الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 190 كلمة )

لن يكون التطبيع مع الصهاينة هو الحل / عبدالله صالح الحاج

 يظن كثير من زعماء وحكام العرب ان التطبيع هو الحل وان ليس هناك من حل! مثل هؤلاء هم المرجفون والعملاء اصلآ وهم الخونة للاوطانهم ولشعوبهم. الحل ياسادة القوم يكمن في فوهة البنادق والمدافع ولا بد من الصمود والثبات في مواجهة العدو الكيان الصهيوني حتى تتحرر كل الاراضي العربية المحتلة في لبنان وفلسطين وسوريا والاردن وتقام الدولة العربية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. من يطبعون علاقاتهم مع الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل للارض العربية في هذه اللحظات هم الضعفاء والخونة العملاء للاميركان والصهانية. لن يكون التطبيع في هذه اللحظات والتي تعيشها الامة من ضعف وهوان هو الحل كما يظن العرب الضعفاء والذين هرولوا لتطبيع علاقاتهم مع الكيان الصهيوني التطبيع في مثل هذه اللحظات الحرجة والتي تعيشها الامة يعتبر خيانة عظمى وجريمة لا تغتفر. الحل يكمن في فوهة البنادق والمدافع وفي رصف الصفوف ووحدة الكلمة والثبات على المبادئ والقيم العربية والاسلامية في مواجهة كل التحديات والتي تهدد الامة من خليجها وحتى محيطها ولن يتحقق النصر الا بهذا ولا سلام ولا تطبيع مع اي كيان غاصب ومحتل للارض العربية. التطبيع في هذا الظرف لحساس يعد استسلام وخيانة عظمى وكل عربي حر يرفض الاستسلام تحت مسمى السلام ويرفض التطبيع بأي شكلآ كان مرفوض جملة وتفصيلا.

لقاءات حوارية تمد جسورا بين الشباب والقادة الديني
اكاديميي العراق ومبدعيهم .. يتالقون بتخريج طلبتهم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 16 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
659 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
724 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
275 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1705 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4998 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1201 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1868 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
144 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
511 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
350 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال