الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 408 كلمة )

تغريد خارج السرب / راضي المترفي

هناك اسطوانة قديمة مشروخة اكلها تراب رفوف النسيان لكنني اليوم سانفض عنها غبار الزمن لحاجتي إليها وهذه الاسطوانة تقول :
( كل يغني على ليلاه )
وساغني الليلة على ليلاي غير مباليا بمن ينزعج أو حتى يحاول رجمي بحجارة جهله وريائه وانجراره خلف قضية لاناقة له فيها ولا جمل واقول في مستهل الغناء .. الدين أخلاق اولا ومن كان بلا أخلاق فليس من الدين بشيء والدين ليس عاطفة فقط انما يجب أن يكون هناك عقلا تعرف به مايراد منك بموجب هذا الدين والعاطفة جزء من احتياجات العقل ولا يمكن أن تكون بديلا عنه والحسين رجل أخلاق اولا فهو ربيب القاءل ( ادبني ربي فاحسن تاديبي ) ثم لقن تعاليم الدين ولم يصلنا ان الحسين يوما نازع أحدا حقه أو شتم من شتمه علما ان والده كان يشتم على المنابر في أوقات الصلاة الخمسة وعلى منبر رسول الله في مسجده القريب من بيت الحسين ولم يرد الحسين أو يبادل الشاتم الشتم ولو مرة واحدة ولم يلحق اذا بالمكان أو المتواجدين فيه .. فهل قيامك بحرق مكان ما انبعث منه صوت غناء في ليلة الحسين رضا للحسين عليه السلام ؟ وهل لك ان تعلمنا لماذا سكت الحسين على شتم ابيه في الليل والنهار طيلة عشرين عاما وثرت انت وحرقت مكان لغيرك كما حرق الشمر الخيام؟ امرك غريب يا رجل تدعي الحسين وتتصرف كانك الشمر . ولو كنت تغني على ليلاك لعذرتك لكني وجدتك تردد اغنية آخر على ليلى لا تمت لليلاك بصلة .. نعم انت تبغبغت خلف سياسي غنى على ليلاه وحدد الوقت بدقة وأراد بغنائه ان يضرب عدة عصافير بحجارة واحدة هي انت المدعي حب الحسين جاهلا جوهر هذا الحسين وذاك الحب فالحسين لم يكن شتاما أو لعانا أو حارق لاملاك غيره على عكس السياسي الذي يفعل كلما استطاع فعله من الموبقات وصولا إلى هدفه . قد أصل إلى نهاية وصلتي في الغناء على ليلاي بعد قليل لكن عليك ان تسمعني جيدا قبل هذا الوصول : ان الانتخابات التي سيتناحر فيها السياسيون ظاهرا على الأبواب وتحديد موعدها هو بمثابة إعلان حرب شكلية بينهم يخططون لها ويعدون العدة ويزحف بعضهم على مساحات بعض ويتبادلون التهم والشتائم والكذب والادانات والتسقيط ويحتاجونك سلاحا مهما فيها مغلفا بجهلك ليرمونك في المهالك يوم باسم الدين وآخر للمذهب وثالث للطائفة ورابع للمنطقة ووو وانت يوم تشتم وآخر تحرق وثالث تتحزب من دون أن تعي من الحال شيئا حتى تضع الانتخابات أوزارها ويدخلون معا منتصرين بسلاح هو انت وجهلك إلى مجلس النواب ليتقاسمون الغنيمة على طريقة ( الروزخون ) القديم ( لكم ثلاثون ولنا ثلاثون فهم صم بكم لا يفهمون ) . اشتمني أو ارجمني أو اشكرني فالأمر سيان . 

مقطع من رواية قنابل الثقوب السوداء ..الجزء الثامن
لا تخبر الروح" فيلم جيد من السينما المستقلة يعرض ف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 18 أيلول 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 أيلول 2020
  172 زيارة

اخر التعليقات

زائر - JEFFREY FRANK بكين لواشنطن: أنتم من يدمر السلام الدولي وسوريا وليبيا والعراق شواهد
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK "قرية الملح" العراقية تفلت من كورونا بلا خسائر اقتصادية
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - FRANK JEFFREY العراق يتجاوز حاجز الـ 8 آلاف وفاة بكورونا
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK في فلمي " سواق الأتوبيس" و" زوجة رجل مهم "
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK عاصفة الجمعة لا تهدأ الا بالاصلاح / عبدالامير الديراوي
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...

مقالات ذات علاقة

بانقضاء نهار الثاني عشر من آيار الماضي أسدل الستار على مرحلة التصويت لتبدأ بعدها مرحلة الع
1270 زيارة 0 تعليقات
تحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك النسوة الناشطات في مجال حماية حقوق المرأة العراقية والعا
497 زيارة 0 تعليقات
حقيقة الامر خرج عن حدود العقل ، نحن ندفع فواتير الكهرباء مهما ارتفعت ، ونسدد كل شهرين وليس
4187 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4604 زيارة 0 تعليقات
في الحفل الإفتتاحي الذي اقيم في محافظة كربلاء بمناسبة دورة إتحاد غرب آسيا الرياضية، اثار ع
692 زيارة 0 تعليقات
مرت أكثر من أربع عشرة سنة، والعراق يرفل بفيض الحرية المزعومة، ومافتئ أبناؤه يتنعمون بسيل ا
2622 زيارة 0 تعليقات
الزموهم بما الزموا انفسهم به، وارجو ان لا يمتعض سماحته او ممن يقلده فانا ادخل من باب فتحه
224 زيارة 0 تعليقات
نواب الشعب يريدون إلغاء حقوق الأساتذة الجامعيين. .في كل عام تقريبا تقدم في داخل البرلمان م
3539 زيارة 0 تعليقات
العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين .. غادرنا أعوام مضت من قطار ال
336 زيارة 0 تعليقات
لماذا الرحيل والهجر اليوم كانت وحدتي وامس القريب اخر رساله استلمها من نهر دجلة التي هجرته
5008 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال