الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حجم الخط: +

ما لا يدرك كله ,لا يترك جزءه / بقلم ادهم النعماني

 

ما لا يدرك كله ,لا يترك جزءه

في البدء ,نحن رجال الصحافة غير المتحزبين ننظر الى الاحزاب والكتل السياسية العاملة على الساحة العراقية نظرة تشخيصية تحليلة ,بابها الاوسع النقد وبابها المتلاشي المعدوم هي المخاصمة ,أي اننا لا نخاصم احدا بالمطلق .كيف نخاصم تكتل سياسي مهما كان رأينا به وهو فاعل مهم على الساحة السياسية ويتمتع بقاعدة اجتماعية .من هذا المنطلق جاء تأيدنا لخطوة السيد مقتدى الصدر بعزل اصحابه من اهل الفساد والسرقات ولو انها جاءت ومع الاسف خارج اطار القانون واحدثت فوضى وبلبلة وجريمة قتل وخسائر اقتصادية من خلال حرق مول البشير في النجف الاشرف ,يبدو اننا لا زلنا في نفس النظرة الفلسفية القديمة التي ترى اللوحة اما بيضاء واما سوداء ,مع العلم ان هذه النظرة اصبحت من اطلال التاريخ ولا يوجد من يهتم بها ويعيرها النظر .والتركيز,انا من اكثر الناس الذين ينتقدون حزب الدعوة الاسلامية فيما يخص اداءه السياسي السيئ والمضر ولكنني لا احمل اية ضغينة لا ضده كحزب سياسي ولا ضد احد من افراده .فالبعض منهم اخوة لي واصدقاء ,ولكنني انتقده من باب اولا ,كواجب صحفي من مهامه تقويم المعوج ومن باب ثاني ,اننا نريد على سبيل المثال ,ان يكون امين عام حزب الدعوة كما هو مهاتير محمد في ماليزيا او لي كوان يو في سنغافورة او دنغ هسياو بنغ في الصين الشعبية ولا نريده وايضا على سبيل المثال ان يكون كما حال بعمر البشير او زين العابدين بن علي .
للاسف الشديد لا زالت العقلية عند البعض هي هي لا تتبدل ,حيثما توجه له نقد على ادائه حتى ترى فرائصه ترتعد واعصابه ترتجف ويضيفك فورا على خانة الخصوم والاعداء .
في مثل هذه العقلية ,لا يمكن بناء دولة ديمقراطية حديثة .
دعونا نتاكتف لبناء دولتنا العراقية من خلال الاشادة بالاداء الجيد ونقد الاداء السيئ ,والقضية ليست لها علاقة بموقف نهائي لا يتبدل مع المكان والزمان .

هل ستضع الحرب أوزارها .. أم يشتعل أوارها ؟ / محمد
مركز القراَن الكريم يستضيف نخبة من أساتذة القرآن ا

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
السبت، 04 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 أيار 2019
  416 زيارات

اخر التعليقات

محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...
: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة

مقالات ذات علاقة

04 نيسان 2020
ثمة نفوس تنوء الاجساد بحملها لكبرها ورفعتها وانفتها وعظمتها، تقابلها اخرى تأنف الاجساد من
31 زيارة 0 تعليقات
04 نيسان 2020
منذ اندلاع الاحتجاجات في العاصمة بغداد وأطرافها من الوسط والجنوب العراقي، والكل ينادي بتبك
27 زيارة 0 تعليقات
لا يهمنا إن كان فيروس كورونا انثى او ذكر، او فيروس حيواني المصدر، او بيولوجي من صنع الانسا
38 زيارة 0 تعليقات
04 نيسان 2020
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
34 زيارة 0 تعليقات
04 نيسان 2020
في زمن الكورونا وما بعده .. ستجري امور وقضايا .. وسيكون هذا الوباء الجارف ، فرصة مفتوحة لج
36 زيارة 0 تعليقات
ثورة تشرين والحزبان واللَّدودان والقاعدتان العسكريّتان وثنائيّة الدِّين والعِلم .. -
25 زيارة 0 تعليقات
04 نيسان 2020
كيف يمكن تلبية متطلبات معيشة الفقراء في العراق؟ 1. ركزنا في مقالنا السابق يوم أمس على ضرور
23 زيارة 0 تعليقات
التلوث البيولوجي من اقدم صور التلوث التي عرفها الإنسان ، و يتمثل في وجود كائنات حية مرئية
25 زيارة 0 تعليقات
أن الإنسان أيا يكن موقعه قادر في خضم هذه الأزمة على التغوّل إلى حدود تتجاوز الخيال أحيانا
23 زيارة 0 تعليقات
رغم أن التحليلات الطبية أثبتت أنه مصابٌ بفيروس كورونا وزوجته، إلا أنه ما زال مصراً كطائفته
27 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال