الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 334 كلمة )

هديتان تاريخيتان من صديق رائع / محسن حسين

تلقيت اليوم اروع هدية من الصديق الرائع حميد قاسم.
عدد من الصفحات الاولى لصحيفة الجمهورية التي صدرت بعد ثورة 14 تموز 1958 وكانت تحمل في البداية اسم صاحبها احد قادة الثورة العقيد الركن عبد السلام عارف. 

كان الاخ حميد قاسم كريما فمن بين الصفحات التي تسلمتها كانت منها اثنتان تحملان في الصفحة الاولى تقريرين اخباريين (اشرهما بالقلم الاحمر) كتبتهما انا في ذلك الزمن اي قبل 62 عاما. كان الاول عن زيارة عبد السلام عارف الى الديوانية نشر في عدد الاثنين 28 تموز 1958 والثاني عن زيارته الى العمارة نشر في عدد الاربعاء 6 اب 1958.
حين قامت الثورة كنت اعمل في صحيفة الشعب وبعد الثورة سيطرت عليها وعلى مطابعها وبنايتها في حي السنك ببغداد مجموعة من الشباب وابلغونا بان الصحيفة اصبحت تحمل اسم الجمهورية وان صاحبها هو عبد السلام عارف ورئيس تحريرها الدكتور سعدون حمادي
وكنت ضمن عدد من الصحفيين الذين عملوا في الصحيفة وقد اخترت لمرافقة عبد السلام عارف وكان نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية في زياراته للالوية (المحافظات) حيث كان يخطب في الجماهير ويشرح لهم اهداف الثورة.
كنا نذهب في الصباح بطائرة صغيرة وكان مع عارف وزير الاعمار فؤاد الركابي ممثل حزب البعث في حكومة الثورة.
وفي كل المدن التي زارها كانت هناك استعدادات لاستقبال جماهيري لموفد الثورة حيث يلقي خطابا يتضمن اهداف الثورة وما تنوي تحقيقه للشعب.
وكما في الصحيفتين المنشورتين مع هذا الموضوع نجد عناوين بارزه (مانشيتات) في الصفحة الاولى نقلا عن اقوال عارف في خطاباته.
من خطابه في الديوانية كان مانشيت الصحيفة نقلا عن تقريري:
- عبد السلام يخطب في 100 الف مواطن في الديوانية:
لا اقطاع بعد اليوم
ومن خطابه في العمارة مانشيت نقلته عن عارف (انا ابن عبد الكريم قاسم وستتم الوحدة) في اشارة نفي للاشاعات عن خلافات بينه وبين قاسم حول الوحدة العربية ومن العناوين الاخرى هذا العنوان:
مطالبة كافة منتسبي الدوئر والمؤسسات بيان مصدر ثرواتهم.
شكرا للاخ حميد قاسم على هذه الهدية الثمينة بالنسبة لي واقدمها هنا للاصدقاء للاطلاع على فصل مهم من تاريخ العراق

نزيه من بلادي.. مصطفى الكاظمي.. 11 / هادي حسن عليو
التعليم النقطة الأساسية لبناء الدول وتطورها : استط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 04 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 تموز 2020
  121 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...

مقالات ذات علاقة

فجعت اليوم وانا في دبي قادما من لبنان بوفاة الصديق عدنان راسم اول مدير لتلفزيون بغداد وكنت
29 زيارة 0 تعليقات
عندما تذكر بغداد لا بد من ذكر شارع الرشيد الذي يفترض ان تحتفل امانة العاصمة بغداد اليوم ال
105 زيارة 0 تعليقات
ونحن في العراق مازلنا منذ 17 عاما بدون يوم وطني فان العديد من دول العالم تحتفل غدا الاحد ١
125 زيارة 0 تعليقات
منذ يومين بعد خروجي للتقاعد من كلية الاعلام وبعد حفل صغير ومعبر حضرته نخبة طيبة من الزملاء
169 زيارة 0 تعليقات
حاوره: الاستاذ جواد سليم - الشبكة العراقية هو صحفي يشار اليه بالبنان، وكاتب متفرّد بأسلوبه
202 زيارة 0 تعليقات
في حياتي الصحفية افتخر اني قمت بعمل لخدمة زملائي بتاسيس جمعيتين تعاونيتين، استهلاكية وسكني
172 زيارة 0 تعليقات
لا بد للمعطى الثقافي ان يحل محل المعطى السياسي الفاشل !  شبكة الاعلام في الدنمارك / خ
196 زيارة 0 تعليقات
توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. راضي كان قد قاد منت
172 زيارة 0 تعليقات
هل تعلمون ان اليوم الاحد يصادف عيد الأب في لبنان؟ وهل تعلمون ان اصوله عراقية بابلية؟!!!&nb
209 زيارة 0 تعليقات
خاص: شبكة الاعلام في الدانماركوسام الروازق - سجى بلال تقف امام التلميذات في الصف بعد انتها
198 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال