الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

حجم الخط: +

الطب مهنة اخلاق / د.محمد فلحي

أحد أسباب ضعف الرعاية الصحية في العراق هو نقص عدد الاطباء في مقابل تزايد اعداد المرضى،وفي الدول المتقدمة تصل نسبة الاطباء الى عدد السكان 1% اي واحد لكل مائة مواطن،ووفق هذا المعيار يفترض ان يكون عدد الاطباء في العراق 350 الف طبيب في حين ان العدد الحالي يقدر 50 الف فقط اي ان هناك نقص لا يمكن تجاوزه في المدى المنظور رغم تزايد كليات الطب في العراق!

والى جانب قلة الاطباء هناك نقص في عدد المستشفيات وغرف العلمليات والعيادات، ومن ثم تظل مشكلة التزاحم في المستشفيات والعيادات ظاهرة تستحق النظر والمعالجة،ونسأل الله تعالى ان لا يضطر احدا الى زيارة اي مستشفى فهناك العجب العجاب، من طوابير المرضى امام غرف الاطباء،دون تنظيم او حجز مسبق او تنسيق او متابعة حقيقية، وكل ما يفعله الطبيب نظرة سريعة وبضع كلمات او فحوصات شكلية ثم يكتب الوصفة العلاجية!

المعدل المطلوب للمقابلة بين الطبيب والمريض ينبغي ان تكون بحدود 15 دقيقة،واذا افترضنا ان جلوس الطبيب في عيادة المستشفى او عيادته الخاصة بحدود 5 ساعات يوميا فان عدد المرضى الذين يستقبلهم يجب ان لا يزيد عن عشرين،وهذا العدد نوع من الامنيات الاقرب الى الخيال،فهناك الكثير من الاطباء يستقبلون في عيادات ضيقة غير مريحة ثلاثة اضعاف هذا العدد،وبعض الاطباء المشهورين يسجلون ارقاما قياسية في عدد المرضى، ومن اغرب الحالات التي شاهدتها بنفسي ان احد الاطباء البارعين يستمر في استقبال المرضى من الساعة الخامسة عصرا حتى ما بعد منتصف الليل!

ومن نتائج التزاحم راح بعض الاطباء يسترخصون مشاعر مرضاهم ولا يحترمون مشاعرهم فيقومون بادخال عدة مرضى الى غرفة الفحص في وقت واحد مع مرافقيهم وهو انتهاك صارخ لابسط مباديء الطب وخصوصية المريض!

في احدى العيادات الخاصة (ومستعد ان ارشد الجهات المعنية اليها) وجدت ان الجلوس في الانتظار اكثر من خمسين مريض على كراسي متهرئة دون تكييف،وتقوم السكرتيرة بادخال كل خمسة مرضى سوية وكل مريض معه مرافق،فيقف امام الطبيب عشرة اشخاص في ان معا وهو يسأل المرضى عن مرضهم ويفحصهم امام الجميع،منظر تقشر منه الابدان، وبخاصة ان المراجعين خليط من الرجال والنساء،فاين نقابة الاطباء ووزارة الصحة والمفتشين من هذا السلوك الطبي المهين!

هناك ظواهر كثيرة واخطاء عديدة في التشخيص والعلاج سببها عدم تركيز الطبيب وتسرعة نتيجة التزاحم الشديد، وحصول الكثير من المشاكل والتوتر في العلاقة بين الطرفين،ومن الواجب ان تقوم نقابة الاطباء بتحديد عدد المراجعين حسب ظروف العراق وفي ظل نقص عدد الاطباء على ان لايتجاوز المرضى الذين يستقبلهم كل طبيب عن ثلاثين يوميا،ومن جانب اخر ينبغي مراجعة اسعار الفحص لتكون متناسبة مع متوسط الدخل للمواطنين ومقدار الجهد الذي يبذله الطبيب، وهي معادلة ليست صعبة لو توفرت العلاقة الانسانية وليس الربحية في مهنة الطب!

هذه الملاحظات يجب ان لا تجعلنا ننسى قدسية مهنة الطب وان هناك عدد كبير من الاطباء المضحين المخلصين لشرف المهنة وهم يقدمون صورا مشرقة في العلم والتعامل الانساني والزهد فجزاهم الله خير الجزاء وجعلهم قدوة للاخرين.

حرب أخرى! / د. محمد فلحي
تبادل ادوار!! / د. محمد فلحي

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
الجمعة، 10 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 23 آذار 2017
  3600 زيارات

اخر التعليقات

: - محمد علي الجواف الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

28 تموز 2019
في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
401 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
1138 زيارة 0 تعليقات
04 نيسان 2020
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
56 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
2952 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين2 2018
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1006 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2017
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4271 زيارة 0 تعليقات
09 تموز 2019
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
438 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1171 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
3714 زيارة 0 تعليقات
18 أيلول 2018
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
1239 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال