الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 320 كلمة )

ذكرى يوم افتخر به يوم احتلت نينا مقعد العراق في منظمة (اوانا)

يوم ‏٢٦ تشرين الثاني ٢٠١٠ من الايام التي يحق لي ان افتخر بما انجزته فيه. 

محسن حسين في منظمة (اوانا)
ففي ذلك اليوم قبل 10 سنوات استطعت ان احصل على موافقة جماعية من منظمة انباء اسيا والباسفيك (اوانا) لقبول الوكالة الوطنية العراقية (نينا) عضوا فيها وتحتل مقعد العراق الشاغر في المنظمة منذ اغلاق وكالة الانباء العراقية (واع) بعد احتلال العراق عام 2003.

كنت حينذاك نائب رئيس مجلس ادارة (نينا) التي كنت احد مؤسسيها عام 2005 وحضرت بدعوة من المنظمة كمراقب اجتماعاتها في اسطنبول يصحبني الزميل محمود المفرجي الذي بعث خبر جلسة المنظمة الى نينا ونشرته فورا.
هذا نص الخبر الذي ذكرتي به الفيسبوك هذا اليوم:
اسطنبول/من موفد نينا/ قررت منظمة انباء اسيا والباسفيك (اوانا) قبول الوكالة الوطنية العراقية للانباء /نينا/ عضوا في المنظمة لتشغل المقعد الذي كانت تحتله وكالة الانباء العراقية (واع) قبل حلها من قبل سلطة الاحتلال بعد الاجتياح الامريكي للعراق عام 2003 لتصبح العضو الـ 44 في المنظمة.
وقال موفد الوكالة الوطنية العراقية للانباء /نينا/ :" ان المنظمة قررت بالاجماع خلال مؤتمر تعقده حاليا بمدينة اسطنبول بتركيا ويستمر ثلاثة ايام منح العضوية لـ/نينا/ ، واعفاءها من دفع اي اشتراك للمنظمة ".
واضاف :" ان نائب رئيس مجلس الادارة محسن حسين القى كلمة بهذه المناسبة تحدث فيها عن الوكالة وتأثيرها في المشهد الاعلامي العراقي ، وما حققته من مكانة مرموقة وبارزة في هذا المشهد ، مبينا ان الوكالة تبث يوميا ما معدله 20 خبرا باللغة الانكليزية و80 خبرا باللغة العربية ، وتملك شبكة مراسلين تغطي جميع المحافظات العراقية ".
واشار موفد /نينا/ الى ان الجميع رحب بشغل مقعد العراق من قبل /نينا/ وقدموا التهاني الحارة لممثلي /نينا/ محسن حسين نائب رئيس مجلس الادارة في الوكالة والمحرر محمود المفرجي.
واوضح :" ان احمد مخلص يوسف رئيس المؤتمر اعرب عن امله في ان تقوم /نينا/ ببذل كل جهودها لتكون فعالة في هذه المنظمة كما كانت وكالة الانباء العراقية (واع) والتي تم حلها من قبل سلطة الاحتلال بعد الاجتياح الامريكي للعراق عام 2003.

الأخطاء التي ارتكبها العالم سكيرج في حقّ الجزائر /
سراجُ الشُّروق / صالح أحمد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 28 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 27 تشرين2 2020
  263 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ،
32398 زيارة 11 تعليقات
مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانمارك تابعت شبكة الإعلام في الدانمارك ، المبادرة التي أطل
18418 زيارة 0 تعليقات
في حوار معه الشاعر والناقد ا.د.عبدالكريم راضي جعفر.. *الكلمات تنتمي الى الوجدان قبل انتمائ
11441 زيارة 0 تعليقات
·  في احصائية تشير الى ان اعداد المسلمين في تزايد في الدنمارك ،حيث بلغت 300 الف. وهناك حاج
9237 زيارة 0 تعليقات
البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك منذ زمن طويل والامريكان يعدون العدة او يمنون النفس ب
8704 زيارة 0 تعليقات
إلى / السيد علي السستاني دام ظله الوارف إلى / السيد مقتدى الصدر أعزه الله بسم الله الرحمن
8370 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك وقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموع
8146 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك جرت مراسم افتتاح مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر ل
8095 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
7967 زيارة 0 تعليقات
  عبدالامير الديراوي البصرة: مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - نحن نعرف ويعرف الجميع ان لكل
7814 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال