الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

زينب ... للعزة و الشرف عنوان / محمد جاسم الخيكاني

يمتاز البيت النبوي المحمدي الأصيل بمزايا جمة جعلته ينفرد بها عن باقي البوتات الأخرى فبالاضافة إلى كونه مهبطاً للوحي فهو يُعد بمثابة المدرسة التي تخرج الأجيال و على أحسن وجه فهم ليكونوا قادة ومن الطراز الخاص، و أيضاً ليكونوا على أتم الاستعداد لحمل رسالة الإسلام و نشر مضامينها الحكيمة في شتى أصقاع المعمورة كيف لا و أفضل الخلق ( صلى الله عليه و آله و سلم ) هو مَنْ يقود الأمور فيه و يضعع الخطط الناجحة في تقريب المسافات بين المسلمين ليكونوا كالجسد الواحد و تلك حقيقة راسخة في الاذهان جيل بعد جيل ، فكما خرج هذا البيت الشريف كوكبة
متابعة القراءة
  650 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
650 زيارة
0 تعليقات

أيها المنظرون .. / وداد فرحان

كثرت الطروحات في التقليل من أهمية التعليم من على المنابر السياسية والدينية، وأراها حملات قصدية للتجهيل، كأنما استنت في جبال تورا بورا الأفغانية الطالبانية التي تحرم الضوء. فتارة يخرج علينا سياسي بنظرية تحديد التعليم الى مرحلة الدراسة المتوسطة، وتارة أخرى يحذر منبر من خطورة المدرسة التي تعلم الطالب كيف أن الماء يتبخر بالحرارة، ليتكثف في طبقات السماء الباردة متحولا الى غيوم ما تلبث أن تنزل مطرا. أنا لست مخالفة الإرادة الإلهية في إدارة الكون، ولست ضد نظرية أن الملائكة تسوق الغمام الى بلد ميت فيحيا، إلا أنني مع النظرية المتثبتة علما وعقلا، في اثبات التحولات الفيزيائية للماء، وتدريسها للتلاميذ الصغار
متابعة القراءة
  613 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
613 زيارة
0 تعليقات

الطف بأكمله / احمد الخالصي

  وأي قصيدة تكتب فيكِ وكل القصائد تنقصها الشَرِيعة ذات طيش تجرأت بالكتابة عنكِ وما أن بدأت بحرف ال (زاء) رمقني ظل الورقة بكفينٍ شكلن قوس واحد وعندما وصلت لنهاية الكلمة أكمل العتب القوس الثاني كان قوسًا مجعدًا بالحرائق حينها أدركت إني دونت الطف بأكمله على الورقة
متابعة القراءة
  665 زيارة
  0 تعليقات
665 زيارة
0 تعليقات

فلسفة الفلسفة الكونية - الحلقة الرابعة /

ألمبدأ الأساسي الذي يمثل عماد (فلسفتنا الكونية) يشمل التفسير العلمي (الفلسفي ) لظاهرة ألوجود من خلال ألعِلل الأربعة الأساسية وهي: - العلة الشكلية. - العلة الماديـة. - العلة الفاعلية. - العلة الغائيـة. هذه العلل العلمية ترتبط مباشرة بآلدّليل النقلي الذي ورد في الحديث القدسي(1) : [لولاك يا أحمد ما خلقت الأفلاك و لولا عليّ ما خلقتك و لولا فاطمة ما خلقتكما], حيث يُبيّن هذا آلنّص ألدّليل الغيبي النقليّ التي تتوافق مع العلل الفلسفية ألعقلية لتوضيح السبب الغائي في قضية خلق الكون و المجرات و ما فيها كدليل كوني لتشكيل هيكلية فلسفتنا, بآلطبع هذه العلة الغائية التي وردت أيضا في القرآن
متابعة القراءة
  697 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
697 زيارة
0 تعليقات

مجلس حسيني – معنى قوله تعالى وأَنَّ المَسَاجِدَ لِلَّهِ ) / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم " وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا "( سورة الجن آية 18) الآية الكريمة تستوجب ان نعرف أهدافها وما تعني في هذا النص , ولكن قبل الخوض في تفاصيل البحث اود ان أبين قضيتين مهمتين في معرفة القران .. الأولى : من يريد معرفة آيات القران الكريم ان يقرا سبب نزول الآية وتاريخها , ليكون ملما بأجواء نزول الآية . ثانيا : ان يعرف معاني الكلمات والأحكام التي تعنيها الآية المباركة , وإلا ضاعت الغاية من قراءة القران ودراسة معاني الكلمات وكم صورة ومعنى للكلمة لتتبين وتستوضح بدقة.. بداية ما هي المساجد ..؟ "مهم
متابعة القراءة
  715 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
715 زيارة
0 تعليقات

أحُبكَ يا علي / حيدر حسين سويري

سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟ فأجبتهُ: أريدُ علياً فقال: لقد قُتل علي ولن يعود ....... فقلتُ لهُ : إذن فعلى الحُكم والحُكام السلام .... سلاماً سلاما ......................... قصيدة " أحبك يا علي " ........................................ علي معنى الرسالة ... ومعدن الإنسان علي رمز العدالة ... وصاحب القران علي محد يناله ... بإنس لو من جان علي الكافل عياله ... وهو ظل جوعان علي الحارب جهاله ... وحطم الأوثان علي اليوكَف كَباله ... متيه وخسران علي الماكو مثاله ... بعجم وبعربان علي الساهر إلياله ... إيسد رمق جوعان علي الينفق أمواله ... بطاعة الحرمان علي الواضح
متابعة القراءة
  665 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
665 زيارة
0 تعليقات

في جوف الكعبة ..يا ابا الحسنين / د.يوسف السعيدي

هي الحروف.. شعلة... وضاءة... بساحة المولد العلوي... وشذرات الكلم.... يانعات... نجوما... أكاليل أنوارها... علت الخافقين...ينبري اليراع المأسور  بحب آل بيت المصطفى .. مجليا الحادثات... صوراً... لوصي رسول الأكوان.. يحار طريقاً مابين العقول... والقلوب  قبل أن تلتهب مشاعر الولاء الأحمدي... في سفر رباني... حارت فيه محطات الخلود... لتكحل عيون الدهر بشوارد الألفاظ...في بحره الزاخر بأبجديات اللغات.... كوثرية سطوري هذه.... ترنو لدانيات القطوف.. معي يا قارئي العزيز... نغترف من منهل الوفاء... ونبع الولاية... اعني يا قارئي المحب حين يجود إلهامي على صفحات المجد... سلسبيلا يروي عطش الموالين... وعينا تتفجر يواقيت.. وجواهر.... ولادة الوصي في قلب ألكعبه... رمضان سطوري فرض علي صياما واجباً....
متابعة القراءة
  766 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
766 زيارة
0 تعليقات

الطلاق حلال, ولكن / خالد شاكر الناهي

ظاهرة اخذت تكبر وتتجذر في مجتمعنا العراقي، بعدما كانت غريبة ونادرة جداً، وفتحت الباب لطرح عدة تساؤلات، اين الخلل ولماذا، وهل توجد دوافع لذلك أم أن ما يحصل هو عفوي، عاداتنا قيمنا تغيرت، أم الجيل لم يعد يهتم لهذه المسميات، وازعنا الديني، الخوف من الشارع والقال والقيل، لم يعد من الأولويات أم هناك اسباب ٲخرى تجعل الطلاق مبرر وله اسبابه، هل الحالات التي تحصل سببها الشاب او الشابة، أم الأهل لهم الأثر الأكبر؟. كلها تساؤلات مهمة وحقيقة، وربما توجد كثير من الأسئلة الأخرى التي لم تذكر. نعتقد ان هذه الأسئلة وغيرها يجب ان تتم الأجابة عليها، من قبل مختصين في
متابعة القراءة
  666 زيارة
  0 تعليقات
666 زيارة
0 تعليقات

همسات كونيّة(183) / عزيز حميد الخزرجي

لَمَّحَ مسؤولٌ في مُؤسّستي ألتابعة لوزارة ألكهرباء بطلب "هديّة" للبدء بإعادة حقوقي ألوظيفيّة "ألدّسمة" بحسب قوله لأنّها تُساوى مئات ألملايين, قلتُ: لو فعلتُ ذلك فما آلفرق بيني و بين آلفاسدين؟ ثم أَ تَدْري بفعلي هذا سَأمحي تأريخ نصف قرن من آلجّهاد بآلحقّ ضدّ آلفساد و آلرَّشوة وآلمحسوبيّة وآلمنسوبيّة ألتي أسّسها صدام على نهج أسلافه الفراعنة و السومريون والخلفاء الدّيمقراطيين أصحاب الحضارات و القصور التي أُنشِئَتْ على أكتاف وجماجم الفقراء والمستضعفين لأسعاد ورفاه نبوخذنصر وسرجون وحمورابي وحمدون ومن على نهجهم ألظّالم اليوم كرموز "مُقدّسة" للعراق بل و للعالم!؟ أنا – و أعوذُ بآلله من الأنا – لَنْ أبيع دينيّ و تأريخيّ
متابعة القراءة
  672 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
672 زيارة
0 تعليقات

العقل مصدر إلهام الحصانة الفكرية / احمد محمد الخالدي

العقل مصدر إلهام الحصانة الفكرية حينما خلق الله تعالى العقل و جعله في أفضل خلقه فهل من حكمة في ذلك الجعل الإلهي ؟ فلكي يقوم الانسان بفعل الخيرات، و نشر المقدمات الحسنة، و إشاعة ابجديات السماء، فلابد من وجود محرك يوجه هذا الكائن الحي على ضرورة عمل تلك المعطيات وفق ما تريده الإرادة السماوية، فكان لزاماً وجود العقل المتحكم الأول في الانسان، وكل ما يصدر منه من حسنات، و أخلاق فاضلة، و أما خلاف ذلك مما يصدر منه، فهو ناتج عن وسوسة إبليس، و جنوده الغاوين، إذاً للعقل ذا دور بارز في رسم حياة الانسان، وهذا مما لا يختلف عليه
متابعة القراءة
  719 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
719 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

ماجد زيدان
22 شباط 2018
اعلان المفوضية المستقلة للانتخابات عن استلامها لقوائم المرشحين لانتخابات مجلس النواب واغلا
محرر
03 أيلول 2010
لم يذهب الى الشعر، وانما أتاه الشعر وتملكه صغيراً. ووجد نفسه بعد حين وسط المهرجانات الشعري
حيدر الصراف
20 نيسان 2018
كان ذلك بعد انهيار الأتحاد السوفييتي و زوال الكتلة الشرقية الأشتراكية الموالية له و تفكك ح
سعد هدابي
08 حزيران 2018
الخطاب المسرحيالمسرح عبارة عن مشغل للنحت داخل قبو..وسلم000امراة خرساء تنحت تمثالا00والتاثي
معمر حبار
13 شباط 2017
إتصلت بزميلي عماد بن عبد السلام، وطلبت منه قائلا: " السلام عليكم.. هل تستطيع أن ترسل لي صو
وفتح باب الجملون وصرخ الحرس اين المجرم مضر مرهون فلياتي بسرعة الى هنا وكنت جالسا بين مجموع
ماذا عسانا ان نقول ونحن أمام واقع مرير ، نعيش كمواطنين بلا وطن ، مطاردون، مهاجرون الى بلاد
د. نضير الخزرجي
10 كانون1 2014
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
كان البعد المادي هو محور حياة ووجود الناس في أوربا قبل مجيء المسيح عليه السلام ، والذي دعا
نهاد الحديثي
05 أيار 2015
قال الكاتب المعروف وعضو البرلمان العراقي السابق حسن العلوي إن الدستور العراقي المعمول به ح

 

 

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال