الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 715 كلمة )

نداء إنسانى عاجل للرئيس السيسى بالعفو عن المواطن سامى النهري

 نداء إنسانى عاجل للرئيس السيسى بالعفو عن المواطن سامى النهري مريض الكانسر.

أنا المواطنة حنان زكريا أناشد حضرتك يا سيادة الرئيس كإنسان رحيم وليس كرئيس فقط.

يُقال يا فندم إن الرحمة فوق العدل ..!!
يا سيادة الرئيس لدىّ نداء إنسانى عاجل يخُص المواطن سامى النهري وهو أحد أعضاء حزب الكرامة،تم القبض عليه فى 25/12/2019
هذا المواطن " مريض كانسر " تم القبض عليه منذ عام فى مرحلة تلقِّيه العلاج الكيماوى .
وحتى الآن عائلته تجهل سبب القبض عليه ..!!

يا سيادة الرئيس فى ندائى هذا أناشد حضرتك من الجانب الإنسانى فقط، ولم أتطرَّق فى تفاصيل قضيته وسبب القبض عليه، لإن هدفى الوحيد من هذا النداء هدف إنسانى فقط لا غير رأفةً ببنات المواطن سامى النهرى لأن بالفعل حالتهُن يرثى لها قلقاً وخوفاً على والدهُن المريض، هذا غير إنهيار زوجته من شدة قلقها عليه بعد ما شاهدته فى المحكمة فى حالة إعياء وتعب شديدين ..!!

من فضلك يا سيادة الرئيس حالة المواطن سامى النهرى تدهورت وفى تدهور مستمر فى السجن كما أن حالته المرضية بتزداد سوءًا وبناته والهانم زوجته فى أشد القلق على صحته من يوم القبض عليه حتى الآن وخصوصاً حالياً فى ظل جائحة كورونا والسلالات الجديدة من هذا الفيروس الفتاك عفانا وعفاكم اللّه..!!
كما أن حالة بناته النفسية منهارة خوفاً ورُعباً على والدهُن من أن يلتقط أى عدوى داخل السجن لإن المناعة عنده أصبحت ضعيفة بسبب مرضه وعلاج الكيماوى كما أنه يعانى من البرد داخل السجن وطبعاً سيادتك أكيد تعلم أحوال السجون ..!!
وقد ذكرت زوجة المواطن سامي النهرى بأنه حضر أكثر من جلسه قضائية وكل مرة القاضى يحكم بتجديد الحبس 45 يوماً.

كما تساءلت فى منشور لها على أحد وسائل التواصل الإجتماعى والمنشور كالآتى بدون نقص أو زيادة..!!
(نفسي افهم حاجه جلسه أكتر من عشر ساعات بدون اكل وشرب ولا علاج ولا راحه وفوق كل ده كفايه تعب الأعصاب اللي هما فيه واحنا فيه ويكون الحصيله في نهاية 45 يوم بعد سنه ليه القهر والمرار ده إيه اللي عمله نفسي حد يعرفني حسبنا الله ونعم الوكيل..وأفوض امري إلى اللّه.)

وأنا أضم صوتى لصوتها بالفعل وأوجه عدة تساؤلات للمسؤولين ..!!
كيف يظل مواطن مريض كانسر عشرة ساعات بدون أكل ولا شرب ولا علاج ولا راحة ..!!؟
وحتى إن لم يكُن مريض ..!!
ليه المواطن رخيص لهذه الدرجة ..!!؟
فى أى مجتمع هذا الذل وهذه المهانة للمواطن .
أين حق المواطن..!!؟
أين سلامة المواطن..!!؟
أين كرامة المواطن فى ظل رئيس وطنى ومُحب لبلده مثل حضرتك وهدفه الأول الحِفاظ على كرامة المواطن..!!؟
يا فندم حضرتك بتحاول جاهدًا بناء البلد والنهوض بها وإزدهارها ومعظمنا يشهد بذلك وأولهم انا،ثم يأتوا بعض المسؤولين الغير مسؤولين ويشوهوا كل ما هو جميل..!!

يا فندم كلنا نعلم أن المتهم بريئ حتى تثبُت إدانته،
هكذا ينُص القانون، إذًا على الأقل يُنقل للمستشفى لتلقِّى العلاج والراحة. أو يتم محاكمته سريعاً نظراً لحالته الصحية.
يا فندم أعداء البلد من الداخل والخارج عيونهم على مصر تحت مُسمى " حقوق الإنسان "
كما هو واضح من محاولة تدخل الغرب فى شؤون مصرنا من خلال بيان البرلمان الأوروبي بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، الصادر يوم الجمعة 18 ديسمبر 2020، والذى نرفضه رفضاً تاماً شكلاً وموضوعاً، نحن الشعب المصرى لم ولن نقبل تدخل الغرب فى شؤوننا ، لكن فى نفس الوقت نحرُص على أن لا نعطى أى فرصة لمثل هؤلاء بالتفكير مجرد التفكير بالتدخل فى شؤوننا.!!


مرة أخرى يا فندم يُقال إن الرحمه فوق العدل..!!
ومصر دائماً رحيمة على أبنائها ..!!
وأنا على يقين بأن سيادتك رئيس بدرجة إنسان قلبه رحيم كما أعلم وكما شاهدت بنفسى معاملتك الرحيمة والودودة مع المواطنين البُسطاء.
وأنتهز هذه الفرصة كى أشكر حضرتك على التغيير والتقدم الرائعين، أنا دائماً فخورة بمصريَتى والآن بكل صدق زِدت فخراً بالتطورات التى تمت والتى سوف تتم بمشيئة اللّه تعالى فى عهد حضرتك.
هذه التطورات التى كنت أحلم أن أراها فى بلدى مصر أم الدنيا وأصبحت واقع أفخر به دائما وفقك اللّه يا ريس ..!!

وعودةً لندائى لحضرتك مرة أخرى من فضل حضرتك يا سيادة الرئيس بنات المواطن سامى يتمنوا إن والدهم يُكمِل علاجه الكيماوى فى البيت وسطهم وتحت رعايتهم لأنه بالفعل محتاج رعاية مكثفة بسبب تدهور حالته الصحية.
من فضل حضرتك يا ريس تنظر لهذه العائلة بعين الرحمه والرأفة.
يا ريس أنا واثقة إن حضرتك إنسان رحيم وأب قبل أن تكون رئيس.
أتمنى إن ندائى هذا يصل لحضرتك لإنى واثقة من قلبك الرحيم يافندم وواثقة إن حضرتك سوف تهتم وأنا راهنت على ذلك وعن يقين ..!!


تحيتى لحضرتك ووفقك اللّه يا سيادة الرئيس.

حفظ اللّه مصرنا والوطن من كل سوء ومكروه.

بنت مصر : حنان زكريا
فى خدمة معالى المواطن

نداء بعودة " شاويش الحارة " فى شوارع مصر/ حنان زكر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 15 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 27 كانون1 2020
  402 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

العلم والمعرفة فضاء شاسع اثيره رائع نهاره ساطع ليله نافع بشرط تنظيم المواضع من حيث العقول
15 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الشباب القوة القادرة على التغيير والبناء والإعمار ، وهم الشريحة الأهم في المجتمع لأن
24 زيارة 0 تعليقات
على مدار ثلاث ايام بحثنا انا واصدقائي, عن اي عرض ممكن تقدمه شركة سياحية بغدادية, بشان قيام
34 زيارة 0 تعليقات
 عند البحث عن الإنسانية وحقوقها فإنك تبحث عن سراب، تبحث عن حلم بعيد المنال، تبحث عن ق
25 زيارة 0 تعليقات
صامتون يراقبون بألم ووحشة ما اَلت اليه الاوضاع المزرية في بلدهم العراق مهد الحضارات الانسا
30 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
59 زيارة 0 تعليقات
ما منا أحد ينكر كم كانت صعبة -بل مستحيلة- الإطاحة بنظام صدام لو بقي الأمر على العراقيين وح
25 زيارة 0 تعليقات
 - كلمه حق اطلقتها الكاتبه (أجاثا كريستي ) تلك هي عنوان المقاله- وعباره اعلنها الكاتب
40 زيارة 0 تعليقات
لعقود مضت تصدرت الجامعات العراقية بإنجازها العلمي وعطائها الأدبي، وأدى خريجيها أدوارا هامة
45 زيارة 0 تعليقات
لاأظن التشبيه بين حقوق الانسان وحقوق الحيوان فيه مساس لأي منهما لاسيما الأول، لكني اليوم م
59 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال