الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 233 كلمة )

هل التطبيع خيار ام مفروض؟ /عبدالله صالح الحاج

نبدأ المقال بهذا التساؤل هل تطبيع علاقات الدول العرببة مع الكيان الصهيوني بمحض ارادتها الكاملة ام انه اصبح خيارآ مفروضآ بالقوة الأمريكية؟ ونحن في سياق الحديث والكتابة عن التطبيع لابد من تعريفه ومعرفة اشكاله وقد لا يعرف الكثير معناه. "التطبيع مصطلح سياسي يشير إلى «جعل العلاقات طبيعية» بعد فترة من التوتر أو القطيعة لأي سبب كان، حيث تعود العلاقة طبيعية وكأن لم يكن هناك خلاف أو قطيعة سابقة". اي بمعنى أن التطبيع يتم بين شيئين وامرين متنافرين ومتناقضين في كل النواحي شكلآ ومضمونآ. ومن اشكاله على سبيل المثال: #علاقات إسرائيلية تركية. #الصراع العربي الإسرائيلي. #العلاقات الإسرائيلية الألمانية. #العلاقات الفرنسية الجزائرية. #علاقات امريكية ايرانية. وتتم هذه العلاقات بتوقيع وابرام عدد من الاتفاقيات في مجالات متعددة سياسيآ واقتصاديآ وتجاريآ وثقافيآ واعلاميآ....الخ. حينما تنساق وتنجر الأمة لتطبيع العلاقات مع عدوها فهذا هو الوقوع في الهاوية وما ادراك ما الهاوية؟ والتي تعنى الإنحطاط والتنكر لكل المبادئ والقيم والاخلاق والاعراف المتعارف عليها والمتوارثة جيلآ عن جيل منذ خلق الله الارض ومن عليها من بني البشر. انجار تطبيع الدول العرببة لعلاقاتها مع الكيان الصهيوني الغاصب المتحل للأرض العربية الفلسطينية هو انحطاط وانحدار ووقوع في الهاوية ليس بمحض ارادتها وانما اصبح خيارآ مفروضآ عليها بالقوة من قبل الاداره الأمريكية. التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانة للامة وسلب لارادة شعوبها وتنديس لمقدساتها الاسلامية وبيع لاوطانها ولخيراتها ولثرواتها ويعد جريمة عظمى لا تغتفر لكل من طبع علاقاته من العرب مع الكيان الصهيوني. تبآ لكل خائن وعميل موالي لامريكا واسرائيل ولليهود والنصارى عامة. 

وزير يغني ووزيرة تعرض الأزياء / إنعام كجه جي
البشري البائس و*كورونا / نقموش معمر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 23 أيلول 2020
  87 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

صراع أذربيجان وأرمينيا الاخير للسيطرة على اقليم ناغورنو كاراباخ سلط الضوء مجددا عن أسباب ه
63 زيارة 0 تعليقات
من الغريب أن أكتب عن الإلحاد والماسونية والخطط الشيطانية وغيرها، فكأن المشاكل الاجتماعية و
50 زيارة 0 تعليقات
المقولة الخليجية المشؤومة و التي اطلقتها زعيمة الدول الخليجية السعودية ( من عندنا المال و
71 زيارة 0 تعليقات
العراق- الولايات المتحدة – مستقبل الوجود الأمريكي - التحديات الواضح أن ترامب يريد الخروج م
100 زيارة 0 تعليقات
ازاء وجرّاء الكوفيد السياسي العراقي , فقد اضيفت تراجيديا اخرى على قائمة المأساة العراقية و
64 زيارة 0 تعليقات
الزواج نصف الدين ولذلك يسعى الاهل لتزويج أبنائهم وبناتهم في سن مبكرة وخاصة الأولاد أي البن
85 زيارة 0 تعليقات
اتسع السقوط في فخ رهاب الإسلام " الإسلاموفوبيا " خلال السنوات الأخيرة في الكثير من دول الع
74 زيارة 0 تعليقات
طرح رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي فكرة احياء مفاعل تموز النووي مع الرئيس الفرنسي ايما
82 زيارة 0 تعليقات
إن العلاقة الشائكة والمعقدة لن تحسم أبداً في عالمنا العربي بين جدلية المثقف والآنظمة العرب
85 زيارة 0 تعليقات
ما جرى قبل عام من الان في تظاهرات تشرين 2019 شكل هزة عنيفة للواقع السياسي في العراق وادى ا
103 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال