الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

حجم الخط: +

ما ألذي غير قواعد ألأشتباك/بقلم ادهم النعماني

ليس هناك شئ ثابت ومستقر في عالم السياسة وعالم العلاقات بين الدول فكل شئ متحرك بكل الاتجاهات , وهذه التحركات تعكس حقيقة مصالح الدول ومستوى القوة العسكرية التي تملكها . فالموقف الحاد والشديد كما رأيناه في اسقاط الطائرة الاسرائيلية المتطورة والتي هي من الجيل الرابع والتي تمتلك تقنيات عالية واجهزة الكترونية متطورة لم يكن قد يحدث لولا التبدل العاصف والعنيف في العلاقات الامريكية الروسية . كانت هذه العلاقات في سابق عهدها لا تقترب من الوجود المادي للطرفين وانما تأخذ ابعاد تنافسية سياسية مرة واقتصادية مرة اخرى . لكن ظهور الصين السريع كقوة اقتصادية وعسكرية عملاقة وتحالفها القوي والمتين مع روسيا غير قواعد اللعبة وبدل طبيعة العلاقات بينهما , فلم يعد الامر قضية تنافس سياسي واقتصادي وانما هو تنافس وجودي يقول بالحرف الواحد اما انا واما انت . فالاستراتيجية الامريكية الجديدة التي اتبعتها ادارة الرئيس ترامب جعلت من روسيا والصين عدوتين لدودتين لم تقم قائمة للولايات المتحدة الامريكية وحلفائها الا بازالتهم من الساحة الدولية وجعل الولايات المتحدة هي التي تتحكم بمصير العالم , ومن الطبيعي ان هذا الامر لم ولن تقبل بهما الصين وروسيا , فلم يعد هناك خيار امام القيادة الروسية بقيادة هذا البطل والشجاع الرئيس فلاديمير بوتين الا اشهار العصا الغليظة بوجه الولايات المتحدة الامريكية ومواجهتها وكل حلفائها على الساحة الدولية . فجاء الايعاز الروسي للقيادة السورية بالتعامل بكل جدية واحترافية مع اي خرق اسرائيلي للاجواء السورية واسقاط اي هدف جوي اسرائيلي يلوح في الافق . ان النجاحات الاستراتيجية التي حققتها القيادة الروسية يمكن تلخيصها بنقاط ثلاث ,,,,, الاولى ان الطائرة وكما قلنا حديثة جدا ومتطورة ثانيا تم اسقاطها بوسائل دفاع جوي يمكن عدهم قديمة وغير متطورة وثالثا تم اسقاط الطائرة وهي تحلق في اجواء فلسطين المحتلة , اي ان القيادة الروسية تريد ان تقول لخصومها واعدائها اننا نستطيع ان نشل قدرات اسرائيل الجوية وهي داخل السماء الاسرائيلية وليس في الاجواء السورية . في اية منافسة دولية بين الروس والامريكان تتفوق الاستراتيجية الروسية على نظيرتها الامريكية , اننا متأكدون بأن المستقبل سيشهد المزيد من الاحتكاكات وستثبت التقنية الروسية والعقل الاستراتيجي الروسي براعتهما وابداعهما الواضحين , ان علينا كعرب ان نستغل هذه الفرصة التاريخية ونوطد ونطور علاقاتنا مع روسيا والصين من اجل مواجهة الغول الامريكي الاسرائيلي .

ادهم النعماني مدير التحرير

رئيس البرلمان: قانون الموازنة العامة الاتحادية لسن
الإنتخابات ولونها الرمادي !... / رحيم الخالدي

Related Posts

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
Already Registered? Login Here
:
الجمعة، 10 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 12 شباط 2018
  1899 Hits

اخر التعليقات

: - محمد علي الجواف الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

25 آذار 2020
يبدو أن الواقع المعاش وتحديات اليوم تبعث في نفوس الكثير منا الإحباط واليأس والجميع لا يرى
32 زيارة 0 تعليقات
کذبة أبریل تقليد أوروبي قدیم ظهر قدیمًا منذ زمن سیدنا نوح علیة السلام ۔وقد أختلف المٶرخون
52 زيارة 0 تعليقات
" ضمانة النصر... في الحرب الوبائية... هي الانعزال !!!"تكاد ان تكون الجائحة الكورونية كحرب
59 زيارة 0 تعليقات
الجرائم في الحكومات الساقطة منهجيا وعلميا وقانونيا وشرعيا يكون فيها الاجرام مصنع وليس طبيع
75 زيارة 0 تعليقات
25 آذار 2020
اتجهت لإشعال التلفاز؛  بعْـد جهد خاص في القراءة . ولكن ليس للاسترخاء التام ، بل للإحاطة ما
75 زيارة 0 تعليقات
16 آذار 2020
في ما بعد الستين أصبح من حقي أن أروي (بطولاتي)،مثل كثير من صنّاع التاريخ،الحقيقيين والزائف
87 زيارة 0 تعليقات
إخوتي آلمُوالين ألذين عددهم أقلّ من القليل .. و هم يعانون وسط الفتنة التي حلّت بالعِراق أل
102 زيارة 0 تعليقات
يعرف البعض ان الوطن هو الارض والاقليم الذي يسكن فيه وتحت سمائه ويرى البعض انه الشعب الذي
107 زيارة 0 تعليقات
تحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك النسوة الناشطات في مجال حماية حقوق المرأة العراقية والعا
109 زيارة 0 تعليقات
29 شباط 2020
سئل أعرابي يوما: كيف أنت في دينك؟ أجاب: أخرقه بالمعاصي وأرقعه بالاستغفار. أرى أن هذا ديدن
112 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال