الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 636 كلمة )

كتيب الكويت / د كاظم المقدادي

في اللسان العربي ، وفي معاجم اللغة .. يسهل تعظيم الاشياء ، وتصغيرها ، تمجيدها ، وتفتيتها .. واول انتباهة لي في جدل الاسماء والمعاني ، وكنت  حينها تلميذا في مدرسة المسعودي الابتدائية في منطقة الجعيفر ، اني سألت مدرس اللغة العربية ، استاذ موحان عن معنى كلمة (  الجعيفر ) ...  فقال حينها  ( تصغير اسم جعفر ، وتعني النهر  ) .

وعندما عدت الى البيت .. وجدت المرحوم والدي صاغيا  الى حديث الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم ، وهو يتحدث عن حقوق العراق في ( الكويت ) التي كانت  ضمن ولاية  البصرة  في عهد الدولة العثمانية ، واضاف والدي .. وكان كثير الاصغاء الى نشرة الاخبار من راديو بغداد/ ان الملك غازي طالب بعودة الكويت ، وتبعه نوري السعيد ايضا .. مات  والدي .. ولم يشهد جنود صدام ، وهم يدخلون الدولة (الشقيقة ) دخول المحررين الفاتحين .

وفي متوسطة العطيفية كان زميلي هادي المياحي ، من اهل مدينة الكوت ، فقلت له بصيغة المستفسر ( يعني الكوت..اكبر من الكويت ) .

وبين مفردات الجعيفر  ، والكويت ، والكوت ، توسعت الذاكرة  بعد الاستعانة بقواميس اللغة ، ومناهج علم الكلام .. وفهمت بعدها ، الفرق الكبير بين الكتاب والكتيب ، والدولة ، والدويلة .. وان  مفردة الكوت  تعني القلعة ، وتتكون من سور وخندق.. وتصغيرها الكويت ، اي ( القليعة ) .

هذه ( القليعة) ..يا سادتي  /  امتدت اسوارها ، وخنادقها ، و وصلت الى مشارف البصرة ، مستفيدة من تقهقر الاوضاع السياسية ، والاقتصادية ،  والاجتماعية في العراق ، بسبب الاحتلال الامريكي المدمر للدولة العراقية القوية .. وبسبب رخص العملاء وخيانتهم ، ووضاعتهم .

امارةالكويت تاريخيا .. كانت ( ارضا للوافدين ) وهي خليط من عوائل حجازية ، ونجدية ، ومن مدينة البصرة ، والزبير .. وغيرها .. وعندما قالت  الشاعرة سعاد الصباح في  قصيدتها ( انا نخلة ،من جنوب العراق ) في احد مهرجانات  المربد الشعرية ،، ثارت ثائرة الوسط السياسي ، والاعلامي  في دولة الكويت ، وتناسى هؤلاء ان شاعرتهم من مواليد مدينة الزبير  العراقية .

في غزو الكويت .. لا اظن ان العراقيين فرحوا  بالغزو وضم ( الكويت الى الوطن الام ) .. لان الكويت ، وبسبب تقاعس السياسيين العراقيين وغفلتهم ، لم تعد قلعة وخندقا وسورا.. بل هي امارة معترف بها  عربيا ،  واقليميا  ، ودوليا ، وشركة استثمار عالمية .. ولهذا سارعت القوات الامريكية ،  والبريطانية .. لاستعادة ابارهم النفطية ، و بنوگهم المالية .

وعندما سقط نظام صدام / قلنا سيرتاح الاخوة في الكويت ، وتنتهي احزانهم ، ويتنازلوا عن ديونهم ، ويبدأوا صفحة سياسية جديدة من العلاقات الاخوية ، والسياسية ،  والدبلوماسية.. لكن واقع الحال اثبت انهم لم يكتفوا بسقوط  نظام صدام  .. بل استمروا في خنق وقتل العراق ، من الوريد الى الوريد .

سلسلة من الاجراءات والسياسات .. من  ميناء مبارك ، والاستيلاء على خور عبد الله ، وضم جزيرة بوبيان التي كانت جزيرة مفتوحة للعراق والكويت .. ورسم خارطة حدودية جديدة بمعاونة الامريكان والبريطانيين ، واغلاق اي منفذ بحري للعراق ، و محاصرة الصيادين العراقيين ،  والتشجيع لاقامة اقليم البصرة.. واخرها الرغبة في ربط سكك الحديد بالاراضي العراقية.. كل هذه السياسات ، لا تساعد على بناء علاقات ودية ، وبحسن نية .

لا ننتظر  .. خيرا من وزراة الخارجية العراقية.. و وفودها المفاوضة ..فهذه الوزارة لم تات بوزير  وطني ، ولا بموظف وطني ، ولا بموقف وطني ، معظم الموظفين ( اولاد محاصصة ) دخلاء  على السلك الدبلوماسي ، غرباء على الشعور الوطني ..لاينظرون الى مصالح العراق ، بقدر  حرصهم على مصالحهم الخاصة .

نقول للاخوة في  الكويت.. الدول الذكية لاتبني مصالحها على حساب  دول تعيش تقهقرا وتراجعا ، والذين يقرأون التاريخ جيدا .. هم رجال الدولة فقط ، من الذين يعرفون ،  ان دول التقهقر ، والتراجع ،  ستعود يوما قوية جبارة وستسترد حقوقها كاملة .

عندما سقطت الدولة العثمانية ، تم تكبيلها بمعاهدة سيفر ، ثم  بمعاهدة لوزان ، ولمدة مئة عام .. وهاهو الرئيس التركي اردوغان ، يسعى اليوم للتخلص من قيود المعاهدات القديمة الجائرة التي ستنتهي في 2023.. فهل يستفيد اصحاب ( الكتيب) من قراءة كتاب التجربة التركية ..

الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة
أديب راحل في الذاكرة / عكاب سالم الطاهر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 18 أيلول 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - JEFFREY FRANK رئيس الوزراء التركي: تركيا تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات داخل العراق دفاعا عن نفسها ضد الإرهاب
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK أزل السياب : ظلمت موهبتي الشعرية وأتمنى أن أموت بعد أن يكون النجاح حليف بلدي وشعبي
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK يوم تسعى لها أقدام المقاومين فندخلها بسلام آمنين! / ديانا فاخوري
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK اعتبار رئيس محكمة التمييز رئيسا لمجلس القضاء الاعلى جاء طبقا للقانون / الخبير القانوني طارق حرب
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...
زائر - JEFFREY FRANK بالعلم تنهض الأمم !!! / ايمان سميح عبد الملك
18 أيلول 2020
مرحبا،* هل تفقد النوم لأنك لا تعرف كيف تحصل على قرض؟ * هل تبحث عن قرض ...

مقالات ذات علاقة

كاظم الحجاج اسم عبرت موجات شهرته محطات إبداعية عديدة عربيا وعالميا، فهو شاعر اكتسب شاعريته
31 زيارة 3 تعليقات
نظام متآكل ، جيش هزيل ، برلمان ليس له في العالم مثيل ، حكومة محشوة في برميل ، متأرجحة بين
15 زيارة 0 تعليقات
من الامور التي تحير الكثيرين من ابناء الوطن أن "ملفات العلم والنشيد "الجدل قائماً حولهما و
21 زيارة 0 تعليقات
المدرسة السلوكية : نشأت المدرسة السلوكية في أوقات متأخرة من نهاية القرن التاسع عشر بداية ا
15 زيارة 0 تعليقات
العراق أشبه بحصان يجر عربة فوقها وحولها الف حوذي كل منهم يروم الوصول بها إلى جهة حددها بدق
29 زيارة 0 تعليقات
لا يتوقف الإسرائيليون عن الشكوى والتذمر، والسؤال والتظلم، ورفع الصوت استغاثةً والصراخ ألما
17 زيارة 0 تعليقات
إن كنتم حقا تحبون العراق وتحفظونه بين حدقات العيون ..فضموا (عين العراق) .. ولا (تكسروها) !
13 زيارة 1 تعليقات
اولا- البحر الأبيض المتوسط بطول 2.5 مليون كم من الجنوب يبدا من جنوب تركية ويصب شمالا في ال
27 زيارة 0 تعليقات
قراءة في كتاب سعادة السفير صدر عن دار اوال في بيروت كتاب سعادة السفير بنسخته العربية المتر
38 زيارة 0 تعليقات
جميع الأديان السماوية والشرائع الانسانية والاجتماعية والعشائرية أمرت بالاحسان الى الوالدين
82 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال