الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

حجم الخط: +

ما بين اللغو والمنهج / بقلم ادهم النعماني

ما بين اللغو والمنهج
في بعض الاحيان يتطلب كتابة رأي .أن تدخل في مقدمة فيها شئ من  الاسلوب الادبي بعيدا عن جوهر الموضوع ,ولكن في رأينا هذا سندخل الى الموضوع وصلبه
لأن الساحة السياسية العراقية ,تتسم باللغو وكثرة اللقاءات والبرامج التلفزيونية ولكن بدون فائدة او طائل ,
لم نشعر أن القوم يقدمون لنا حتى على مستوى اعلى القمم في السلطة منهجا صحيحا ,يعتمد على احصائية واقعية تؤشر الى الخلل الواضح والجلي في كل مفاصل الحياة العراقية وخاصة وضعه الاقتصادي ,
لكي يتحقق ناتج مرضي ومقبول ,يوجب توفر معلومات مفصلة عن كل التعثرات في المشهد السياسي العراقي .
حتى على مستوى الشخوص .لم نشاهد تحليل يتصف بدرجة علمية مرموقة ويرتقي الى مستوى الواقع ومستوى المسؤلية .
كل الحوارات والنقاشات تقوم على تأخيرات التشكيل الوزاري ,
ولكن لم يخبرنا احد عن المنهج الحكومي وطريقة الحكم الرشيد ,ما بعد هذا التشكيل,
طبيعة التنافس ما بين التكتلات السياسية تمنح المراقب رؤية تقول ,.ان هذه الكتل تنظر الى السلطة ليست وسيلة لخدمة المجتمع وتحقيق وانجاز حاجاته ,بقدر ما تنظر اليها كبقرة حلوب ,تحلب بما هو مستطاع وتترك جائعة بدون طعام .
لازالت النظرة السياسية لجماعة الحكم بكل الوانهم المختلفة ,بدوية بكل ما في الكلمة من معنى ,
فهم انانيون اهل طمع وجشع وليسوا اهلا لسلطة شعبية ,همها الاول والاخير خدمة ابناء شعبها .
نعود ونقول ,ان العلة في ذلك هو تدني مستوى الوعي السياسي والوطني والحضاري عند الطبقة الدنيا في المجتمع ,مما يسمح للطبقة السياسية البدوية ,ان تمرر اجندتها الضيقة على حساب مصالح الوطن والمواطن ,
من مظاهر المشهد البدوي امامنا ,هو اصرار هذه القوى التي اخفقت في تحقيق شئ للشعب العراقي على البقاء في الساحة السياسية ,لأنهم يعتقدون
انهم قوى ابوية لا يستطيع المجتمع ان يستمر في حياته بدونهم ,رغم بؤسهم وتعاستهم ,وما اكثرهم ,معممين وغير معممين .
سيبقى الوضع على ما هو عليه ,مادامت الناس لم تستعمل سياسة القوة الضاغطة بوجه هؤلاء الذين لا يفكرون الا بمصالحهم الحقيرة.

من مسجد الكوفة المعظم تنطلق فعاليات الموسم الثقافي
جزء من العقل مفقود / جمال عبد العظيم

Related Posts

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
Already Registered? Login Here
:
الجمعة، 10 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 20 تشرين2 2018
  485 Hits

اخر التعليقات

: - محمد علي الجواف الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

عندما نقسم اننا لا نتحدث في السياسة لانها اصبحت تباع وتشترى في دكاكين التجار تجبرنا الاحدا
5066 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
حذرت منظمات نسائية وإنسانية من تناول (العدس) الذي ستوزعه وزارة التجارة العراقية ، ضمن مفرد
418 زيارة 0 تعليقات
19 آذار 2018
 في قول منسوب إلى أحد الفلاسفة،يقول فيه،إن الفقر لا يخلق ثورة وانما الوعي بالفقر وأسبابه ه
1631 زيارة 0 تعليقات
07 أيلول 2017
تحت كل الظروف يجب ان يكون للدولة هيبتها . والهيبة هذه تاتي من ممارسة الدولة لمسؤليتها القا
3130 زيارة 0 تعليقات
نركز دائما"على النفط وأهميته الاقتصادية متناسيين قضية المياه وضرورة الحفاظ عليها لاستمراري
1180 زيارة 0 تعليقات
11 كانون1 2017
هنيئا لشعبنا الانتصار الحرب ذلك الصراع العنيف بين الارادات الانسانية المتعارضة التي تجسد ب
2363 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2018
في ظل المتغيرات السريعة التي يمر بها العراق شعبا وثقافة، أجد أن الكثير من العادات والموروث
771 زيارة 0 تعليقات
استفادت داعش من العمق الاستراتيجي لجبهتها السورية وهو العراق والاراضي الواسعة والمفتوحة غر
340 زيارة 0 تعليقات
امس بالصدفة شاهدت شرطية فرنسية تتخلىعن خوفها وتتقدم من المتظاهرين طالبة منهم وهي تبكي وتتو
281 زيارة 0 تعليقات
05 كانون2 2018
العراقيون ... ومنذ أكثر من ثلاث سنوات يترقبون ما وعد به رئيس الوزارء حيدر العبادي بعد تسنم
2263 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال