الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

1 دقيقة وقت القراءة ( 219 كلمة )

ألكهولة العراقية تتلظى .. / ادهم النعماني

لم تكن المسيرة المحمدية حين شروعها وعند انطلاقتها وهي تحمل وصاحبها ثقل التاريخ سوى أن تكون العربة المرفهة التي يمتطيها الإنسان حفظا لكرامته وصونا لعزته حتى تصبح الوسيلة التي يضعها تحت ابطه،ليدخل عالم الخلد والجنان،ومن هذه المسيرة ارتوى الكثير من ماء عذبها وعلى قمتهم الإمام العظيم علي بن ابي طالب،الذي شال رسالة أبن عمه وطاف بها الدنيا كلها حتى يتظلل بها من اعوزته الحيلة ومن افقدته القدرة على إعانة نفسه ومن يخرج من صلبه،
هذا هو الغرض وتلك هي المهمة ولكن هناك من خان الأمانة ونزع الغيرة عن نفسه وحوارييه وغاص في المستنقعات العفنة النتنة،حتى خرج علينا وكل رائحته كريهة،وكل جسده وعقله وروحه تتسربل بالسفالة والانحطاط،
وها هو الشاعر الجميل ضياء الخليلي يعبر خير تعبير عن معاناة الكهولة في عراق،في بلد قبض زمامه لعقد ونصف من يدعى انتمائه لهذه المسيرة النبيلة،والمؤسف أنهم في صوب والنبل في صوب ثاني.

ادناه القصيدة :

كهولٌ يكابدون العناء في ارض النفطِ والثراء

قسماتُ وجهكَ تحكي وجعَ السنين
نظراتُ عينيكَ ملؤها الآهات والأنين

نبرةُ صوتكَ بحرفهِ الحزين
تشكو قسوةَ الحياةِ وظُلمَ الحاكمين

تفترشُ الارضَ ويعرقُ الجبين
وتحتَ قدميكَ النفط وكُلّ ثمين

إن كُنتَ كهلاً و عيشكَ مرير
فمتى رغد العيشِ يحين

كأنكَ جُلبتَ من سبيٍّ او اسير
وعليكَ أن تحيا بائساً مسكين

ليس لَكَ من حقٍّ في بلاد الرافدين
فالبلادُ مُلكُ القادةِ المتزعمين

تملّلكها صدامُ الى حين
ثم صارت وقفاً للقادةِ المصطفين

ضياء الخليلي

 

حكام مأجورون ../ ضياء الخليلي
الإعلان في البصرة عن تسمم عشرات الآلاف من السكان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 كانون1 2018
  780 زيارة

اخر التعليقات

زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - illuminati ماتبقى لكم حول حقوق ملكيات المسيحيين العراقيين / عبدالخالق الجواري
26 كانون2 2021
تحية من وسام التنوير العظيم للولايات المتحدة والعالم بأسره ، هذه فرصة ...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال