الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 612 كلمة )

من فرّق بين الولاء للوطن والولاء للدين فقد تنكّر للوطن وأساء للدين / معمر حبار

قرأت هذا الأسبوع عبر صفحة زميلنا عبد الرزاق خضير فيما نقله عن عبد العزيز الطريفي قوله: " لو كان الولاء للوطن مقدماً على الولاء للدين لما ترك النبي ﷺ مكة وهي أحب البقاع إلى الله". وعليه أقول:

1.لم يترك سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم وطنه مكّة. وظلّ متشبّثا بوطنه وهو يغادره تحت جنح الظلام، ويقول له بحزن شديد: لولا أنّ قومي أخرجوني وطردوني وطاردوني ماخرجت إلى وطن آخر، ويعلم الله أنّك الوطن العزيز في قلبي ماحييت.

2.فرض على سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ترك الوطن من طرف عشيرته وأهله، وبالتعبير المعاصر من طرف المواطنين من نفس البلد.

3.القول أنّ سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم "ترك مكة وهي أحب البقاع إلى الله". تبرير للتنكّر للوطن دون داع. وهو الذي لم يترك وطنه مكة بمحض إرادته.

4.بنى سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم وطنا في المدينة ليحمي دينه. مايعني أنّ الدين لابد له من وطن، والوطن لابدّ له من دين. وسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم حمل دينه حين فرضت عليه قريش الهجرة من وطنه، وبنى وطنا لحماية دينه.

5.لم يترك سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم وطنه مكّة بمحض إرادته فالأوطان لاتترك. وحاشا سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم أن يترك وطنه، بل فرض عليه ترك وطنه.

6.حين هاجر سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم إلى المدينة وهو يحمل دينه لم يتنكّر لوطنه مكة وظلّ يحمله ويرعاه إلى أن التحق بالرفيق الأعلى.

7.لم يتنكّر سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم لوطنه مكة وهو يبرم المعاهدات مع اليهود. لم يتنكّر سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم لوطنه مكة وهو يطلب العون والمدد من الطائف. لم يتنكّر سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم لوطنه مكة وهو يراسل الأكاسرة والأباطرة وملوك الأرض. لم يتنكّر سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم لوطنه مكة وهو يوصي أصحابه رضوان الله عليهم جميعا بالهجرة للحبشة.

8.عاد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ليفتح وطنه مكة من جديدا بعد غياب فرض عليه، كتعبير منه عن حبه لوطنه ودينه معا.

9.لايوجد ولاء للوطن و ولاء للدين. يوجد ولاء للوطن والدين معا. ومن فرّق بين الولاء للوطن والولاء للدين فقد تنكّر للوطن وأساء للدين.

10.المطلوب من المرء أن يعيش لوطنه ودينه معا. ويموت في سبيل وطنه ودينه معا.

11.الوطن من الدين. ومن دافع عن وطنه فقد دافع عن دينه. ومن تنكّر لوطنه فقد خان دينه.

12.الدين يفرض على معتنقه أن يعيش لوطنه ويدافع عنه ويحميه بكلّ عزيز. والوطن يفرض مواطنيه أن يدافعوا عن دينهم.

13.من تردّد في أيّهما أحقّ بالولاء: الوطن أم الدين ؟ فإنّه لامحالة سيسلّم وطنه لعدوه دون تردّد، ويترك عدوه المغتصب يعبث بدينه.

14.الوطن من العرض والدين من العرض. والدفاع عن الأرض يستوجب الدفاع عن الدين. ومن قدّم وأخّر فقد باع عرضه بأبخس الأثمان.

15.حب الوطن والدين معا يعني أيضا: محاربة ابن الوطن إن كان خائنا ومتعاونا مع المحتلّ، ولو كان الأب والأخ والابن والزوج. ومحاربة القبيلة التي ينتمي إليها المرء إن تعاونت مع المحتل. ومواجهة العائلة إن أصرّت على الخيانة وبيع الوطن والدين.

16.من تنكّر لوطنه فقد تنكّر لدينه. ومن تنكّر لدينه فقد تنكّر لوطنه.

17.الدفاع عن الوطن من مقومات الدين. والدفاع عن الدين من مقومات الوطن. ومن تخلى عن واحدة فقد تخلى عن الثانية لامحالة. ويكون بهذا قد ضيّع الدين والوطن معا.

18.أتفهم بعض الشباب الذين يعانون البطالة، والعزوبية، والتهميش، والإهمال وهم يملكون الشهادات الجامعية، والخبرة حين يتسرّب إليهم اليأس من تحسين الأوضاع ومن الجمر الذي أحرقهم ، فيردون غضبهم الشديد على الوطن. وأقدّر مشاعرهم المجروحة وأجد لهم بعض العذر. لكن، هذا الوضع المزري لايكون سببا في تنكّر المرء لوطنه وعدم الولاء له فإنّ التنكّر للوطن وتأخيره في الولاء تنكر للدين وتأخيره في الولاء.

19.أعترف أنّي لاأعرف صاحب العبارة ولم أقرأ له. وبالتّالي حديثي ليس موجّها له، إنّما نقلنا العبارة وذكرنا صاحبها من باب الصدق والأمانة.


--



الشلف - الجزائر

معمر حبار

هل الانسانية سائرة الى الغرق في العدمية؟ / د. زهير
أنْتّ..! الجزء الخامس والأخير / أحمد الغرباوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 تموز 2020
  306 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
692 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1349 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2788 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3100 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3646 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4406 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2253 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3013 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5176 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5325 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال