الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 264 كلمة )

أردوغان يسعى للهيمنة على شمال البلاد بأسلوب إخواني.. ومواجهة السعودية والإمارات هناك

اتهمت صحيفة "الأخبار" اللبنانية تركيا بالسعي لفرض نفوذها على طرابلس وشمال البلاد عبر آليات مشابهة لنظرية "التمكين" لدى الإخوان المسلمين، بهدف السيطرة على الطائفة السنية في البلاد. 

وفي تقرير نشرته الأربعاء بعنوان: "تركيا في لبنان على خطى الإخوان المسلمين: التمكين أولا"، قال الكاتب فارس الشوفي إن النشاط التركي في لبنان هدفه "تعزيز النفوذ التركي داخل بيئة المسلمين السنة في لبنان، وتحديدا في الشمال، ومواجهة النفوذ السعودي ــ الإماراتي المتآكل أصلا، في حرب قيادة العالم السنّي".

وأورد التقرير أن "الخط الآخر، هو حالة الاحتضان لعدد من الشخصيات السلفية في الشمال، مثل الشيخ سالم الرافعي، بعد أن لمست تلك المجموعات تراجعا سعوديا عن الاهتمام بلبنان، بالتوازي مع الدعم التركي المستمر للجماعة الإسلامية، الفرع اللبناني لتنظيم الإخوان المسلمين".

ولفت إلى أن السفارة التركية في بيروت، تسعى للوصول لذوي الأصول العثمانية والتركمانية، "لتشجيعهم على الحصول على الجنسية التركية" وأن عدد المستهدفين في مشروع الجنسية التركية حوالى 50 ألف لبناني.
وحسب التقرير، لا ينكر الأتراك أن نيتهم إدخال ما يستطيعون من صناعاتهم إلى الداخل اللبناني، والفوز بالكم الأكبر من السياح اللبنانيين وتوجيههم نحو تركيا لكن طبعا، تنفي مصادر السفارة التركية في بيروت أن يكون للأتراك أي نشاط أمني، أو دعم لمجموعات تخريبية، وتنكر تحديدا علاقتها ببهاء الحريري شقيق رئيس الوزراء السابق سعد الحريري ومنافسه في آن.

وفيما يتمسك الأتراك برواية حرصهم على الأمن اللبناني، يؤكد أكثر من مصدر متابع لنشاط تركيا، أن العمليات الأمنية التركية في لبنان "ما زالت في طور التبلور"، وأن من يقود الأعمال، هم "مجموعة من الضباط السوريين المنشقين القاطنين في مدينة طرابلس حاليا، وهؤلاء يمثلون دور الوسيط بين رجال الاستخبارات التركية، وبعض الخلايا الأمنية في المدينة".

المصدر: "الأخبار"

مستشارة الأسد تتهم أردوغان بمحاولة تغيير هوية سوري
الاتحاد الأوروبي يفرض للمرة الأولى عقوبات بسبب هجم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 30 تشرين2 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 31 تموز 2020
  301 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

حذر "المركز الإسرائيلي لمحاربة الإرهاب" الإسرائيليين المسافرين إلى الإمارات والبحرين من "م
22 زيارة 0 تعليقات
 اتهم المتحدث باسم الوكالة الذرية الإيرانية، بهروز كالموندي، السبت، إسرائيل بأنها متو
22 زيارة 0 تعليقات
قالت السفارة الأمريكية في العراق، اليوم الأربعاء، إن ميليشيات مدعومة من إيران نفذت الهجوم
80 زيارة 0 تعليقات
رحبت إسرائيل ببيان أصدرته "هيئة كبار العلماء" السعودية اعتبرت فيه أن "الإخوان المسلمين" جم
77 زيارة 0 تعليقات
اعتقلت لجنة الفساد في العراق، اليوم الثلاثاء، رعد الحارس، مستشار رئيس الحكومة العراقية، و
118 زيارة 0 تعليقات
 كرمت الشرطة النمساوية شابا فلسطينيا يدعى، أسامة جودة، بالنيشان الذهبي تقديرا منها لإ
102 زيارة 0 تعليقات
ردّ رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي اليوم الاحد، على بيان المرجع الديني الأعلى علي الس
231 زيارة 0 تعليقات
رئيس مجلس الوزراءاليمني في حكومة الانقاذ بصنعاء الدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور اكد في فعال
267 زيارة 0 تعليقات
أعلنت نقابة الأطباء العراقيين اليوم الأربعاء، منع طبيب من ممارسة مهنته لعام كامل بعد ادعائ
258 زيارة 0 تعليقات
علق رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء، على عمليات الاغتيال التي تشهدها مح
225 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال