الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 850 كلمة )

مقتدى الصدر .. انا الدولة!! / زكي رضا

السياسة في بلد كالعراق اليوم لا تحتاج الى احزاب وطنية وقوى تؤمن بالديموقراطية وسيادة دولة القانون، كونها أمست ترف فكري نتيجة الفساد والقهر اللذان يأخذان مديات أوسع يوما بعد آخر ويستهلكان آخر ما تبقّى من كرامة للوطن والناس ، وكون الأحزاب الوطنية لا زالت بعيدة عن آمال وتطلّعات الجماهير المسحوقة التي باتت دون ظهير سياسي وقيادات قادرة على مواجهة قوى الفساد التي تتغوّل بشكل مستمر. علاوة على عاملين مهمّين جدا وهما غياب الوعي عند نسبة كبيرة من جماهير شعبنا، والإحتلالان اللذان يديران دفّة سفينتنا المتهاوية الامريكي بقواعده العسكرية، والإيراني الذي لا يصدّر لنا الّا الجهل والتخلف والميليشيات والمخدّرات.

السياسة في بلد كبلدنا تتمترس فيه الطوائف والقوميات حول هوياتها الضيّقة تحتاج الى عصابات تحت يافطات احزاب ومنظمات طائفية وقومية لممارستها، وهذا لا يعني مطلقا أنّ في العهود السابقة كانت السياسة على مستوى تحديات البلد ومستقبله،لكنّ الواقع - وهذا ما اثبتته احداث بلدنا منذ الإحتلال لليوم - يؤكّد لنا أنّ تجربة السلطة اليوم هي من التجارب السيئة التي عاشها شعبنا على مرّ تاريخه المعاصر إن لم تكن الاسوأ.

لم يصرّح سياسي عراقي ممّن كانوا على رأس السلطة منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة لليوم من أنّه فوق القانون واجهزة الدولة مجتمعة،الّا دكتاتور نرجسي ومهووس بالسلطة كصدّام حسين والذي كان فعلا فوق اجهزة الدولة والقانون، لكنّهلم يُعلن عن هذا الأمر من خلال الإعلام صراحة. ليس لأنه كان يهاب ذلك وهو دكتاتور دموي ولا كونه كان يخجل من أحد، بل كونه تعلّم من السلطة التي كان فيها وعلى رأسها لعقود من أنّ السياسة لا تعني حصر القوّة والنفوذ بل توزيعها على مراكز عدّة، وإن كان لذرّ الرماد في العيون. فحاكم مستبدّ كصدام حسين وإن كان يختصر العراق بنفسه، الّا أنّه ترك الأمر للإعلام و "المثقفين" لترويج سياسته هذه.

ما أن تتحرك الجماهير لتعلن رفضها لنظام المحاصصة والخراب عن طريق التظاهر والإعتصام،حتّى تتحرك الأحزاب الشيعية وميليشياتها لتواجهها بمختلف الأساليب القذرة والوحشية. وعادة ما توكّل هذه العصابات الأمر لمقتدى الصدر. كونه الوحيد بينها الذي ينتقل من موقف الى آخر بشكل مستمر ودائم ، معتمدا على تبعية اعداد من الأمييّن وانصاف المثقفين من حملة السلاح والسكاكين والسيوف والهراوات، يحرّكهم كيفما يشاء ومتى ما يشاء!

في أربعينية الإمام الحسين هذا العام والتي صادفت الذكرى الأولى لإنتفاضة تشرين/ اكتوبر ، هتفت الجماهير الغاضبة متظاهرة عند مرقده ضد سلطة الفساد والقتل ورموزها من خلال هتافات ضد الإحتلالين الامريكي والإيراني وذيولهما. هذه الهتافات ضد الظلم والإضطهاد هي جزء من الثقافة الشيعية مثلما ترّوج المؤسسة والأحزاب والمنظمات الشيعية، كما انها كانت على مرّ التاريخ الشيعي وهو يواجه السلطات الجائرة والظالمة المختلفة وفي مختلف البلدان ذات الغالبية الشيعية السلاح الأمضى للتغيير والوصول الى نيل الحقوق عن طريق الثورة، فالحسين في الأدب الشيعي رمز للثورة وليس للذل والطاعة العمياء مثلما يريده رجال الدين والعصابات والمافيات الشيعية اليوم.

والصدر بتغريدته الاخيرة يضع شرطين بصيغة الآمر الناهي ،اولهما ان تحمي القوات الأمنية المراقد المقدّسة وهو هنا يشيطن الجماهير ويتّهمها زورا بمحاولة مهاجمة المراقد من جهة ، ويهين الدولة من جهة اخرى، ويطالب في الثانية حينما يقسّم المنفتضين الى صالحين وطالحين، في ان يقوم "الصالحين" بالتبرؤ من بقية المنتفضين وهذا من اجل شق صفوف المتظاهرين ويهدد في حالة عدم تنفيذ الشرطين بتدخله الشخصي والعلني لتحقيقهما!!

المرجعية والقوى الشيعية ومنهم مقتدى ترفض دخول المتظاهرين ومعهم صور شهداء الإنتفاضة الى المرقد لقدسيته بحجج مضحكة كعدم إتّباعهم لنظام الدخول وفق ترتيبات مسبقة، او عدم إنتظامهم في مواكب قدّمت مسبقا معلومات عنهم لتقمعهم القوى الأمنيّة بشدّة في منطقة بين الحرمين، ولكنها لا تنبس ببنت شفة والعصابات الشيعية وهي تحمل اعلام حزب الله وبقية العصابات تهتف في منطقة بين الحرمين نفسها (سيدي يا ابن الحسينِ، نحن ابناء الخميني، وهتفنا بالولاء،لعلي الخامنائي)!! ولو عدنا الى إنتفاضة آذار 1991نرى المنتفضين يعتصمون وهم مدجّجون بأسلحتهم داخل المرقد مستجرين بالحسين كرمز للثورة ضد الهجوم البعثي على المدينة والمرقد. وهنا من حقّنا والحسين رمز للثورة والعدل في الادب الشيعي، أن نسأل عن الذي يمنع المتظاهرين من فعل نفس الأمر؟ فهل الامام الحسين ثائر وطالب عدل وإصلاح يوما وغير ذلك في يوم آخر، وهل المرقد مقدّس في يوم وغير ذلك في اخر!!؟

ولهذا التهديد معنى واحد وصريح هو (انا الدولة)، انا السلطة التنفيذية التي ستقوم بمعاقبة المنتفضين والقوى الأمنية، انا السلطة التشريعية التي تسنّ القوانين والتشريعات، انا السلطة القضائية التي تحاكم وتحرق وتعدم وتسجن. فأين الكاظمي من هذا التهديد العلني والمهين للدولة وله شخصيا ؟

عدم نجاح الكاظمي في حل أي ملف من الملفات التي تشكل صداعا مستمرا لما تسمّى بالعملية السياسية بالعراق ولجماهير شعبنا، كحصر السلاح بيد الدولة وتقديم كبار الفاسدين للمحاكمة العلنية وهما مفتاحا أية نجاحات مستقبلية، تشير الى أنّ الكاظمي أضعف من أن يواجه أية عصابة من العصابات الإسلامية ولا حتّى رجل عشيرة قوي . وعليه فأنّ الرهان على الكاظمي في حل مشكلات البلاد، هو كالرهان على حصان أعرج في مضمار سباق الخيول.

لقد كشّرت الميليشيات من خلال تغريدة الصدر عن أنيابها وعن مواقفها تجاه إنتفاضة شعبنا ، وهو يهدّد المنتفضين وتصفية الإنتفاضة قائلا " ولعلّ (التشرينيين) لا يستطيعون التظاهر مستقبلا إذا لم يتبرأوا رسميا من تلك الجريمة الوقحة فالكل سيتبرأ منهم". وهنا تكون مهمّة الجماهير هي التظاهر المستمر واليومي وبأعداد تتزايد بإستمرار . فإنتفاضة تشرين/ اكتوبر درس نضالي على شعبنا وقواه الحيّة ان تطوره ليصل الى ثورة تكنس الإسلام السياسي الى حيث عليه ان يكون.

الذكر الطيب والعطر دوما للشاعر الشعبي عبود الكرخي وهو يقول:

طبيعة بيك شينة، يا ردي الهندام ..... ذاتك عقربيّة، تأذّي خاص وعام

زكي رضا

الدنمارك

9/10/2020

حوار خاص مع الدكتور ابراهيم مجذوب مرشح الرئاسة الل
باب ما جاء في احتفالية التضامن !! / نجيب طلال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 27 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 10 تشرين1 2020
  88 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
568 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6244 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
5924 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5261 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5524 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال