الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 526 كلمة )

الشاعرة سلامة الصالحي : نحن ورثة الاحزان / عكاب سالم الطاهر

عن بعد ، تابعتُ عطاء الشاعرة سلامة الصالحي . واميل للقول انها هي الاخرى

تابعت كتاباتي .

 وفي  الرابع عشر من شباط الماضي ، وفي

قاعة الجواهري بمبنى الاتحاد العام للادباء

والكتاب في العراق ، توفرت الفرصة للقاء

قصير بيننا ، لعبت المصادفة دورها في توفيره.

ظهر ذلك اليوم ، كان ملتقى اينانا يقيم ندوة

قراءات شعرية تبارت فيها كوكبة من حفيدات

سيدة السماء السومرية .. 

وتلبية لدعوة من الشاعرة امنة عبدالعزيز ،

حضرت الندوة. بمصاحبة اعتز بها من الصديقين الدكتور زهير الزيدي والاستاذ

ليث العزاوي .

حضور نوعي ازدانت به القاعة .

 وكانت مصادفة ، انني والسيدة سلامة الصالحي جلسنا بجوار بعض. وتعارفنا.

وامام رغبة متبادلة اصبحنا اصدقاء على

الفيس . وتبادلنا الرسائل .

              لوعة الذاكرة

وعلى صفحتها نشرت خبر وصول مجموعتها

الشعرية : لوعة الذاكرة.

ولحرصي على التعريف بالاصدارات العراقية في زمن كورونا ، نشرتُ عن مجموعتها الشعرية . وتواصلنا بشكل اوسع .

اهدتني مجموعتها . وبعض قصائدها . واجريت معها حوارا ادبيا .وارسلت لي

سيرتها .

وقبل التطرق بالتفصيل لهذا الحوار ، من المفيد التعريف بالشاعرة.

         بطاقة تعريف

 سلامة حمادي علاوي الصالحي. شاعرة واديبة عراقية وطبيبة استشارية. ولدت في مدينة الديوانية عام 1964 ، وأكملت دراستها الابتدائية والثانوية فيها.

   البدايات

كانت بداياتها الادبية في المرحلة المتوسطة. حيث كان نشاطها بالقاء القصائد في وقفة المدرسة يوم الخميس .

• في بدايتها قرأت محلياً ( عبد الوهاب البياتي وبدر شاكرالسياب ونازك الملائكة . وفوزي كريم و شاذل طاقة ). وعربياً ( ادونيس ، انسي الحاج ، عباس بيضون ، امل دنقل ، عبد الرحمن منيف ، الطيب صالح )،

وغيرهم.    

وعالميا 🙁 ديستويفسكي ، بلزاك ، رامبو ، بوشكين ، جان جاك روسو ، ولوركا )  وغيرهم.

• اول قصيدة كتبتها كانت ( هل تحب الارض ) والقتها في الجامعة عام 1984 .

• حاصلة على شهادة البكلوريوس بالطب والجراحة البيطرية من جامعة بغداد عام 1987.

• حاصلة على الدكتوراه الفخرية من جامعات فرنسية عام 2017 .

• حاصلة على الدكتوراه الفخرية من الجامعة البريطانية العربية عام 2017 .

           عالم افتراضي

بداية سالنا الشاعرة سلامة الصالحي ، عن

رؤيتها للمشهد الادبي في العراق ، فقالت :

المشهد الادبي والابداعي في العراق دائما ثري ومنتج ومتنوع رغم كل التحديات والمصاعب والاوجاع . بل ان هذه التحديات قد خلقت رد فعل وحافز للابداع ومحاولة صناعة واقع اجمل ومحاكاة للالام لاستخراج عصارة من الافكار   تقفز من الواقع الموحش الى عالم افتراضي اكثر جمالا وهيبة يرتقي بالانسان ويمجد صموده وبقاءه.

                    قصائد للارض

* وماذا عن القصيدة ؟

 القصيدة ..هي ابنة البيئة وابنة الناس التي تعطيك سيل الشاعرية وماء الشعر ...فللشهداء قصائد . وللارض وانينها قصائد .وللنخيل ونواحه قصائد. نحن ورثة الاحزان وقناديل الامل في تجاوز هذه الاحزان وحياكة ثوب من التفاؤل ، نمنحه للناس لنعبر المحنة ونبدأ بدايات اجمل واقوى.

           لغة الشجر

تضيف الصالحي :

القصيدة لحظة تجلي ...واحتدام خفي ...للقاء خفي بين الذات والموضوع ...لحظة قراءة لرمزيات ماحولنا. تقرأها الروح وتجسدها بلغة الرمز والانفعال والاشتعال الذي يصل الى مرحلة الاضاءة الروحية التي تتسلط على اللامرئي من الاشياء ...لنرى قبلة القمر للشمس او انسجام النجوم بضحكتها الابدية او لغة الشجر المتمايل وهو يستجيب لغزل الارض والماء والرياح ...انها صلاة كونية وسمفونية ينصت اليها الشاعر ليكتبها بحروفه الخفية.

           لحظة الولادة

تضيف :

 لايوجد شعر رجالي او نسائي ...الشاعر والشاعرة متساويان في  لحظة الولادة . لان الرحم هنا روحي ...منفصل عن تداعيات الجنس والنوع ...وربما الانثى تعبر عن ذاتها وقد يعبر الذكر عن ذات الانثى ...الشعر يلده كائن خفي متسامي اقرب للملائكة غير مجنس.

"برقية " صباح اللامي .. / زيد الحلي
موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 22 تموز 2020
  178 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2245 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
1398 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
702 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
917 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5368 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
708 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
1014 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
439 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
639 زيارة 0 تعليقات
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
641 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال