الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 440 كلمة )

مذاق الموت ازداد مرارة / دنيا علي الحسني

كأنما قضية الموت أصبحت هي المهيمنة على عقولنا وعواطفنا، من خلال وسائل التواصل ففي كل يوم هناك وجبة موت نطالع أسمائها، نذكر الكبار بدنوا الأجل ، ونستحث الفئات العمرية الشابة على تسجيل مرثياتهم للكبار الذين رحلوا وانطفأت قناديلهم كالآباء والامهات ، فلم نكن سنأخذ علماً بجزء من أي وجبة موت أو بمعظمها لو أن متابعتنا لوقائع الحياة ظلت دون الفيس بوك ، واكتفى الواحد منا في موضعه ، بما يسمع ثم إن الإنسان أينما أوصلته الدروب يكون قد فارق أناساً أحياء بسبب التباعد المكاني فضلاً عن مشاغل الحياة ، لكن الفيس بوك في حال الموت يدعوك فجأة إلى التفاعل مع نبأ موت عزيز، انقطعت أسباب التواصل معه عند إذ توفر لك وسيلة التواصل حضوراً في مجلس عزاء افتراضي ، وأن تسجل ما تريد من كلمات المواساة والتودد والحنو والاستذكار وربما يدعوك إلى الاستزادة بالمزيد من عبارات التعازي والدعاء.! بخلاف ذلك ربما يشعر البعض أن وقائع الموت في زمن الفيس بوك غير أن هذا الشعور خاطيء ، فحجم الموت لا يتغير لأن الذي تغير بالحقيقة من خلال وسيلة الاتصال الاجتماعي الفورية هو قطر الدائرة التي ترى فيها أنباء فقد من تعرفهم حيث أصبحت هذه الدائرة ذات سعة كونية شاملة متخطية لأطول المسافات !. بخلاف ذلك فقد تغير مذاق الموت في هذه المرحلة فأصبح موتاً ذا أبعاد أخرى على مستوى الحياة كان الناس يلوذون إلى الصمت في حضرة الموت ، واليوم بسبب المحن التي وقعت في العديد من المجتمعات والبلدان العربية ، ازداد مذاق الموت مرارة ولم يعد موت أشخاص يكتفى القول في حضرته (إنا لله إنا غليه راجعون )فقد نشر إحساساً بالموت التاريخي بل بذبول وموت المجتمع وفقدان الراحة في الحياة ناهيك عن الشعور بالسعادة وإذا أستمر الامر هكذا فنحن أمام خيارين إما أن نصبح متبلدي المشاعر لا يهزنا شيء وأجساداً خاوية بلا قلوب أو يظل الحزن يخيم على حياتنا للأبد ، يجب أن نعلم حجم الضرر الذي نسببه في نشر الأخبار السيئة لنا وللعالم ، فالمصائب والامراض والحوادث والحرائق ، مستمرة في الحياة وتعاطفنا مع الآخرين يجعلنا عرضة لجذب نفس الأحداث لحياتنا ،ويجب على الجهات المسؤولة أن تصدر قانون يجرم نشر صور الموتى والأحداث والمصابين في شبكة التواصل الاجتماعي كما إن حقيقة الإحساس بالذبول وفشل التطور في البنى السياسية والثقافية والاجتماعية قد تفشى قبل سنوات من ظهور وسائل التواصل الاجتماعي أو منذ ذكر تعبير (الزمن الجميل )وكأن الدنيا العربية بدل أن تتقدم سجلت انتكاسات تاريخية جعلت الناس تتأسى على أيام الخمسينيات مثلاً : كان فيها السينما والمسرح والموسيقى وجودة التعليم والمنتوج الثقافي ونظافة الشوارع وكياسة العلاقات الاجتماعية ، معنى ذلك أن السلطات التي تحكم باتت تضرب اليوم كل التمنيات الاجتماعية في مقتل وتفاقم حال التشتت النفسي واصبح الطريق إلى الابتذال والزلفى ثم إلى الفساد مفتوحاً وهذا الذي جعل لوجبات الموت اليومية التي يعرضها الفيس بوك وقعاً يعادل الموت التاريخي !. 

ماكرون وسيكولوجيا الحنين( النوستالجيا ) / د.عامر
قضية الأمام الحسين الحرية أولاً / دنيا علي الحسني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 أيلول 2020
  202 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها
4374 زيارة 0 تعليقات
لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرها
4645 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
5682 زيارة 0 تعليقات
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انت
4496 زيارة 0 تعليقات
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون
4299 زيارة 0 تعليقات
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
4863 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5434 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
5684 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5299 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5193 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال