الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 509 كلمة )

كيان المجتمع يقف على عفة المراة / سامي جواد كاظم

المراة هذا المخلوق الجميل والذي اثار الكثير من اللغط من قبل عقول اللغط مع التفسير الاهوج والاعوج لمكانة المراة في الاسلام ، اضافة الى ذلك هنالك موازين ومعايير وضعت للمفاضلة لا اساس لها من الصحة والدقة بل انها مغالطات منطقية ، فالمراة التي تلد وترضع طفلها لا يعني انها اقل مكانة من الرجل ، والمراة التي تهتم بشؤون بيتها لا يعني ان هذه المهمة اقل من مهمة الرجل .

عولوا وعوا كثيرا على مسالة الارث وهي لا تستحق ذلك بل هي ادانة لهم ، فالذي ياخذ الاقل يعني هو الاقل ، ففي حالات تاخذ المراة اكثر من الرجل فهل الرجل هو الاقل ؟ انها معيار فاسد واصلا الارث هو صدقة ، اضف الى ذلك لو اتفق الوارثون بتقسيم الارث فيما بينهم بالتساوي مع رضا الجميع فهل هذا حرام ؟ كلا، بل في كثير من الحالات انا اطلعت عليها ان الرجل يهب حصته لاخته لانه يعلم انها بحاجة لها ، نعم هنالك حالات تعسفية يقوم بها البعض ، ولكن المتوفى يستطيع ان يقسمها بالتساوي بينهم حسب وصيته وذلك من خلال تقسيم ثلثه الشرعي بتفاوت بين ابنائه حتى تتحقق المساواة وهذا شرعا جائز ، ومسالة ثلث الميت الان القوانين البريطانية في الارث اعتمدته بان للميت حق التصرف بثلثه وغايتهم من ذلك تسديد ديونه، وفي نفس الوقت في المجتمعات الاوربية العلمانية الا يورث المورث كلبه اكثر من ابنائه ؟

المراة بعفتها يكون المجتمع عفيف ، فالنسب يضبط من خلال انحراف المراة والعياذ بالله ولهذا تكون محل اهتمام في الاسلام حتى لا يفسد النسب ومنها يعرف الاخ والاخت والعم والخال وما الى ذلك بينما من اولاد الزنا لا يعرف الا اولاد الخنا وهؤلاء تحاول الدول العلمانية عبثا تشريع قوانين لمنحهم مكانة في المجتمع والاسلوب الوحيد الذي يمنحهم المكانة هي المال والقتل .

في بعض الاحيان يخرج لنا خطيب متزمت يصف المراة باقبح الالفاظ وهذا ناتج عن تربيته وليس عن دينه ومثل هذا يفسح المجال مثلا لابراهيم عيسى من قناة الحرة للتهجم على الاسلام واهم غريزة التي يعلق عليها النقد هي غريزة الجنس، وكأن الرجل لوحده المستفيد من ذلك وليس المراة عندما تكون العلاقة شرعية، والزواج والطلاق والعقد القصير والزواج من اربعة كل هذا ليس من الواجبات بل من المخارج الشرعية ان اضطر لها المسلم . طبيعة جسد المراة هكذا وطبيعة جسد الرجل هكذا من حيث التحمل والقوة والرقة والعطف والحنان وهذه تقسيمات الهية غير خاضعة الى المفاضلة ، القتال والعمل وتهيئة العيش الرغيد وحماية المراة هي من واجبات الرجل ، وصيانة حرمة البيت بغيابه هي من اعظم الواجبات التي تقوم بها المراة ، بل وكثير من النساء تجعل لزوجها شخصية ومكانة مرموقة في المجتمع ، ومسالة العمل لا تخضع للحرام والحلال بل لطبيعة والتزامات المراة ومكانتها في عائلتها ، قد يستوجب عملها وقد لا يستوجب ، والمكاسب من عملها لا تعوض السلبيات من عملها ان حدث خطا ، فكم عائلة اعتمدت الزوجة على مربية ادت الى انتكاسة العائلة تربويا وحتى جرائميا.

جريمة العلاقة غير الشرعية تظهر اثارها على المراة دون الرجل واثارها كارثية لذا يشدد الاسلام على الحفاظ على عفتها هكذا هي طبيعة المراة ، اما المجتمعات الغربية التي تجد الجنس حرية فهل تعلمون ان سياسييهم ورجال حكوماتهم من يمارس الجنس غير الشرعي او حتى التحرش لا يمنح منصب ، بل يتركون الموبقات تتفشى بين شعوبهم .

عندما يصبح الانسان ورقة تفاوضية / سامي جواد كاظم
وقفة نقد مع السيد كمال الحيدري / سامي جواد كاظم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 تموز 2020
  340 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
قال المفكر والعالم الانثروبولوجي التونسي "يوسف الصديق" والمتخصص في انثروبولوجيا القرآن، في
27 زيارة 0 تعليقات
بين فترة وأخرى يرفدنا الزميل العزيز مهدي صالح دهيوش السلماني (سلمه الله وأعلى شأنه ودام ظل
31 زيارة 0 تعليقات
تتحدث التقارير الواردة من واشنطن أن ترامب بدأ تحركات وصفت بالجنونية لتوجيه ضربة ضد إيران،
33 زيارة 0 تعليقات
ومن محاسن المكوث في البيوت، التزاماً بأوامر الحكومة، أن تتفرج على أفلام كثيرة فاتتك في وقت
35 زيارة 0 تعليقات
في وقت تصدر بيانات الادانة والتنديد لاتفه الأسباب ما دامت تتفق مع ميول تيجان الرؤوس في جاه
39 زيارة 0 تعليقات
هو الذي نعيشه اليوم هو العالم المليء بالطموحات والامال التي ننشدها هي اضغاث احلام غدت وسيل
41 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام مر علينا اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يصادف 25 نوفمبر من كل عام،
47 زيارة 0 تعليقات
الكورد الفيليون احد مكونات الشعب العراقي ويمتد سكنهم في مناطق شرق دجلة بمدنه المختلفة مثل
49 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال