الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار العالم
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار العالم

حجم الخط: +

فيروسات السياسة! / د.محمد فلحي

تشكو الحكومة الصينية من الهجمة الدعائية المعادية والتهويل الغربي من مخاطر فايروس كورونا، في ظل فوضى إعلامية طبية،والتداخل بين السياسة والعلم والتجارة والحقائق والأوهام والخداع،،رغم ان العالم يعيش في قلب ثورة المعلومات وعصر الانترنيت،وذلك ما نراه هذه الأيام في إعلان حالة الطواريء الصحية العالمية بسبب ظهور فايروس(كورونا) في الصين وانتشاره السريع الذي يهدد حياة ملايين البشر،حيث تباينت التفسيرات واختلفت التوقعات وتعددت الاتهامات،ولكن لو سألت أي شخص غير مختص عن تعريف(الفايروس) وخصائصه وكيفية الوقاية منه لعجز عن الإجابة، في حين تجد ذلك الشخص نفسه مستعداً أن يتحدث ساعات وينشر صفحات عديدة حول المؤامرات الدولية التي تقف وراء هذا الوباء العالمي،ونتائجه الكارثية المتوقعة وعجز الأنظمة الصحية في كثير من دول العالم عن مواجهة أصغر الكائنات المرعبة المعادية للإنسان!
الفايروس التنفسي الجديد أصبح هو العدو رقم واحد للبشرية فجأة،وقد تكون وراء انتشاره مؤامرة مخابراتية،كما يزعمون،وقد نسي العالم مخاوفه السابقة من مرض الأيدز، وتراجعت في قاموس الإعلام مخاطر جنون البقر،وانفلونزا الخنازير والطيور،ولم تنافس فايروس( كورونا) في نشرات الأخبار، هذه الأيام، سوى متابعة أسراب الجراد التي تجتاح الدول الأفريقية وتلتهم المحاصيل النباتية وتسرق الخبز الشحيح من أفواه الجائعين،وتضعهم في طابور الموت المجاني!
رعب الفايروسات والجراد يكاد يخلع قلوب الملايين من الفقراء، الذين يطالعون وميض الشاشات الذكية في ليالي الشتاء القاسية،وقد نسوا في خضم هذا الضجيج الدعائي،أن حياتهم كانت وما تزال على كف عفاريت السياسة وليس بين أيادي الأطباء، وأن مستقبلهم تهدده مخاطر مستمرة منذ عقود،في مقدمتها الصراع على المصالح وتصادم الإرادات السياسية ومحاولات الهيمنة والنفوذ وترسانات الأسلحة الفتاكة وصفقات السلاح والحروب والفوضى وغياب العدالة بين البشر!
أزمة الفايروس الجديد كشفت غياب الخطط وعدم الاستعداد للكوارث في كثير من الدول التي ينخرها المرض والفساد في آن معاً،وقد عجزت حكوماتها الفاشلة من قبل عن معالجة الفقر والجهل،وأصبحت مجتمعات كاملة بيئة خصبة مهيئة لاستقبال الأوبئة الطارئة،والاستطباب عند الدجالين والمحتاين،وذلك لقلة الكوادر الصحية وشحة الموارد المالية وضعف المؤسسات الصحية، نتيجة اعتماد السياسات العشوائية وعدم احترام التخصصات العلمية وترويج الجهل والدجل والكراهية بدلاً من العلم والمعلومات، وتغييب الشعور بالمسؤولية الإجتماعية والوطنية التي تحصن روح الإنسان قبل جسده في مواجهة الكوارث والأزمات الطارئة!
الفايروسات البشرية هي التي تمتص دماء الفقراء،وتجعلهم يعانون من الجوع والمرض،قبل تلك الفايروسات اللعينة التي لا تدركها الأبصار،أما جراد الفساد الذي ينتشر في البيئة الملوثة بالنفاق فهو الذي يسلب قوت الناس،فتبدو حياتهم صعبة ومستقبلهم مظلماً!
في مجتمع عادل ومتعلم ونظيف من الفايروسات البشرية الفاسدة سوف تصبح الحياة أكثر بهجة وترتفع معنويات الناس وتتوفر لهم سبل الحياة الكريمة، وتتحصن أجسادهم بالمناعة الطبيعية واللقاحات والأدوية لإنقاذ حياتهم،عند الضرورة،ولن يضطر أكثرهم بحاجة للسفر إلى دول بعيدة من أجل الحصول على العلاج الغالي أو الموت كمداً!

الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها./ قاسم الغراوي
بين عينيك / صباح الهاشمي

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
الجمعة، 10 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 شباط 2020
  127 زيارات

اخر التعليقات

: - محمد علي الجواف الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

10 نيسان 2020
حظر التجوال اجراء احترازي ووقائي لجئت اليه معظم دول العالم بعد ان وصلت حالة التفشي لفير
11 زيارة 0 تعليقات
09 نيسان 2020
ربما العنوان اثار صدمة لمحبي الكاتب المبدع حامد الملكي ، لكن الموضوع ، حقيقة واقعية ، لابد
42 زيارة 0 تعليقات
09 نيسان 2020
في التاسع من نيسان/ أبريل عام 2003 ، أطاح جنود ألأمريكان بتمثال رأس النظام السابق في بغداد
33 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي يواجه العراق العزيز تحديات عديدة وازمات ومشاكل بنيوية اساسية وعمّقتها الطائف
33 زيارة 0 تعليقات
09 نيسان 2020
وقع الزلزال الذي لم يكن توقيته مفاجئا لنا، ولا مباغتا، لكن آثاره وارتداداته لم تكن متوقعة
41 زيارة 0 تعليقات
09 نيسان 2020
هنالك  جملة ماثورة لطالما نرددها  ونحن نرصد المزيد  من التصرفات  غير المالوفة عند الانسان
49 زيارة 0 تعليقات
لاريب أنّ تطبيق اجراءات حظر التجوّل وفرضها والإلتزام بها يختلف بين دولةٍ واخرى , كما لا شك
31 زيارة 0 تعليقات
كثر الكلام عن ماهية كورونا ، حيثُ قيل انه فيروس ، و بعض آخر قال انه فيروس ، فاذا كان فيروس
39 زيارة 0 تعليقات
09 نيسان 2020
فيروس «كورونا» المستجد و البعد الانساني والاجتماعي للرياضة الاستاذ المستشار : نعمان عبد ال
35 زيارة 0 تعليقات
09 نيسان 2020
عنصرية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعرفها العالم أجمع؛ الرجل أجج العنصرية في الداخل الأمر
36 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال