الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

تبادل ادوار!! / د. محمد فلحي

شعب العراق اصبح شعبين..شعب الداخل وشعب الخارج.. في ظل الدكتاتوية كانت جماعة(الخارج) تقود المعارضة الصوتية الاذاعية وتسعى لاسقاط الحكم لأن(جماعة الداخل) وهم الاكثرية كانوا مسحوقين تحت خط النار والموت..حروب وحصار وقهر..لكن جماعة الخارج لم يستطيعوا طوال ثلاثة عقود من تحقيق انتصار على النظام وكل مجدهم انهم كانوا يعيشون في المنفى هاربين من سطوة النظام..تحركت اميركا لاسقاط النظام السابق فركبت جماعة الخارج(الجمل) الاميركي ودخلوا تحت حماية المارينز واحتلوا قصور صدام،ثم قام الراعي الاميركي بتوزيع الادوار وتنصيب البيادق وشرعنة الاحتلال وما بعده في عملية ديمقراطية مصطنعة!
شعب الداخل كانوا فرحين غير مصدقين ان الكابوس انتهى فسارعوا لنهب ما خف وزنه وغلى ثمنه من حطام اثاث قصور الطاغية، في حين كانت جماعة الخارج اكثر دهاءا فقد جلسوا في القصور نفسها ولم يخرجوا منها!
ديمقراطية جماعة الخارج تعني من وجة نظرهم،أن كل من عاد مع المارينز فهو مجاهد ومناضل ويستحق اي منصب رفيع، وكل من اضطر للعيش تحت حكم الطاغية فهو خائن وجبان ولا يصلح لأي دور في ظل الديمقراطية الجديدة!
ثم سرعان ما انقلبت الادوار بعد السقوط،فمن كان في الداخل اصبح قادرا على الهرب والنجاة بنفسه من دوامة الموت الديمقراطي،ومن جاء من الخارج ظل يمتلك خيارين ذهبيين، منصب ديمقراطي وجواز سفر اجنبي،لتأمين حياته وعائلته، فضلا عن قصر رئاسي،ومحاولة الاستحواذ على المال العام لضمان عدم تكرار تجربة التشرد السابقة!
جماعة الخارج الحاليين الجدد لا يقلون حيلة عن جماعة الخارج السابقين،فهم الان الاعلى صوتا في انتقاد الحكام الحاليين ولديهم طموح وأمل في العودة على انقاض التجربة الحالية، ومن ثم احتلال قصور الحكام السابقين واللاحقين!
المأساة ان القصور ظلت نفسها لم تتغير لكن الحكام تغيروا،وليس من بين جماعة الخارج السابقين أو الحاليين من يسعى لبناء قصور او جسور..العراق بالنسبة لهؤلاء واولئك هو حقيبة دولارات ومنصب وجواز سفر!
هناك فئة عراقية تمثل الاكثرية كانت وستظل الضحية الدائمة وهم الذين ظلوا ثابتين في اماكنهم ولم يهربوا من العراق حتى لو كانوا يعيشون بلا عمل وبلا مستقبل يسكنون في خرابات من خمسين متر او اقل في مدن مهملة متربة..هؤلاء هم الذين يقاتلون من اجل الوطن ويتظاهرون من اجل الوطن ويقتلون من اجل الوطن ويجوعون من اجل الوطن ويسجنون اجل الوطن ..لكنهم لم ولن يحصلوا على حقيبة او جواز سفر او قصر في هذا الوطن ابدا!!

لمصلحة من يسفك الدم على ارصفة التحرير ؟؟/ راضي الم
فنجان قهوة .. / خلود الحسناوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 13 شباط 2017
  4517 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

فكرة عبد الله هشام ... !! كبس النوم على عينه ... حاول جاهدا ان يبقى حاضرا زفاف حفيده ولكنه
66 زيارة 0 تعليقات
"الخطوط الحمر".. مصطلح استجد في قاموس العراقيين في سني الديمقراطية "المنفلتة" بعد عام 2003
91 زيارة 0 تعليقات
أهلنا الشيعة البسطاء يطالبون عدوهم سعد البزاز وشرقيته سيئة الصيت التي أسسها من أجل الإساءة
126 زيارة 0 تعليقات
الكذب فن له اسلوبه لتحقيق غايات جلها خبيثة فالامر الحسن يحتاج الى اسلوب حسن لتحقيقه لاسيما
130 زيارة 0 تعليقات
اخير وليس اخرا ولدت حكومة السيد الكاظمي بعد طول انتظار،؛ وبعملية قيصرية صعبة للغاية . تعهد
141 زيارة 0 تعليقات
شكلت بعض الأعمال الدرامية التي بثتها شبكة ألـــــ mbc وغيرها من المحطات العربية، صدمةً شدي
136 زيارة 0 تعليقات
تعودت حينما اكتب مقالا عن الواقع السياسي في العراقي اقرأ في التعليقات بيت عمر بن معدي كرب
157 زيارة 0 تعليقات
تفاجأ العراقيون يوم الرابع من ايار لعام 2040, بخبر تناقلته المحطة الحكومية الرسمية والوكال
131 زيارة 0 تعليقات
الاستهانة بارواح الناس وحقوقهم المشروعة ومتطلبات حياتهم الضروية ونشر الفوضى الامنية وتعطيل
147 زيارة 0 تعليقات
لا يوجد انسان معصوم غير الانبياء والائمة عليهم السلام اجمعين ، وغير المعصوم تكون اخطاؤه مت
243 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال