الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 487 كلمة )

رسالة ( شوق) في زمن الكورونا ! / زيد الحلٌي

عندما انبلج الصباح ، وجدتُ نفسي امام المرآة .. تناولت فرشاة اسناني ، ومررتها في فمي على عجالة ،  ومددتُ يدي الى ماكنة الحلاقة الصغيرة ، فحلقت ذقني بسرعة غير معتادة ، دون ان انتبه الى حقيقة ، وهي انني لم اكن على موعد ضروري ، كي انهض مبكرا ، باستثناء ان النوم لم يصاحبني ليلا حتى الهزيع الاخير ، فتعكر مزاجي ، فاطل عليّ الغبش ثقيلاً ، متعباً ..

فماذا افعل ؟ 

توجهتُ الى مكتبتي المتواضعة في البيت ، وجلستُ امام حاسوبي ، وبدأت متفحصاً بريدي الخاص في صفحتي على "الفيس بوك"  فوجدتُ طائرا ، غريداً فيها ، حمل  سطوراً من سيدة ، غابت سنوات ، لم تنطق بالسؤال عني ، بل نطقت صرخة ، زلزلتني ، حيث قالت بعد ان ذكرتني باسمها وشخصيتها ، وكأنها في جبة النسيان ، وهي التي كانت ملئ  العين والقلب والوجد في سنوات عمري النديّ : " انها باكية القلب ، حزينة النفس ، دامعة العينين  لأنها " قرأت يوما عبارة في احدى منشوراتي  فيها ما يوحي ان حياتي في زمن " كورونا"  تتأرجح قلقة مثل بندول الساعة بين الألم والملل والضجر والتعب..

توقفتُ امام سطور الرسالة ، واحترتُ بم أجيبها ؟

اختنقت بداخلي الكلمات وارتعشت أصابعي وهي تنضد على الحاسوب بعض كلمات الرد لها ، واهتزت شفتاي وأحسستُ طرف ابتسامة باكية عليها ، لكن وجداني رفض الاعتراف بهذه البسمة ، واختلطت  في رأسي الأفكار، فلا أعرف ماذا يجب عليّ ذكره ، وماذا يجب عليّ فعله .. كأن اللحظات ، وصور البعاد بيننا ، ترفض المبارحة ، انا حزين عليها ، فقد انساق خيالها الى حيث اللا قرار!

انا مدرك ، ان الوجد الانساني ، كشجرة الزيتون .. لا تنمو سريعاً .. ولكنها تعيش طويلاً ، ومدرك ايضا ، ان بين التجذر والنسيان ، خيط دخان .. قد ينقطع بنسمة هواء ،  لذلك ، نحن نتقابل مع الناس في كل لحظة .. ولكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادراً ، والحب هو المقابلة مع النفس .. فكيف مع مشاعر نبيلة ، توقعت انها انتهت ، لكنها عادت الى الحياة ، عبر سطور " عابرة " كتبتها ربما بظرف خاص، فشعلت  نارا مخبأة تحت رماد المشاعر الانسانية ؟

لماذا اشرتُ الى هذه الواقعة ، التي يدل اطارها العام الى إنها ذات خصوصية واضحة المعنى ، لكني وجدتُ ان الإشارة اليها ، ضروري ، حينما ندرك اننا ضمن مجتمع تتوالد فيه المصادفات وتتكاثر فيه العلاقات العامة وتزداد على سطحه العواطف بمختلف صورها.. فكيف نتصرف ازاء مثل هذا الموقف  ، سواء كان هذا الموقف عاطفيا ام سياسيا ام اجتماعيا ؟ وهل نجعل النسيان طريقاً للتغاضي واسدال الستار ؟ واسئلة اخرى تسحب معها العديد من التساؤلات .

ان صور الحياة اليومية ، تبقى عالقة في الوجدان الجمعي منذ مرحلة الوعي المبكر وحتى العمر المتأخر ، تأبى  الزوال والهروب ،  فالحياة ليست تعارفاً بين أشخاص وحفظ أسماء وابتسامات وزيارات وروايات يتبادلها الأفراد فيما بينهم ، إنها نسغ صاعد ونازل ، ورؤى وتفاهمات وحكايات تنبع من الذات ..

شكرا للإنسانة التي حفزتني سطورها ، على كتابة ما كتبتُ ، بعيدا عن السياسة وحرارة الجو وانقطاعات الكهرباء وزحام الشوارع !

بروتوكلات الرئيس / د كاظم المقدادي
ابو بكر الصديق وقتاله المرتدين / صالح العطوان الحي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 25 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 أيلول 2020
  167 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11780 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
397 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
6875 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
7778 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
6799 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
6781 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6690 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9024 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8195 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7967 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال