الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 303 كلمة )

رغم تضحية اغلى مايملك لكن هناك من لايقدر الثمن / عبير حامد صليبي

غسلت شوارع ساحة التحرير من دماء كانت زكيه ومازال اصواتهم تصرخ نريد وطن ..فاين الوطن الذي طالب به اكرم منا جميعا اين انين الثكالا من هذه المجريات..هناك تحت نصب الحرية كان يجلس مع اصدقائه وعيونه تتعمل بغد افضل بتعيين يكون ثمره شهادته التي علقها بغرفته التي تخلوا من غرفة اخشاب تجمعه مع من عشقها ..كان حلمه ان يعود من العمل ويستقبله اطفاله ويعطي مايسد حاجة لامه التي ترمي خلفه كأس الماء حين يذهب يقدم اوراقة لمعامله قبول على وظيفة ..لم يكن يطمع بالكثير سوى راتب يجعل حياته ميسورة ..اغمض عيناه وتوقف قلبه وكان عقله اشلاء تتناثرت على ملابس رفاقه بعد اختراق قنبلة مسيله للدموع ذلك الرأس الذي ابى ان يذل وينحني ..سقط وهو يقول اوصيكم خيرا في وطني ..
فلم اعيش سوى اسير في تلك الفسحى الصغيرة الخضراء تدعى الامل اتلفت حولي لعلي اجد في نهاية طريقي افاق تاصل الى احلامي ولكن هبت رياح اتنثر اوراقي التي كتبت بها طموحي في بنيان لوطن جديد انها ليست رياح هي عاصفة هبت على وطني منذ اكثر من سبعة عشر سنه ..
فارجوك أنت يا أخي
سأرحل وأترك الفرح لك
أترك ذكريات بابي مفتوحة
أعتاش عليها
تذكروا بسماتنا، سوية
مغامراتنا الشبابية
لا تكدر خاطري بالحزن بعدي
فأنت إبن أمي
فيا أخي قد فارقت،
فالموت حق
قد أبتعدت..
وهذا هو الحد
فتذكرني كأخ لك محل
تذكر ابتسامتي وأبتسم
ولا تتذكر فقدي وتحزن
لا تحزنوا أن ما في غض الشباب
غدًا سأحرض أهل القبور لتبتسم معي
فلا أريد الحزن أن يكون كائنًا يمشي
ولا رياح تطير
أريدكم فقط أن تبتسموا لأجلي..- ‏يَستشهد العراقِي ‏. .
مَليئًا بالكلام ألذي لَم يقُلهُ ،
‏مَليئًا بالوعود ألتي قَطعها لحبيبتهُ وهوَ لا يمتلك دينارٌ واحد ، ‏مَليئًا بالأحاديثِ ألتي تَطفو كجثةٌ منسية للتَو ظَهرت ، ‏مَليئًا بالأسرار ألتي ستُدفن معهُ ،
‏العراقِي يَستشهد مُحملًا
‏يَستشهد ثَقيلًا جداً ..فرحماك ياربي على وطن يزف الشباب الى المقابر..
تصبحون على وطن

الكاتبة /عبير حامد صليبي
بابل

هلوسة المتلازمة داون / عبير حامد صليبي
ماوراء الطبيعة ...مقالة سياسية / عبير حامد صليبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 18 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 27 تشرين2 2020
  176 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2725 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
5705 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1096 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6739 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6780 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6497 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6844 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6796 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6713 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6846 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال