الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 262 كلمة )

العراق : - معاناةٌ تعاني من معاناة .! / رائد عمر

ازاء وجرّاء الكوفيد السياسي العراقي , فقد اضيفت تراجيديا اخرى على قائمة المأساة العراقية واشجانها الدراميّة التي تفتقد للتسلسل .! , فمع اضطرار الكثير من المواطنين للسفر خارج العراق لإلتقاط الأنفاس على الأقل " وحيث اسطنبول و بيروت " هما الوجهتان المتاحتان والمفضلتان لدى العراقيين من حيث اجراءات الفيزا والدخول , ولجمال واجواء العاصمتين " , فقد تغيّرت الأمور رأساً على عقب , فقد حُرمَت شركات السفر والسياحة من استحصال الفيزا للمسافرين كما كان سابقا , وأمسى على المرء أن يذهب بنفسه لمراجعة السفارة او القنصلية التركية في بغداد , ومستصحباً معه كافة المستمسكات والأوراق الثبوتية , وبعد انتظار طويل تبلغه القنصلية لمراجعتها بعد 15 يوماً بالتمام والكمال , وبعد انتهاء هذه المحددة يجري اجراء مقابلة رسمية مع المسافر من سلطات السفارة " وكأنها تحقيقات استخبارية " , واذا ما كان المرء محظوظاً وجرى منحه الموافقة للسفر , فلا خطوط او طائرات تركية او عراقية لذلك , وعليه الإختيار للسفر على متن الخطوط الجوية القطرية او الخطوط المصرية فقط , حيث اتجاه الرحلة يكون الى القاهرة , ومن هناك اجراء ترانزيت وثمّ المغادرة الى اسطنبول , ويسبق كلّ ذلك اجراء فحص طبي موثّق قبل 48 ساعة من المغادرة . ومن المفارقات ذات العلاقة بهذا الصدد , فتمنع السلطات القطريّة المواطنين العراقيين من السفر الى الإمارة , بينما تسمح للعراقيين المقيمين في الدوحة للسفر الى ايّ دولة , لكنما اذا زار أحدهم العراق , فممنوع عودته الى الدوحة .!

أمّا على صعيد " شجرة الأرز " او بيروت التي تسمّى باريس الشرق , فمع سهولة اجراءات السفر لكنّ ما أن يحطّ المسافر الرحال في مطار رفيق الحريري الدولي , فيجري حجزه او حجره في احد الفنادق المخصصة لمدة 3 أيّام , وعليه دفع تكاليف او أجرة الفندق مهما كان ثمنها .!

وإنّا لله واليه راجعون ...

على هالرنة طحينج ناعم / الصحفي أحمد نـزار
ما بين الصمت و السكوت عن الكلام / فاروق عبدالوهاب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 27 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 تشرين1 2020
  78 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11865 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
478 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
6963 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
7890 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
6886 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
6872 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6775 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9115 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8266 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8058 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال