الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 214 كلمة )

ثلاث مجلات على المائدة الثقافية / عكاب سالم الطاهر

منتصف خمسينات القرن الماضي ، كنتُ طالباً

في متوسطة سوق الشيوخ . حينها كنتُ من

قراء مجلتين ادبيتين لبنانيتين ، هما:

الاديب والآداب . وعام 1958 ، انضمت اليهما

مجلة العربي الكويتية.

 في تلك المدينة الجنوبية القصية ، التي تحط

رحالها على ضفتي نهر الفرات ، وليس بعيداً عن حافات الهور.

       المكتبي عبدالرضا

كانت مكتبة الصادق ، وصاحبها عبدالرضا ،

تستقبل المطبوعات العراقية خاصة ، والعربية

عامة، وتؤمنها لقرائها . كانت شبكة توزيع

نشطة تبدأ من بغداد وتتجه نحو مراكز الالوية

العراقية ومنها الى الاقضية والنواحي.

 كانت المجلات الثلاث الطبق الرئيسي على

مائدتي الثقافية.. قراءة وكتابة. واليوم أخص.بالكتابة مجلة الاديب اللبنانية.

               لماذا سميت ؟

              ومتى صدرت ؟

في شهر كانون اول 1942 ، صدرت مجلة الاديب . اصدرها البير اديب المولود 1908.

لذلك حملت المجلة لقب مؤسسها.

 وتذكر المصادر : بدات مجلة الاديب شبابها

مع شباب مؤسسها. وانتقلت الى شيخوختها

مع شيخوخته . اعطاها من ضوء عينيه ، ومن

نبضات قلبه .

ولد البير اديب في المكسيك . وغادرها وهو

طفل  في الخامسة مع والدته الى مصر.

وفي القاهرة اكمل دراسته. عمل في الصحافة.

وغادر مصر عائدا الى لبنان . حيث اصدر مجلة الاديب . التي استمرت في الصدور حتى عام 1983.

 ويرى متابعون انها كانت ، عند صدورها ، اهم

مجلة في لبنان . واهم المجلات في الوطن العربي. حيث استقطبت المجلة كبار الادباء

والكتاب العرب . وبقيت محافظة على نهج

الاعتدال والابتعاد عن التطرف .

قضية الأمام الحسين الحرية أولاً / دنيا علي الحسني
بروتوكلات الرئيس / د كاظم المقدادي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 05 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 أيلول 2020
  316 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

هناك قصة قصيرة عن نملة رأت قطرة عسل على الأرض، فسارعت اليها وتذوقتها وأرادت الذهاب، لكن طع
13 زيارة 0 تعليقات
 من مصر العروبة و مهد الأوطان ..من وادي النيل قيثارة الحضارات ..أعطر أراضيكِ بأريج ال
12 زيارة 0 تعليقات
 يقول مظفر النواب في بيعة لا تراجع عنها : (انه ارد الوك الحمد ماالوك انه لغيره )لكن ب
43 زيارة 0 تعليقات
أم العيونلغة اللغاتصمت الدمعاتبركان الكلماتكرم السيمفونياتحلم الحياة قدوم الآتوردة السماح
44 زيارة 0 تعليقات
عِــفَّـةُ الــقـلـبِ لـلـنَـقـاءِ وِعــــاءُ ولــِمَـــن نَـــزَّهَ الِـلـقـــاءَ ، وَلاء
46 زيارة 0 تعليقات
 اقتنص فرصتي عند صمت الليلفاقترب الى حيث المكان، تلفني خيوط الظلمةادنو منك فاجدك غافي
37 زيارة 0 تعليقات
تجلسُ على بساطٍ ملتفةٍ بدثارٍ مع ابنتها، تنظر الى التلفاز عبر البث الارضي، تشاهد ما يمنُ ب
41 زيارة 0 تعليقات
العمل والعلم لهما اسس ثابتة منها ينطلق من يلجهما وهذه الاسس تعتبر هي الخطوة الاولى التي من
42 زيارة 0 تعليقات
آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا أفيض عليك مهدا
61 زيارة 0 تعليقات
كان اللقاء الرائع بين أينشتاين طاغور نزعة للعقول على حافة العلم والروحانية وحدث الاصطدام و
57 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال