في كربلاء المقدسة .. إيقاد 1181 شمعة في مهرجان الشموع السنوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

في كربلاء المقدسة .. إيقاد 1181 شمعة في مهرجان الشموع السنوي

كربلاء - شبكة الإعلام في الدانمارك

رعد اليوسف

عباس سليم الخفاجي

سرور حميد العبدلي

في احتفال بهيج ، وافراح غامرة للقلوب ، تم اضاءت 1181 شمعة هي عمر الامام المهدي عج ايذانا ببدء الاحتفال بمهرجان المولد الجديد للامام المهدي عليه السلام في كربلاء .

فقد شهدت الساحة المجاورة لمقام المهدي عليه السلام في كربلاء اقامة احتفال جماهيري موسع ابتهاجا بهذه المناسبة التي تأتي في النصف من شعبان كل عام.. لتجديد العهد على المضي في طريق محاربة الفساد ومناصرة الحق والدفاع عن المقدسات .

وتضمن الاحتفال ، القاء عدد من الكلمات التي اشارت الى ان الاحتفال هذه السنة يأتي متزامنا مع الانتصارت العظيمة التى تتحقق في جبهات النصر العراقي ضد داعش واعوانه، كما دعت الى بذل المزيد من الطاقات ، وشحذ الهمم لانجاز النصر النهائى على اعداء العراق .

وتضمن الحفل القاء قصائد لعدد من الشعراء ، تغنوا فيها بالصور العظيمة التى رسمها شهداء العراق في مواقع المواجهة ، مضحين بدمائهم من اجل الوطن ، وحيوا ابطال الحشد الشعبي والجيش والقوات الامنية وكل الساندين للقتال .

وعلى هامش الاحتفال ، وبعد ايقاد 1181شمعة ، التقينا بشكل سريع ، الحاج مقداد كريم هادي وهو صاحب ومبتكر اقامة مهرجان الشموع السنوي ..فحدثنا قائلا:

-        دأبت على إقامة هذا المشروع منذ الزمن الذي كان يحكم فيه الطاغية ، وحرصت على الاستمرار في إقامته سنويا ، تعبيرا عن ايماني بالامام المهدي عليه السلام ومن اجل إشاعة الفرح في هذا اليوم العظيم الذي يحمل معان عظيمة للبشرية ، حيث الوعد الالهي لتحقيق السعادة على كوكب الارض انما سيأتي على يد الامام الذي سيملأ الارض قسطا وعدلا.

-        واضاف الحاج مقداد وهو من مدينة الصويرة :على امتداد السنوات الخمسة عشر كنت ارسم بالشموع عبارة واحدة ذات معنى متصل بمعاني الولادة ، وهذه السنة تم تشكيل عبارة بضوء الشموع ، هي ( المهدي وعد الله ).

وتوجه الحاج مقداد بشكره وتقديره للدعم الذي حظي به مشروعه هذا للمسؤولين عن العتبتين  المقدستين  في كربلاء.

كانت ساعات جميلة ، تلألأ فيها الفرح في عيون المحتفلين ، وساد السرور في الاجواء .. وانطلقت الحناجر بالغناء والاكف بالتصفيق ، والدعاء للظهور وهزيمة الاعداء من الدواعش ، واعادة اللحمة الوطنية الى شعب العراق الواحد .

 

أرض العراق ستكون أكبر مقبرة لداعش ونهاية داعش حتم
لماذا يخافون العراق ؟! / عبدالرضا الساعدي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 16 تموز 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 02 حزيران 2015
  7998 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

بعد مرور اكثر من ثلاثة عقود من الحكم الدكتاتوري الشمولي واختفاء  الأفكار والبرامج الهادفة
في سبعينيات القرن الماضي، حيث كنا صبيانا، اخبرني صديقي ابن جارنا في مدينة (الثورة)، الصدر
هادي جلو مرعي
25 شباط 2017
 كان ممكنا لمجلس النواب العراقي المجيش ضد المالكي أن يستجيب لطلبه في إعلان حال الطوارئ في
عبدالجبارنوري
08 حزيران 2018
أبثُ لوعتي وشوقيّ المشبوب وعشقيّ الممنوع ألى توأمَ روحي وملعب صباي " دجلةَ الخير" من خلال
بعد الثلاثين من نيسان لعام 2014، بات صيف المشهد الانتخابي أكثر سخونة، بعدما خرج من شتاء جا
معمر حبار
19 حزيران 2017
حين تعرض اليمن أصل العرب للقصف السعودي، كتبت حينها سلسلة من المقالات أطلب وغير نادم من الج
عزم امره على الرحيل دون سابق انذار، هي شعرت بانقباض قلبها شيء ما دفع بها الى الامساك بيده
ليلٌ...  وأخيِلَةٌ تَنوحُ على صَدايْوالريحُ تعصِفُ في المَدى: -    ما
جاسم جمعة الكعبي
06 حزيران 2017
في التالي من سطور، أستطلع مشاهد ووقائع حية، ارتأيت ذكرها للاستفادة من مغزاها، ومعرفة ما اذ
أصدر خميس الخنجر(1) بياناً(2) يؤيد فيه مشروع مقتدى الصدر لما بعد تحرير الموصل. وردت في بي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال