الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 354 كلمة )

لا تيأس من الحياة، فأنت أقوى مما تتصور/ خيري إبراهيم كورو

الشعور باليأس والإحباط في فترة من فترات حياة الإنسان ليس حالة غريبة أو استثنائية أو هي محصورة في بعض الأشخاص فقط دون غيرهم أو بشريحة معينة من الناس دون غيرها، بل أنني لا أتصور أن هناك شخصا ما لم يعش في فترة من فترات حياته بحالة من اليأس والقنوط. وربما أدى هذا اليأس من الحياة بالبعض إلى الانعزال عن الناس لفترة وحتى كره المحيط الذي ينتمي إليه بل وحتى كره نفسه. ولكنها حالة مؤقتة واغلب الناس يتجاوزونها ويتركونها ورائهم مجرد ذكرى مؤلمة وتجربة قاسية، يبذلون ما في وسعهم من أجل أن لا تتكرر ثانية.

ولكن هناك البعض الذي قد يضيع في متاهات حالة اليأس هذه، والتي تشبه إلى حد ما صحراء كبيرة جرداء قاحلة تخلو من أنيس أو ونيس، فتراهم يندبون حضهم العاثر باستمرار بدلا من البحث عن سبيل للنجاة، ويعتقدون بأنهم هم فقط من يعاندهم الزمن وتعاديهم الظروف وتخونهم الأقدار، فتسيطر عليهم الأفكار السلبية وتحجب عنهم أي بصيص من الأمل يمكن أن يدفعهم لمحاولة النجاة من ذلك الوضع المزري، فتراهم يدفعون بنفسهم إلى عمق ذلك الصحراء أكثر فأكثر، حتى إذا ما ضاعوا ليكون الحق على ذلك الصحراء وليس عليهم.
إن أكثر ما يحطم إرادة الإنسان ليست المحن القاسية والأوضاع الصعبة التي يمر بها، بل نسيانه أو تناسيه بأنه قوي وبطل ويمكنه اجتياز كل العوائق والتكيف مع أقسى الظروف. وهذا التجاهل لقدرة الإنسان هو الذي يدفع البعض للاستسلام ورفع الراية البيضاء في أول كبوة وأول سقطة في حياته، ليعيش بعدها ضائعا في متاهة التمنيات التي قد لا تتحقق أبدا، ويجهل إن الحياة سقطات متتالية لكن إرادة الحياة توجب عليه النهوض بعد كل سقطة والسعي لتحقيق كل ما يمكن تحقيقه من أمنيات في الحياة.

أن أهم الأشياء التي يجب أن نفهمها عن الحياة هي أنها صعبة وقاسية وغير عادلة، لكن الشيء الأخر التي يجب أن نفهمه عن أنفسنا أيضا هو أننا أقوياء كفاية للتغلب على مصاعب وقسوة هذه الحياة، وإستعابنا لهذين الأمرين سيجعلنا دائما وفي أحلك الظروف وأقصى درجات اليأس نتلمس طريقنا نحوى الخلاص. وعندما تغلق أمامك كل الطرق فلا تيأس ولتعلم انه دائما هناك طريق آخر، فابحث عنه وبالتأكيد ستجده, وحتما سيكون طريقا مفتوحا. وإذا كنت قد أضعت كل الفرص, فلتعلم انه دائما هناك فرصة أخرى في انتظارك لم تأتي بعد، لكنها ستأتي حتما.
حول كتابي الايزيديون لا يعبدون ملاك الشر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 22 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 كانون2 2021
  79 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13316 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
9881 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8954 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8470 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8029 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
7863 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7335 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7312 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7295 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7247 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال