الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 501 كلمة )

لعبة السيطرة .. / دنيا علي الحسني

لنكن واقعين ، من منا لا يحب أن يكون في أي وضع من حياته هو المسيطر ،؟ من يريد أن يكون مقاداً ومتحكماً فيه، ؟ عموما ً ، هناك فئة قليلة لا بأس بها عندها هذا الأمر ، وهي تحب أن تتم إدارتها ، وهذه الفئة قليلة جدا ً التي تعشق ذلك ، هي فئة المازوشية ، حيث يكون زمام القيادة بيدك في أي مكان في الصداقة في تربية وإدارة حياة الأولاد في الزواج في العمل .. الخ
وهو شيء مريح وممتع ليس فقط لأن القوة المتأتية من السيطرة لذيذة ، ولكن لأسباب عديدة منها :
أنت تنجز الأمور التي تريدها ومقتنع بأنها صح ، ومن يكره أن يكون فكره ورغباته منفذة ؟ وكذلك تشعر بالسعادة لأنك قادر على تغيير وإدارة الآخرين وإدارة حياتك، وهذا يقوي عندك أمر الثقة بالنفس، ولكن الحياة ليست حلوة فقط حين يكون هناك من يسيطر عليك، ولا هي حلوة حين تكون أنت فقط المسيطر ، الوضع الصح هو التبادل بحسب إحتياج الموقف ، مفهوم السفينة بربانين تغرق ، ليس صحيحاً
فالحقيقة أن سفينة بربان واحد قد تغرق لأنه يكون منهكا ً ، ولا بأس أن يرتاح والطرف الثاني يتولى القيادة
المشكلة تكمن في لعبة السيطرة في الزواج ، لو كان الاثنان يريدان أن
يفرضا سيطرتهما إنطلاقا من قناعة كل طرف منهما بأنه الصح، ساعتها تكون هناك أزمة خاصة إذا كان هنا عناد وإصرار بأن هناك إحتياجات سوف تتضارب ، والتشاحن على من يسيطر على إدارة الحياة الزوجية أشبه بحصانين مربوطين بحبل واحد في رقبة كل منهما ، وكل واحد يجر في الجهة المعاكسة ، بالطبع ستكون النتيجة : إما ينقطع الحبل وهو هنا حبل الود في الزواج أو احدهما ستقطع رقبته ويموت وهذا تشبيه مجازي ، ولكن في الغالب الطرفين سوف يصابان بقدر من الأذى
من المشاكل الرئيسية ،و بعض الازواج
لا يظنون أنهم يمارسون لعبة السيطرة ويظنون أنهم عاديون والحقيقة ، هذا من طبيعة الإنسان الذي لا يدري فيه عيباً إلى أن توضع المرايا في وجهه ، إذا ظهرت عليكما العلامات التالية، يكون عندكما صراع لعبة سيطرة : كل منكما يعطي الأوامر للآخر ، يشعر كل واحد منكما الآخر بالذنب ، يقوم أحدكما بالحجر على رأي الآخر ومنعه من إبداء رأيه ، وبالطبع هناك تقليل من أهمية إقتراحات على رأي الآخر ومحاولة أحدكما إجبار الآخر على تسيير رأيه إنطلاقاً من قناعة بأنه أفضل ، نحن حين نتواجه مع بعض النقاط السابقة قد نصعق عندما نكتشف هذه الصفات فينا لكنها مسألة عادية ، فهناك فطرة بشرية تحجم إحساس الإنسان بأخطائه
المشكلة لعبة السيطرة بمثابة حرب بين الزوجين وهذه الحرب مثل كل الحروب ليس فيها فائز واحد هناك خسارة ، وعادة الخسارة حتى لمن يظن أنه فائز، أو ليس خسران شريك الحياة أو جعله تعيساً خسارة،؟
حتى لو كنت تظن هذه الجولة كانت نصيبك وأنت ربحتها .
ما الحل، ؟ يمكن الحل في الإتفاق على تقسيم المسؤوليات أو بشكل أفضل التفاهم على عقد جلسات حوار حول أي قضية تتعلق بالعلاقة الزوجية فنقاش أي رأي كان سيكون مفيد للجميع
نعم لو كانت النوايا كلها متوجهة للسعادة الزوجية العامة، للمصلحة التي تخص الأسرة لما عاد هناك صراع لكن السيطرة تكون أحياناً ، عبارة عن مرض لا بد له من مرحلة علاج جادة ..

مواقف العرب من "صفقة القرن " أقوال علنية وأفعال خف
المتقاعدون .. بماذا يفكرون بعد إحالتهم إلى التقاعد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 28 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 12 آب 2020
  176 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
12811 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
9557 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8593 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8146 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7749 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
7571 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7077 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7010 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7006 زيارة 0 تعليقات
الامة العربية ومن خلال ماتركه اجدادنا في حضارة وادي النيل وحضارة وادي الرافدين كانت من اكث
6948 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال