الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 428 كلمة )

ما بين الصمت و السكوت عن الكلام / فاروق عبدالوهاب العجاج

السكوت عن الكلام متى شاء الفرد حقا كان ذلك الكلام ام باطلا- والصمت فهو الامساك عن الباطل دون الحق-قال رسول الله صل الله عليه وسلم (من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او يصمت )هل يعني الصمت هوالرضا على الامر الواقع من غير حاجة إلى الكلام ؟ام ان السكوت عن الكلام هو اوجب من الصمت في الامرالواقع بحاجة إلى بيان واضح بالقبول او الرفض فيه من غير لف ولا دوران ؟ حينما يكون الصمت انه من قبيل الرضا والقبول به امرا واقعا ومقبولا بدلالاته المنطقية ومن واقع الحال الراهن به؟ وكما يعتبر ان الكلام واجب البوح بحقيقة المشاعر الدالة على القبول ام الرفض بالكلام وليس بالسكوت , لغرض بيان حقيقة الرغبة الصريحة لاي امر مطروح للنقاش او للتفاهم على اسس واضحة من غير شك او ريبة فيه لكي يتبين منه الواجبات الالتزامات والمسؤوليات بكل وضوح ؟–اقوال كثيرة دالة على حقيقة الصمت وحقيقة السكوت عن والكلام منها - خير الكلام ما قل ودل – وقيل ان السكوت من الرضا- ان الساكت عن الحق شيطان اخرس - رب كلمة امضى من السيف – والكلمة الطيبة صدقة – الانسان مخبؤء تحت لسانه –لسانك ان صنته صانك وان هنته هانك -لابد لنا ان نعرف متى يكون الكلام واجب النطق به ومتى يكون الصمت افضل من الكلام-تلك هي حقيقة المشكلة في الامور التي يقتضي تعيين الفصل بين ما هو وجوب الصمت عن الكلام بين ما هو وجوب الكلام والنطق لبيان الرغبة ومن عدمها بقول الفصل لا شك فيه بكل وضوح وبيان وعدم السكوت على ذلك -تتحكم بها الظروف والاحوال والعادات والتقاليد والثقافة والمعرفة وقوة الارادة والجرئة اللازمة والقدرة على تحمل المسؤولية من عواقب الاموروجاء في الحديث الشريف ((من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان ) نرى ان الكلام جاء في المرتبة الثانية في الالتزام بمواجهة المنكر وعدم السكوت عليه وجاء في المرتبة الثالثة من الرفض وعدم القبول بالمنكر بالقلب وهو اضعف الايمان مع اعتباره من قبيل واجب مواجهة المنكر بالتحدي وبالاستنكار باي صورة ممكن بها اظهارالرفض والاستنكارللاعمال المنكرة المخالفة للقيم والمبادئ الشرعية والاخلاقية والانسانية وعدم ابداء اي تاييد او محاباة لاي تصرف وسلوك سيء ذات نوايا خبيثة ومغرضة ومضرة بمصلحة الناس وباحوالهم الشخصيةالمنكر انتكس ( اذا تم العقل نقص الكلام ) ( بكثرة الصمت تكون الهيبة )- لكل منهما له اهميته الواقعية والاعتبارية والشرعية والاخلاقية وفق مقتضيات الامور اللازمة لها طوعا او قسرا وما تقتضيها قيم العرف والتقاليد ولا ننسى اهمية ارادة الانسان وايمانه وقناعاته الوجدانية لها من التاثيرات المهمة على ارادته وحريته في التعبير عنها كما يرغب ويقتنع ويشاء وهو المهم في اعلاء كلمة الحق على الباطل ليدحضه فاذا هو زاهق بشجاعة وارادة واعية ومخلصة ونزيهة من كل شك -

فاروق العجاج

العراق : - معاناةٌ تعاني من معاناة .! / رائد عمر
لص...سياسي..لكي لا ننسى ..إشارة سابقة / يوسف السعي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 18 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 تشرين1 2020
  268 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
38 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
62 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
95 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
72 زيارة 0 تعليقات
 يعرف التفكير المنطقي السليم على انه عرض متسلسل لافكار متسقه ومتماسكه ومترابطه ويبدا
60 زيارة 0 تعليقات
شكل مشهد تفشي وباء كورونا كوفيد ـ 19 أكثر المشاهد العالمية حزنا على المستوى الشخصي الذاتي
111 زيارة 0 تعليقات
العجب كل العجب عندما تجير حكومات الدول العربية نكباتها وهزائمها او نكبات وهزائم شعوبهم الت
116 زيارة 0 تعليقات
 شعب تلاعبت به النوائر، ودارت عليه الدوائر، وشرقوا به وغربوا، وجعلوه في دوامة من الذه
103 زيارة 0 تعليقات
أستشعرت الخطر القادم الذي يهدد وجودها بالفناء و كياناتها المصطنعة بالزوال و التلاشي بعد ان
101 زيارة 0 تعليقات
الحرية كل منا له حريته الخاصة به له طموحه الخاص ان يعزف بها ما يشاء من الحان يهواها ويحبها
182 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال