الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 121 كلمة )

لا تسألوني / وضاح آل دخيل

قالتْ لي مرحبا والصوتُ دافي
فدبَّ بقلبي شيءٌ فززَ هيــــامي
شيئانِ صارعانِ بأولِ وهـــــلةٍ
الحرُ و البردُ غــــزا اقــــدامي
قلتُ يا قلبــي لا تَبَالـــي ربــما
هوى ثَغــــرُها مازحَ عظـــامي
لكني خفتُ وهزمتـــني عيناها
لما خلــعتْ عن وجهِها اللـثــام
كأنها شمسٌ والاناثُ نجــــــومُ
ايبقى لهن نورٌ من بعدَ الظـلامِ
ثُمَ قلت يا قلبــــي الانَ باَلــــى
هذا المقامُ حقا يلــيقُ بمقــــامي
رَدَ بلى كصـــوتِ ثارٍ حــــامي
هـــبَ كالــــعطرِ مِنْ المســـامِ
لكنــها رحلــتْ مِنْ دونِ وعــدٍ
رحلت قبــلَ انّْ اكملَ ســلامي
صحتُها وعادَ الصدى كالسهام ِ
اصابَ مقلتي وكنتُ انا الرامي
من يومِها و انا ارســــمُ شمساً
عسى ان تضــيءَ لي ظـــلامي
من يومها وانا اكــــتبُ شعـــراً
عسى ان اجدَ بيتاً يحققُ احلامي
لا تسألوني دَعوني اعزبا فما نفعَ
الزواجُ بغيرِها والقلبُ يبقى ظامي

السؤال المدوي : أين ذهبت 62 مليار دولار لقطاع الكه
كثيرا من الأستحمار قليل من الاستهبال / رحمن علي ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 تموز 2020
  109 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...
زائر - علي عبود فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل
18 تموز 2020
تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف ع...

مقالات ذات علاقة

كنتيجة حتمية لما عاشه العراقيون خلال الحقب التي مرت عليهم جميعها، باتت أوضاعهم الحياتية مض
4 زيارة 0 تعليقات
معذب أنا سحر بين اغترابي ولوعتي حتى الصبر لم يلق الشفاء على مأساتي بعد الحنين ، بعد الشوق
5 زيارة 0 تعليقات
الحلقة الأولى : من المغول الى أفراسياب  الكتاب في الغالب نقل حرفي لكتابات الاتراك انف
11 زيارة 0 تعليقات
خرجت بونانا تبحث عن كانوفا الذي تأخر كثيرا، لقد وعدها أنه سيعود خلال شهر، ها هو أسبوع مضى
18 زيارة 0 تعليقات
وحده الدم لا ينام في العراق... ونحن صعاليك المراحل نمارس بعض الأسف ثم نسأل: ماذا على طاولة
22 زيارة 0 تعليقات
يا أمة ضحك الجهول لجهلها و تربع الحقد الدفين بأهلها و سقط الحياء بقدسها فأنتج ريح التعفن ف
22 زيارة 0 تعليقات
قطرة ماء تروي عطشان كلمة حلوة تصغي لهااذان طلب الحق قاعدة لقانون تثور من اجل بناء وطن الحق
24 زيارة 0 تعليقات
توطئة /  أنّ الرحلات الخيالية الفنتازية أفكار مشبوبة بالرغبة الملحة عند الكثير من أدب
24 زيارة 0 تعليقات
يوم احتلال الكويت) فجر ارعن...... نثر صباح الهاشمي العراق اعلن الصباح فجرا حينها عبرت جيوش
25 زيارة 0 تعليقات
نعم لا زلنا سيَدي بأنتظار نهاية ولادتك ...التي بداءت الآم المخاض فيها منذ ما يقاربالعديد م
80 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال