الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 554 كلمة )

هل فشلت زيارة وزير الخارجية الأمريكية للمنطقة في تسريع التطبيع / د. كاظم ناصر

أنهى وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو الخميس 27/ 8/ 2020 جولته التي استمرت يومين في المنطقة، وشملت الدولة الصهيونية والإمارات العربية المتحدة والسودان وسلطنة عمان ومملكة البحرين، وكان من أهم أهدافها الاحتفاء بالتطبيع الاماراتي – الإسرائيلي، وبحث بيع طائرات " أف 35 " وأسلحة أمريكية متقدمة أخرى للإمارات تقدر قيمتها بعشرة مليارات دولار، والضغط على السودان وعمان والبحرين للتسريع في عملية التطبيع، ودعم حملة ترامب الانتخابية للفوز بفترة رئاسية ثانية، وتنفيذ خطة تطويق إيران وزيادة الضغط عليها وعلى حلفائها في المنطقة، ومناقشة الجهود المبذولة لإعادة الوحدة لدول مجلس التعاون الخليجي.

بالنسبة لبيع طائرات " أف 35" للإمارات، لا توجد هنالك عوائق أو معارضة أمريكية أو إسرائيلية حقيقية لأسباب عدة من أهمها أن هذه الطائرة المقاتلة الأمريكية الأكثر تطورا تنتج في ثلاث نماذج مختلفة في تقنيتها وأدائها وهي " أف 35 أي، أف 35 بي، أف 35 سي " وفي الغالب ستعطى الإمارات ... أكثرها كلفة وأقلها فاعلية قتالية ... مقارنة بالنموذج الذي حصلت عليه إسرائيل، ولن تستخدم ضدها، وقد تستخدم ضد إيران، أو في حروب عربية - عربية، وكما كتب أهرون بأبو في صحيفة معاريف الإسرائيلية " واضح أنه لا يمكن لإسرائيل أن تؤيد إعطاء سلاح متطور للعرب، ولكن إذا كان السلاح في أياد أمريكية، أو خاضعا لسلطتها فلا يوجد أفضل من هذا" وهو ما ينطبق تماما على صفقة الإمارات في حال إتمامها!

أما فيما يتعلق بتطبيع السودان وعمان والبحرين مع الدولة الصهيونية فقد كانت الإدارة الأمريكية تتوقع خطا أسرع، ومما لا شك فيه أن بومبيو ضغط على تلك الدول للإسراع في التطبيع، لكن يبدو أن هذه الدول تقاعست إلى حد ما، وفضلت التريث قليلا حتى تهدأ العاصفة التي أثارها التطبيع مع الإمارات، وهناك احتمال أن تعلن سلطنة عمان ومملكة البحرين موافقتهما على التطبيع خلال الشهرين القادمين، أي قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في شهر نوفمبر القادم لمساعدة حملة ترامب الانتخابية؛ ومن ناحية أخرى فإن السودان، الذي اجتمع رئيس مجلسه السيادي الحاكم عبد الفتاح البرهان مع رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو يواجه خلافات بشأن التطبيع بين الحكومة ومجلس السيادة؛ ولهذا لم ينجح بومبيو بضمه الى قائمة المطبعين، ولكنه، أي السودان وافق على دفع 330 مليون دولار لأمريكا كتعويضات لضحايا تفجيري سفارتيها في نيروبي ودار السلام في عام 1998 مقابل رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

وفيما يتعلق بتطويق إيران وحل خلافات دول مجلس التعاون فقد قال بومبيو بعد اجتماعه بولي عهد البحرين" ناقشنا أهمية وحدة الخليج ومواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة." إيران هي العدو اللدود لأمريكا وإسرائيل وبعض الدول الخليجية والعربية الأخرى، ولهذا فإن بيع أسلحة حديثة للإمارات وتطبيع البحرين وعمان مع إسرائيل يمكّن الصهاينة من التواجد العسكري بالقرب من إيران، ويعزز محاصرتها وتطويقها ومهاجمتها عسكريا إذا قررت إسرائيل وأمريكا وبعض العرب ذلك.

وأخيرا فإن وحدة مجلس التعاون التي يتكلم عنها بومبيو ليست سوى كذبة أمريكية الهدف منها استغلال وابتزاز دول المجلس؛ فمنذ متى تحرص أمريكا على نجاح وحدة دول الخليج، أو تشجع أي تقارب أو تنسيق حقيقي بنّاء بين الدول العربية؟ أمريكا تبتز دول مجلس التعاون، وتدعم تقارب وتعاون الدول العربية التي تخدم مصالحها الاستراتيجية وتقيم علاقات مع تل أبيب، وتحارب بشراسة دول ومنظمات محور المقاومة، وتبذل قصارى جهدها لإفشال أي محاولات لحل الخلافات العربية - العربية وتعزيز التعاون السياسي والاقتصاديبين الأقطار العربية!

لقد فشل بومبيو في إقناع قادة السودان وعمان والبحرين بأن يحذو حذو قادة الإمارات ويعلنوا عن رغبتهم في التطبيع بين بلادهم وتل أبيب؛ ربما بسبب رفض الفلسطينيين والشعوب العربية والإسلامية، وخوفا من ردود فعل مواطنيهم؛ لكن ذلك لا يعني انهم عارضوا إملاءات بومبيو، وتخلوا عن رغبتهم في الهرولة لتل أبيب!

فيلم روائي اميركي جديد عن طلبة الاحياء الفقيرة في
التطبيع والعالم الافتراضي / محمد فؤاد زيد الكيلاني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 18 أيلول 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - JEFFREY FRANK كيف نرتقي بعمل مراكز رعاية المسنين في بلداننا؟ / رائد الهاشمي
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK ممثلي السلطات التشريعية والتنفيذية : قانون مكافحة العنف الأسري لايخالف الشريعة الإسلامية
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK رئيس الوزراء التركي: تركيا تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات داخل العراق دفاعا عن نفسها ضد الإرهاب
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK أزل السياب : ظلمت موهبتي الشعرية وأتمنى أن أموت بعد أن يكون النجاح حليف بلدي وشعبي
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK يوم تسعى لها أقدام المقاومين فندخلها بسلام آمنين! / ديانا فاخوري
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
16276 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15416 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
14901 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
14717 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14003 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11761 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
10911 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10158 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
9877 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
9840 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال