الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 364 كلمة )

بروتوكول فريق الرئيس/ الصحفي أحمد نـزار

عندما أكتب مقالاً أسرد مافي خاطري ومايجول في عقلي من كلمات أترجمها بعبارات لتشخيص حالة معينة أو إنتقاد أمر سلبي رافق قضية مهمة او حدث عاجل ، دوماً ما يبحث الصحفي والكاتب عن موضوع جوهري يمس المجتمع ويؤثر على الرأي العام ونحن في العراق لدينا الكثر من القضايا التي لها صلة وثيقة بالمواطن وحياته اليومية مع عصر التطور التكنولوجي ، سأتطرق هنا لإستقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي حل ضيفاً  على رئاسات العراق في زيارته الأولى حاملاً في جعبته الكثير أولها دعم سيادة العراق ، المعروف أن البروتوكول والأتكيت هي قواعد دبلوماسية وإعداد برنامج مع إدارة المراسم في الدوائر ذات الإختصاص لترتيب مراسيم إستقبال الزعماء والقادة المثير هو حدوث حملة من الإنتقادات الشعبية الواسعة على شبكات التواصل الإجتماعي للسياقات والإجراءات التي رافقت طريقة إستقبال ماكرون ، بدايةً من المطار حيث كان في إستقباله وزير الخارجية والمعروف أن الرئيس يستقبل الرئيس ، بينما كان الرئيس يستعد لإستقبال ضيفه في قصر بغداد وكان العمل يجري على قدم وساق إستعداداً للقاء المرتقب وألمهم الذي يأتي بعد سلسة من الزيارات لوفود عربية وغربية والحراك الدبلوماسي الكبير للعراق في الآونة الأخيرة ، الذي حدث لايحدث ابداً في مثل هكذا محفل أن يرحب الرئيس صالح بالرئيس ماكرون الذي بدت عليه علامات التعجب والإستغراب مع عدم فهم أي كلمة من كلمات الهلا والمرحبا والأخوة ، صرخ الرئيس أين المترجم أين المترجم ، المترجم أين أنت يا أخي مكانك بجوار الضيف ألا تعلم ألم تحضر لقاءات مماثله بذات الأهمية وإتضح فيما بعد إنه لايوجد مترجم أو يوجد ولكن لم يجهز نفسه للوقوف بجوار ضيف الرئيس ، هناك جهاز ترجمة هو الأخر لم يكن متواجد بالمنصة المخصصة للرئيس إيمانيول ، الفديو المنتشر في منصات التواصل الإجتماعي عكس صورة سلبية لعملية تنظيم البرتوكول الرسمي والإرباك كان واضح في المشهد يوم أمس هذه الأخطاء دائماً ما تتكرر ونتذكر منها رفع علم فلسطين بجوار علم العراق عند إستقبال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وهذا ماظهر على المنصات الإعلانية في شوارع بغداد ترحيباً بالملك متوهم فريق الإعداد بعلم فلسطين كان أغلب ظنهم إنه علم الأردن الشقيق ، الإستعدادات عالية المستوى لإستقبال الرئيس الفرنسي الذي دخل الساحة العراقية ويلعب دوراً بارزاً في المنطقة والعالم ولكن تفتقر للتركيز والمراجعة والإنتباه والتحضر لحل أي مشكلة أو ظرف طارئ قد يحصل بشكل مفاجئ وغير متوقع وما أكثر المفاجأة عند غياب الحدس .

زنزانة الفساد / الصحفي أحمد نـزار
المدرسة والكيان الصهيوني / الصحفي أحمد نـزار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 01 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 أيلول 2020
  446 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

الكورد الفيليون احد مكونات الشعب العراقي ويمتد سكنهم في مناطق شرق دجلة بمدنه المختلفة مثل
28 زيارة 0 تعليقات
هو الذي نعيشه اليوم هو العالم المليء بالطموحات والامال التي ننشدها هي اضغاث احلام غدت وسيل
35 زيارة 0 تعليقات
في وقت تصدر بيانات الادانة والتنديد لاتفه الأسباب ما دامت تتفق مع ميول تيجان الرؤوس في جاه
26 زيارة 0 تعليقات
تتحدث التقارير الواردة من واشنطن أن ترامب بدأ تحركات وصفت بالجنونية لتوجيه ضربة ضد إيران،
25 زيارة 0 تعليقات
بين فترة وأخرى يرفدنا الزميل العزيز مهدي صالح دهيوش السلماني (سلمه الله وأعلى شأنه ودام ظل
23 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام مر علينا اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يصادف 25 نوفمبر من كل عام،
36 زيارة 0 تعليقات
ومن محاسن المكوث في البيوت، التزاماً بأوامر الحكومة، أن تتفرج على أفلام كثيرة فاتتك في وقت
32 زيارة 0 تعليقات
غسلت شوارع ساحة التحرير من دماء كانت زكيه ومازال اصواتهم تصرخ نريد وطن ..فاين الوطن الذي ط
45 زيارة 0 تعليقات
اوباش تنظيم القاعده وما يسمى (دولة العراق الاسلاميه)ومن لف لفهم من مزابل التاريخ وذباب الق
39 زيارة 0 تعليقات
ناس تحت التراب وتزورنا في المنام ناس فوق التراب وما تسلم علينا ولا ترد السلام ناس تسكن قصو
48 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال