الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حجم الخط: +

هنيئا لشعبنا الانتصار/ بقلم أدهم النعماني

هنيئا لشعبنا الانتصار

الحرب ذلك الصراع العنيف بين الارادات الانسانية المتعارضة التي تجسد بكل وضوحها وسطوعها تَعارض الافكار والمصالح . الحرب فن رفيع المستوى وبالرغم من ان الخراب والدمار والقتل والتهجير ترافق اية حرب , الا انها في الحين ذاته توضح المهارة العقلية للمحارب ومدى قدرته وكفاءته على تحويل مجراها بما يصب في خانته وفي مصلحته . في الحرب تتكشف معادن القادة ومكنونات الشعوب ومدى تأهلها لخوض غمارها بعد ان تفرض الحرب نفسها . ان الحرب وكما هو معروف تاريخيا سجال متعدد الصفحات بين المتقاتلين ساعة يكون هناك تقدم واضح المعالم وساعة يكون هناك تراجع تفرضها طبيعة تمركز القوى في طرفي الصراع . لقد شاء الشعب العراقي ان يقع ضحية قوى ظلامية سوداوية استغلت ضعفه وتضعضع مراكز القوة عنده بعد ان خاض الكثير من الحروب العبثية التي قادها وادارها النظام السياسي القديم . استغلت هذه القوى المتخلفة المجرمة هذه الظروف فأوغلت قتلا وتدميرا وتشريدا لملايين العراقيين مستعملة شتى وسائل الجريمة واساليبها البشعة . في هذه الظروف البائسة استلم الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء الدفة السياسية وكل ما فيها سيئ ورديئ ,ولكن حنكته وحكمته وقدرته على حشد القدرات القيادية والمادية والعسكرية وقدرته على اقناع شعبنا بان ليس هناك خيار امامنا سوى دحر والحاق هزيمة نكراء بهذه التنظيمات الشنيعة . وبعد ان وصل الى درجة من النضوج في جميع الوسائل المتاحة , شن هجومه الكاسح على معاقلهم في كل ارض العراق حتى قُضمت كل الاراضي التي كانت تحت حكم داعش الارهابي . لقد كان الدكتور حيدر العبادي رابط الجأش قوي الارادة متفائلا بالنصر وبعد زمن ليس بطويل استطاع بمساعدة قادة عسكريين شجعان وبواسل وعلى رأسهم الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ان يحيق بهم اندحار مدوي جعلهم يهيمون في الصحراء تتلقفهم رصاص الحوامات ورجال المغاوير الابطال , لقد جاءت فتوى السيد السيستاني المرجع الشيعي الاعلى في الجهاد الكفائي لتضيف اسهامة كبيرة ومعتبرة في عملية الحاق الخسران الكبير على غربان داعش المجرم . ان دحر داعش والانتصار عليها يوضح ان باستطاعتنا ان نلحق الهزيمة بأي عدو مهما اشتدت قوته ان نحن لزمنا وتمسكنا بكل عناصر القوة والمنعة , لقد استعملت قطعاتنا العسكرية والامنية كل اساليب الحرب الحديثة التي امتازت بالذكاء الحاذق والرؤية التكتيكية والاستراتيجية الحازمة والحاسمة . لقد اثبتت قطعاتنا بانها استلهمت مفاهيم وعلوم الحرب بكل معانيها المعقدة وبكل تقنياتها المتطورة وتمكنت من ان تضع العدو في الزاوية الحرجة لا يعرف ,ماذا يعمل وكيف يتخلص من ارض المعركة . بالحق والحقيقة يمكن القول ان قطعاتنا العسكرية بقيادة القائد العام الدكتور حيدر العبادي حققت هزيمة خاطفة وماحقة في صفوف هذا العدو اللئيم والحقير . ولنقف باحترام واجلال لكل ارواح أؤلئك الأبطال الذين كتبوا بدمائهم الزكية صفحات خالدة في سجل النصر العراقي .. لكي يحيا الوطن وتزدهر في ربوعه الحياة .. وان نجدد لهم عهد الوفاء والاستمرار في ذات الطريق لان الوطن يستحق البذل والتضحية الأكبر . هنيئا لشعبنا الانتصار .. والعزة للعراق.

ما بعد الحرب: بعد أن قدموا كل شيء، ما الذي سيقدمه
أيّها العرب.. دعوا النّاس تساند فلسطين / معمر حبار

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
السبت، 04 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 كانون1 2017
  2355 زيارات

اخر التعليقات

محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...
: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة

مقالات ذات علاقة

13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4522 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4724 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4573 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4548 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4551 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4630 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4749 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4604 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4726 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
4476 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال