الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

حجم الخط: +

العراقي يلدغ ألف مرة / حاتم حسن

بَيننا من لا يتعظ بالتجربة.. وقد يلدغ من ذات الجحر مرة ومرات ولا يتعظ.. وهو الذي لا يمل من ترديد من أن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين.. وتلك آفة متأصلة ومن قرون وتتكرر في حالات ومواقف كثيرة ومعروفة ومأساوية.
واليوم.. لا يوجد من لا يعرف زيف أجهزة كشف المتفجرات.. ومع ذلك ما زالت معتمدة في نقاط التفتيش والسيطرة.. وتتواصل صفقات الفساد باستمرار وكأن حدوثها يجري في بلد آخر ولا يوجد في السلطة من يعتقد انه مسؤول. مثل ما لا يوجد من لا يعرف كيف نحرت الطائفية البلد وجعلته أعجوبة العالم في الفساد والخراب.. والكل يلعن الطائفي والطائفية وصارت لها تنظيرات وأن ذبحت العراق من الوريد إلى الوريد وتواصل اللدغ والتدمير.
وقفة عند هذه الحرية للعصابات والمجرمين إزاء عناوين أمنية كبيرة.. كالاستخبارات مثلا.. هل اتعظت السلطة وسارعت لإقرار قانون الاستخبارات الذي يتحدث به ركاب الحافلات؟ هل راجعت أعمالها وبرامجها وخططها؟ بل.. هل اعتمدت الوكلاء في الأسواق والمناطق والميادين المختلفة لمدها وتزويدها بالمعلومة والتحرك المريب من اجل الاستعداد لمواجهته.. ربما لم تفعلها؟؟؟ الأخطر.. هل انتبهت الحكومة لحاجتها أن تعي مهماتها وواجباتها وصيغ عمل أجهزتها ودوائرها، أم، تركت الحبل على الغارب وكل مسؤول ومواهبه وتجربته ويده وما تصل؟
خيبة واحدة في الدولة وتحدث الانتباهة ويجري تجنب الجحر الذي جاءت منه اللدغة.. والعراق لم ينتبه بيوم ولا بشهر ولا بسنة ولا بسنوات بينما تحسب الدول والأمم الدقائق والساعات لأجل الانجاز والتباري مع الدول والمجتمعات الأخرى في تحقيق الرفاهية والسعادة والاندماج والتوحد بالبشرية.
الجحور التي تطلع منها العقارب والأفاعي تلدغ العراقي لا المسؤول والجالس على الكرسي فهو آمن وسالم وفي طمأنينة ونشوة ولا يلتفت لها إلا لتوجيه اللوم وتحميل المسؤولية للأعداء والمقتولين غيظا وحسدا بهم وما حل بهم من أمجاد وتحقيق أحلام.
وأي عار وما المستوى الذي بلغه حتى يكون التفكير اليوم لا بأخذ العظة مما جرى بل بربط مصير العراق بميول واتجاهات ونيات ومطامع وأمزجة الساسة الأجانب؟؟؟
يقال إن الخطة تنمو وتكبر وتقترب من الخطوة الأخيرة لأنهاء البلد ويعترف الجميع أنهم الذين نحروا بلدهم بأيديهم ويكونون عبرة لسواهم.

الفاجر الأخير / حاتم حسن

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
الجمعة، 10 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 كانون2 2017
  3918 زيارات

اخر التعليقات

: - محمد علي الجواف الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

10 حزيران 2017
يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
3615 زيارة 0 تعليقات
02 حزيران 2017
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4048 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
3680 زيارة 0 تعليقات
01 حزيران 2017
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
3518 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
3588 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
3720 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4248 زيارة 0 تعليقات
16 أيار 2017
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
3758 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
4404 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5326 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال