الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 414 كلمة )

عندما يصبح الانسان ورقة تفاوضية / سامي جواد كاظم

افضل مخلوقات الله عز وجل على الارض هو الانسان ، ومحل خلاف بين كل القوى في العالم هو الانسان فكل طرف يريد كسب او تطويع او ارغام الانسان لكي يتبعه ، الانسان هو الوسيلة والغاية وفق الاسلوب الصحيح الذي يحقق المصلحة الايجابية للمجتمع، منظمة حقوق الانسان التي اصبحت تتهاوى وتتهادى مع الهوى السياسي ولمن يدفع اكثر ، اصبح الانسان في هذا العصر ورقة تفاوضية بيد الحكام المتسلطين على شعوبهم.

حرب انتهت وبعد عشر سنوات تتم عملية تبادل اسرى ، ماذنب هذا الاسير ان يبقى اسيرا بعد عشر سنوات من توقف الحرب ؟ لاشيء سوى اختلاف الرؤيا السياسية بين رئيسي الطرفين وبسبب هذا الاختلاف كتب على ذوي الاسير ان يحرموا من لقاء ابنهم او اخيهم او ابيهم او قريبهم بسبب هذا الاختلاف، وبسبب ما ترمي اليه حكومة معينة تشن حرب وتقتل الابرياء في قصف عشوائي يقتل اطفال ونساء وابرياء غايته ايصال رسالة بالرغم من ان الرسائل اليوم الكترونية الا ان هذه الحكومة تستخدم الاسلاك لتجعلها حبال مشانق حتى تعطي درسا لغيرها، وحاكم يقتل المظلومين حتى يمنع الثائرين ، ودول عالمية تتفاوض فيما بينها لخلافات سياسية او عسكرية وبسبب عدم التوصل الى حل يقوم كل طرف باستخدام ما يملك من ادوات للبطش بالشعب الاخر اي الانسان كي يرضخها لمطاليبه.

لا تختلف هذه الحكومات عن عصابات الخطف والاغتيال، ففي العراق يغتالون طفل او شاب او بنت لانه احد اقرباء شخص سياسي يختلف معه، ولهذا تجد كل سياسي لاسيما في العراق يوفر حماية لارحامه حتى الدرجة الثالثة من النسب .

سمعنا عن الدروع البشرية وهذا يعني استخدام الانسان البريء ليكون حائط صد ضد الهجوم الذي قد يشن عليه، هذا الانسان الذي ابدع ايضا في ابتكار وسائل تعذيب متخصصة وباسلوب تقني حديث بحيث يعذب ولا يقتل حتى يستلذ الطاغية في تعذيب الابرياء اطول فترة ممكنة قبل اعدامه.

يتحدثون عن الاقلية والاكثرية فلو ان الانسان محترم لالغيت هذه المصطلحات وغيرها من الخاصة بالمذاهب والاديان والقوميات.

اصبحت الاخبار وبشكل معتاد تذكر كم انسان قتل ونحن نمر عليها مر الكرام والحكومات تتارجح بين الاستنكارات والتنديدات الروتيني ومن غير حياء او خجل ، فعندما تتحدث وسائل الاعلام عن اساليب بشعة في الجريمة او حالات اغتصاب او انتحار وكان الانسان اصبح لا شيء او الورقة التي تارة تصبح تفاوضية وتارة تمزق.

حتى ردود الافعال بل ومجالس الفاتحة وعدد المعزين تختلف من شخص لاخر فالفقير المظلوم لاتجد من يلتفت الى مظلوميته بينما اصحاب المصالح والمنافقين من السياسيين يعملون هرجة اعلامية لما يتعرضون له.

في السعودية طفلة سقطت في بئر بقي اعلامهم شهر يكتب عن مظلومية هذه الطفلة ويوميا عشرات الاطفال يقتلونهم في اليمن ، هكذا ينظرون الى الانسان ليس لانه انسان بل لانه يحقق مكاسب سياسية.

إلى أجل غير مسمى / علي علي
سياسة ايران بين المعلن والواقع و الالتزام بين إيرا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 24 تموز 2020
  328 زيارة

اخر التعليقات

زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - illuminati ماتبقى لكم حول حقوق ملكيات المسيحيين العراقيين / عبدالخالق الجواري
26 كانون2 2021
تحية من وسام التنوير العظيم للولايات المتحدة والعالم بأسره ، هذه فرصة ...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12074 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
671 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7212 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8147 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7141 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7106 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7004 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9315 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8502 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8258 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال