الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 330 كلمة )

التفكير المنطقي السليم / د. عادل الكفيشي

 يعرف التفكير المنطقي السليم على انه عرض متسلسل لافكار متسقه ومتماسكه ومترابطه ويبدا بفرضيه مستنده على جمله من الظاهر والمعطيلت يتبعها عرض للحقائق والادله والبراهين التي من الممكن ان ندعمها او ندحضها وينتهي بالاستنتاجات اي انه يعتمد على الاستقصاء المتجرد ومن ثم التحليل والاستدلال والاستنتاج ويتميز بالموضوعيه والحياديه والتحرر من النزوات والاهواء الشخصيه ويبتعد عن التحيز او التعصب او اصدار الاحكام المسبقه. ولتطبيق هذا المنهج دعنا نفترض ان الولايات المتحده الامريكيه تنشد استقرار العراق واعاده بناء بنيته التحتيه وازدهاره ودعنا نتفحص الادله والمعطيات التي تثبت او تدحض ذلك.
بعد غزو العراق للكويت عام ١٩٩١ حشدت امريكا جيوش ٣٦ دوله وشنت حربا مدمره على العراق وقصفت كافه منشاته وبناه التحتيه وكان بامكانها اسقاط نظام الطاغيه صدام الا انها لم تفعل ذلك لاسباب يعرفها الجميع وسمحت له بتدمير المحافظات الجنوبيه المنتفضه الا انها حضرت عليه الطيران فوق المحافظات الشماليه وفرضت عليه حصارا جائرا دام اكثر من ١٠ سنوات وهي تعلم جيدا ان الحصار لم يلحق ضررا بازلام النظام بل الحق ضررا جسيما باطفال العراق وشعبه المغلوب على امره وعادت امريكا ثانيه لغزو العراق عام ٢٠٠٣ وتدمير ما لم تدمره من بنيته التحتيه المتهالكه بحجه امتلاكه اسلحه دمار شامل وحاجته للديمقراطيه ونصبت عليه من الحكام الظلمه الذين اعترفوا بعظمه لسانهم انهم ليسوا اهلا للحكم وان وقوفهم امام الله يوم الحساب سيطول وعندما اجبر الامريكان على الخروج من العراق جمعوا له عتات الارض وشذاذ الافاق من مجرمي داعش الارهابي ودربوهم وممولوهم بالمال والعتاد والسلاح واوصولوهم الى حدود بغداد بدعم من عملائهم في الداخل بعد ان احتلوا ثلثي العراق. اما ما فعلته امريكا بدول الجوار كان لا يقل بشاعه فقد قام عملائها الصهاينه بقصف ميناء بيروت وتدمير نصف العاصمه وقتل اكثر من ٢٠٠ مواطن وفرض حصار جائر لسنوات ودمرت سوريا وفرضت حصارا جائرا على السودان واجبرته على التطبيع مع الصهاينه ودمرت ليبيا بالاشتراك مع عملائها وابتزت دول الخليج واجبرتها على التطبيع مع الصهاينه.
الاستنتاج من الحقائق والمعطيات اعلاه نستنتج ان امريكا لا تريد الخير للعراق ولا تنشد استقرار وامانه ولا يمكن الوثوق بها او الاعتماد عليها ومن يعتقد خلاف ذلك فالياتي ببرهانه.
د. عادل الكفيشي

التفكير المنطقي السليم الجزء الثاني / د. عادل الكف
تبئير المكان / البيت في قصة "ارملة العنكبوت" له

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 15 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 كانون2 2021
  54 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

تشهد الفترة الحالية تحركات سياسية، يقودها التحالف الوطني وبرئاسة السيد عمار الحكيم، لدول ا
5660 زيارة 0 تعليقات
" اللهم لك صمت " يراقب الحاج احمد البصري والبالغ من العمر 64 عاما ، هلال شهر رمضان وسط الس
5408 زيارة 0 تعليقات
كانت فكرة جميلة ومتقدمة التي عمل عليها مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع وا
4605 زيارة 0 تعليقات
قبل اسابيع بدأ السياسيون حملة علاقات عامة بين الناس للكسب الانتخابي وهي من اساليب استباق ا
5031 زيارة 0 تعليقات
   أوشك العام الدراسي على الانتهاء، بعد ان خاض الجميع هذه التجربة بكل ما بها من
4689 زيارة 0 تعليقات
الأطفال هم زينة هذه الحياة التي نحياها، نظراً إلى أنَّهم هم بناة المستقبل، ومن تعقد عليهم
4979 زيارة 0 تعليقات
عبر السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في احد خطاباته قبل ايام عن المه لمعاناة المشرد
4825 زيارة 0 تعليقات
 * يقينا اننا عندما نتحدث عنالعمال لا نجد مسافة فاصلة بيننا باعتبار العمل هو حق طبيعي
5453 زيارة 0 تعليقات
... هذا المقال رفضت اهم الصحف العراقية من نشره خوفا من ديناصور تاكسي بغدادبعد جولة ناجحة ف
5770 زيارة 0 تعليقات
تتزايد منذ سنوات أعداد العمالة الأجنبية التي تنافس العمالة المحلية في أسواق العمل والتي أس
5619 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال