الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 346 كلمة )

الصعود الى الهاوية .. إقرأ التاريخ / محمد علي مزهر شعبان

الكل مدرك ان المنطقة تتجاذبها أجندات وحسابات، معروفة بسرها وعلنها، في ان تحدد بوصلة إتجاهك . قالوها " معي أو ضدي " ونفروا من أن تكون حياديا بعيدا عن الصراعات، مؤمنا باستقلالية قرارك دون تبعية، مع الحق انًا دار، ومع المظلوم أنًا وقعت عليه دوائر الجور والانتهاك . تلك الرؤى تنتقل بك الى أدميتك ووجودك، وان لحقها ضرر القوي المتسلط، والمستلب لحق الانسان في وطنه وسيادته . ما يفرض الان هو التركيز على اتجاهين، البترول وأمن إسرائيل . هل المؤشرات تدل على غير ذلك من إتجاه في يتعاكس مع هذين الشرطين ؟
على الارض وقد غنمت السيده امريكا الغلة، وأوردت ما تخمت به خزائن التابعين من اموال، وأضحت الاساطيل تخيم على المياه الدافئه، ومدت الرقاب لتضرب على القفى كيفما يشاء السيد الكبير، وعبأة البنوك كل ما حصدت طيارة السيد ترامب . هكذا اضحت الامور تسير حينما قبضت القبضة الفولاذيه موارد البترول، وأسست في تعزيز أمن إسرائيل حينما هبَت الوفود لتضع يدها بيد يزيد العصر " نتنياهو" حيث إنقلبت المعادلة من الخوف على هذا الكيان، الى اللجوء اليه، على فرضية درء مخاوف من العدو القديم الجديد ايران . مخاوف رماديه، إختلطت فيها الميول العقائدية، والاجندات السياسيه، والسيادة الاقليميه . وبين هذا وتلك فرض تفكير البلاهة على عقول لا تدرك فيما تدعو وعلى أي شاطيء ترسو .ملامح الزيارة أيها السيد وضحت معالمه، وبان مفادها . والسؤال هل زيارتكم هي زيارة استماع أكثر منها زيارة مطالب ؟ لأن قدرة تحقيق المطالب تحتاج الى كفؤ حميل والى وزن متكافيء ثقيل ؟ أمس وقد أختطت على الاوراق مراسيم تعاقدات، وكأنها الزيارة الاولى لمسؤول عراقي، وأن أمريكا نزلت توا من فضاء الملائكة، وأن البلد لم يكن تحت إحتلالها وان كل مقدراته تحت سطوتها . هذه المتغيرات التكتيكيه، وكأن أمريكا قد غيرت جلدها، وأبدلت جلبابها الدموي، وارتدت قلنسوة التسامح، والعقد الى اتفاقات مبنية على التكافؤ . لابأس ولا ضير البلد بحاجة الى دولة تمد يد العون، لكن للمتتبع يجد ان الثابت مختزل في خوالج الصدور. فهو ربيب الدهور. أيها السيد الوافد الى بلد تريد أن تطفيء نائرة، هو مصدرها، وأزمة شائكة هو من يحيك خيوطها . لعله تفائل، ومثل هكذا احتمال، فعلى المرء ان لا يركب البحر دون نجادة، ولكن كيف النجاة، اذا كان بحرا تعوم فيه التماسيح والقروش الزرقاء والعناكب الصفراء ؟ .

هل إستلم الحسين ع .. السلطه ؟ / محمد علي مزهر شعبا
إبن زايد .. للسلام إلتزام / محمد علي مزهر شعبان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

يكاد يذكرني هذا الوضع الذي يعيشه عالمنا العربي في شطريه الشرقي والغربي ،والذي تتقاذفه أموا
32 زيارة 0 تعليقات
تشير طريقة عمل عدد من مسؤولي الحكومة الى جهد مختلف وديناميكية عالية توشر نهجا يواكب التحول
19 زيارة 0 تعليقات
خطت مملكة السويد قرارات وخطط عملية جريئة وحكيمة لمواجهة جائحة كورونا منذ يومها الأول في ال
18 زيارة 0 تعليقات
في الحسابات الاستراتيجية لا تشكل دول الخليج منفردة أو مجتمعة عبأ على الدولة العبرية أو حتى
30 زيارة 0 تعليقات
إن التّفكير في الحياة الجماعية في هذه السّاعة تفكير فيه من الحنين والشّوق إلى ممارسات كانت
34 زيارة 0 تعليقات
كيف تغدو صورة العراق أمام الرأي العام العربي والعالمي حين اضطرّت حكومة الكاظمي مؤخرا الى و
44 زيارة 0 تعليقات
سيدي القاريء ... أنا لست طائفيا، ولم ألبس جلباب العبادة المزيف . رجل عراقي اتشرف بعراقيتي،
38 زيارة 0 تعليقات
الوعي يعني الانتباه واليقظة ويكون على بينة بالاسباب والنتائج ، و تصور الشيء وإدراكه ومعرفت
41 زيارة 0 تعليقات
ذات تاريخ في بلاد لا يعنيك أن تعرف مكانها، توقف طفل أمام لافتة تقول"كلاب للبيع". دفع الطفل
51 زيارة 0 تعليقات
كان علي اجراء عملية خطيرة تحتاج للتوقيع على اوراق الموافقة, ادركت لحظتها ان في القضية "مخد
36 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال