الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

المبادرة الاقليمية لعراق ما بعد 2020؟؟ / مازن الشمري

ربما فرح أو حزن البعض وهم يراقبون ردود أفعال جمهور الناخبين في مواقع التواصل الاجتماعي وكروبات المحادثة في نقاشات تفاعلية تقدم مختلف القراءات عن البرنامج الحكومي للسيد رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي .. نعم طغت لغة الانشاء والتحسس اللفظي لجبر خواطر الكتل البرلمانية فيما تبقى كابينة الكاظمي هي الابرز والاهم في ترجمة لغة الانشاء إلى سياسات عامة حاكمة لاجراءات الدولة .
ولان عراق اليوم يتطلب أن ياخذ بزمام المبادرة الاقليمية لتاسيس نموذجا متجددا للشراكة في حلول الامن الجماعي .. يفترض أن يظهر ضمن تطبيقات المستقبل المنظور حظوظا واعدة في مثل هذه المبادرة العراقية المنشودة .. لان من دون تهدئة اوار التنازع الاقليمي لا يمكن لأي برنامج حكومي العمل على تجاوز عنق زجاجة الانغلاق السياسي الحالية واكرر القول تبقى كلمات البرنامج الحكومي للسيد الكاظمي مجرد إنشاء غير فصيح !!
السؤال كيف يمكن أن يؤسس العراق لمثل هذه المبادرة ؟؟
يبدو من الإجابة على هذا السؤال تتطلب الاستعارة من برامج الحوكمة وبناء القدرات التدريبية .. ولعل ابرزها تحليل (SWAT ) لاظهار الفرص والتحديات وطريقة التفكير الإيجابي بالقبعات الست ... في ضوء ذلك يمكن القول :
اولا : على حكومة الكاظمي المسارعة الى استطلاع اراء دول الجوار لعقد مؤتمرا اقليميا برعاية الامم المتحدة لمناقشة تهديدات عصابات داعش الارهابية على الامن الجماعي في الشرق الأوسط .. وارتباط ذلك بسياسات عواصم اقليمية ودولية تتصارع بالوكالة في الشرق الأوسط ... والعمل على تشكيل لجان تشاور ثنائية أو ثلاثية أو رباعية حسب تطور التفكير الإيجابي في هذه المباحثات .
ثانيا : يفترض بحكومة السيد الكاظمي أن تطرح ما يعرف في مثل هذه المفاوضات ب( الورقة البيضاء) التي تحمل افكارا مطلوبة للنقاش في إنتاج الحلول بعد تشخيص عوامل الضعف والقوة وفرضيات التسويات واليات التعامل مع انمذجة تفسيرات الموافقة والاعتراض من هذه الدولة أو تلك .
ثالثا : كلما تسارعت خطوات هذا التفاوض المسؤول لما يمكن أن اصفه ب( يالطا) شرق اوسطية .. كلما تحسنت فرضيات انتقال البرنامج الحكومي للسيد الكاظمي من مجرد إنشاء غير فصيح إلى تطبيقات حاكمة في السياسات العامة للدولة وهناك اكثر من سبب يدعونا لتاكيد ذلك ابرزها ارتباط الاغلبية الغالبة من احزاب مفاسد المحاصصة وحكومتها العميقة وسلاحها المنفلت بالاجندات الاقليمية والدولية .. وفك طلاسم هذا الإرتباط وان سيكون في حده الادنى ولا اتوقع نهائيا الا أن ذلك يخرج العملية السياسية برمتها من عنق زجاجة الانغلاق السياسي الحالية والتي ربما تستمر في الابقاء على برنامج حكومة الكاظمي مجرد حبرا على ورق لا يستحق قيمة الورق الذي كتب عليه!!
رابعا : يمكن طرح مثل هذه المبادرة العراقية المنشودة كنموذج لاعادة النظر في اتفاق الاطار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية الذي من المفترض أن يجري الحوار فيه شهر حزيران المقبل .. وهذا سيؤكد وجود كيان دولة تحاول اثبات وجودها على الخارطة الاقليمية والدولية وليس مجرد دولة ( اشباح) كما وصفها كبير باحثي مركز الدراسات الاستراتيجية الدولية في واشنطن الدكتور انتوني كروزدمان .. او كما يكرر وصفها مايكل نايتس احد ابرز المهتمين بالشؤون العراقية في معهد واشنطن لدراسات الشرق الادنى ... عندها يتطلب من حكومة الكاظمي أن تباشر استرداد قيمة المنفعة عند الطرف الأمريكي المفاوض .. عن الدور العراقي الاقليمي المتمكن من خلق التفكير الإيجابي في وسائل الحلول الفضلى لمواجهة تحديات الأسوأ في ازمات الشرق الأوسط .
خامسا : يمكن التفكير بظهور افاق ايجابية بعد جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط في إعادة صياغة العلاقات الاستراتيجية الدولية والاقليمية باطفاء حرائق الأزمات... وربما لا يفترض أن يظهر العراق في هذا المجال كرجل اطفاء أكثر من الظهور بمظهر المكان الانسب لجلوس المفاوضين باطفاء حرائق الشرق الأوسط .
ويبقى السؤال الأكثر إنتاجا للحلول... هل هناك مثل هذا النموذج من المبادرة الاستراتيجية عند حكومة الكاظمي ام لا ؟؟
ولله في خلقه شؤون!!

من يوميات حظر التجوال 5 / عبد الامير الديراوي
صورة البروفيسور ضياء نافع / محمد السعدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 08 أيار 2020
  139 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
188 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
823 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاصعلمت شبكة الاعل
2225 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل• نثمن تعاون السفارة العراقية والا
2440 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3022 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهيمن هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥
3373 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريفعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
1733 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
2417 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
4671 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
4810 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال