الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 349 كلمة )

الاقتحام العنصري لمبنى الكونغرس .. أسباب وتداعيات / د. كاظم ناصر

تعتبر التفرقة العنصرية والجريمة من الآفات المزمنة التي يعاني منها المجتمع الأمريكي؛ فالولايات المتحدة الأمريكية هي من أكثر الدول تأثرا بظاهرة انتشار الأسلحة النارية حيث يملك المواطنون 393 مليون قطعة سلاح. وهي صاحبة أعلى نسبة سجون وأعلى نسبة جرائم في العالم، وتتخطى فيها معدلات الجريمة بكل أنواعها المعدلات العالمية. فقد بلغ عدد السجون التي تديرها الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات والإدارات المحلية في المدن والبلدات 5175 سجنا يقبع فيها 2.3 مليون أمريكي، وفي عام 2019 بلغ عدد الأمريكيين الذين فقدوا حياتهم قتلا 16425، وفي عام 2020 كانت هناك 615 حادثة إطلاق نار جماعي قتل فيها 521 شخصا وجرح 2541. ولهذا فإن اقتحام العنصريين المؤيدين للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب لمبنى الكونغرس " الكابيتول" ليس غريبا على المجتمع الأمريكي، وجاء نتيجة لهذه العوامل، ولسياسات ترامب العنصرية الإقصائية، وستكون له استحقاقات محلية ودولية.

على الصعيد المحلي أظهرت استطلاعات الراي التي تلت الاقتحام أن أغلبية الأمريكيين يعتقدون أن ما حدث في الكونغرس يوم الأربعاء 6/1/ 2020 كان فضيحة مدوية للديموقراطية الأمريكية والتبادل السلمي للسلطة، وتدنيسا لمبنى الكابيتول الذي يعتبر معبد الديموقراطية الأمريكية المقدس، وإهانة لممثلي الشعب. وإنه أظهر بوضوح الانقسامات العرقية والثقافية التي يعاني منه المجتمع الأمريكي، ودل على تجذر التفرقة العنصرية فيه، وأثار المخاوف من اندلاع مواجهات عنصرية مستقبلية تؤدي الى إضعاف البلاد وتعرض تماسك نسيجها الاجتماعي ووحدتها للخطر.

أما على الصعيد الدولي فإن اقتحام مبنى الكونغرس يعتبر ضربة موجعة لصورة أمريكا كقائدة للعالم الغربي الديموقراطي، ويثير المزيد من الشك حول ديموقراطيتها وادعاءاتها بأنها واحة الحرية، ودولة المساواة والقانون والعدالة التي تدعم الديموقراطية وحقوق الإنسان، ويأثر سلبا على سمعتها ومكانتها كدولة عظمى، وعلى نفوذها السياسي والثقافي والأخلاقي في الأمم المتحدة ودول العالم.

فهل اقتحام الكونغرس وفشل أمريكا في اجتثاث الثقافة العنصرية، واخفاقها في التعامل مع كورونا، وفقدانها لمصداقيتها الدولية دلائل على بدء تراجع دورها ونفوذها على الصعيد الدولي؟ وهل انتهى نظام القطب الواحد وحل مكانه نظام تعدد الأقطاب المكون من الصين وأمريكا وروسيا والهند والبرازيل؟ أمريكا فشلت في قيادة العالم، وتراجع نفوذها السياسي والاقتصادي والأخلاقي في الساحة الدولية؛ فلا غرابة في ذلك لأن حتمية التطور التاريخي اثبتت أن جميع الامبراطوريات القديمة والمعاصرة التي تحكمت بدول العالم مرت بمراحل انهيار تدريجي وفقدت دورها ونفوذها العالمي؛ فأمريكا لن تكون استثناء، وستواجه نفس المصير!

ايها الدين هلك فيك اثنان, محبٌّ غالٍ ومبغضٌ قالٍ
تحالف بكين وطهران تهديد لنفوذ واشنطن في المنطقة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 22 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 كانون2 2021
  126 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12064 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
665 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7198 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8137 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7131 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7097 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6992 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9306 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8487 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8248 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال