الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

معركة الفاو 2014 / مصطفى عبد الحسين

الوضع الحالي التحشيد الدعاية أنفاق الثروات النفطية على الحرب  أمريكا تعيد سيناريو الثمانينات عندما ابتلع الطاغية ألبعثي الطعم استمر متقدم على الجبهة خمس سنوات حتى عام (1986 )  عندها قالت أمريكا ان انتصر صدام سيكون قويا        و يخشون على الوطن العربي طبعا الانتصار على إيران ليس بالأمر  السهل و لا الهين  إيران إمبراطوريه و هذا الأمر يزيد من جنون صدام عندها جاء الدور الأمريكي عن طريق  الأقمار الصناعية تلتقط صور للمواضع الحصينة في الفاو هذه المواضع كلفت العراق مليارات الدولارات شركات من يوغسلافيا سابقا أشرفت على أعمال بناء الكونكريت المسلح الحصين هذا الصرح كان بلا حماية قوية ترسل أمريكا احد عملاء السي أي أس بحجة التعامل مع إيران و طبعا هذا المساعدة ليست مجانية فعلا يسقط الفاو بيد القوات الايرانيه و تنقلب الطاولة على صدام و يكون هو المدافع يخوض ثلاث هجمات كبيره بنفس السنة باءت بالفشل  و استعان بالقادة العرب من المحاربين القدامى  و طائرات الميراج  الفرنسية حتى سنة (1988) اشترى نظام صدام صواريخ خاصة لتحطيم الحصن الذي بناه   واستعد الأكبر معركة بعد الحرب العالمية الثانية من حيث الاستعداد البشري و لوجستي لكن إيران تنسحب من الفاو دون قتال  و صدام شعر بخجل كبير أطلق الصواريخ  و أعلن تحرير الفاو الوهمي
حاليا نفس السيناريو داعش الفئة الضالة مهربين المخدرات يبسطون سيطرتهم من الرقة ألسوريه  إلى معسكر هيت  قصة فلم أمريكي   يقوم بالبطولة                            و يحرر الأراضي العراقية المحتلة من قبل داعش السبب ليس بالأمريكي أنما قادتنا هم من أوصلنا إلى هذه نتيجة  المال و الشهرة أعمتهم لليوم وهم على المناصب متناحرين و الشعب ينحر بسكين داعش  قصة داعش ستنتهي كما حصل في معركة الفاو تحيشيد إعلانات  رقص حرق ثروات و النهاية خسارة اقتصاديه
الغاية من داعش هي تدمير  الاقتصاد العراقي حتى بعد النصر سيكون له عواقب اقتصادية كارثية تضاف على ألازمه الاقتصادية الأولى سيضيع أمل العراق في التقدم إلى الأمام و تكون الحياة تحت شعار (( كلمن يلعب بكيفة )) صاحب الشهادة  و الدين زعماء عشائر أحزاب و الشعب محتار بأمره
حرب الفاو 2014 كما أسميتها نتيجتها  النهائية واحده الخسارة الاقتصادية             و البشرية للعراق   و النصر وهمي .


الكاتب مصطفى عبد الحسين اسمر
كتبت بتاريخ :13/10/2014

قيم هذه المدونة:
0
الملك الليبي إدريس السنوسي / حسين محمد العراقي
الشعب الكُردي بـ"كوباني" يقدم نموذجاً مقداماً للمق
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
السبت، 24 شباط 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 18 تشرين1 2014
  3015 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني استغرب كثيرا ممن يقول بأن زين الدين زيدان مدرب محظوظ!
23 شباط 2018
زين الدين زيدان مدرب ناجح متألق غالبا ماتضعه التصريحات والتي يأخذ بنظر...
حسين يعقوب الحمداني ترامب / يعلن عن مشروع اسماه “اعادة اعمار العراق مقابل النفط ! / هادي جلو مرعي
23 شباط 2018
أحتلال ووعبوديه وتركيع وذيليه ومهانه وأستهجان للعراق وشعبه .
حسين يعقوب الحمداني مجلس الأمن الدولي :عودة المفقودين الكويتيين والممتلكات جزء لا يتجزأ من تطبيع العلاقات مع العراق
23 شباط 2018
مجلس الأمن ؟اين هو ذلك المجلس الوهمي الذي أستحق ومنذ زمن بدكان الولايا...

مدونات الكتاب

محرر
10 تموز 2017
متابعة : انعام عطيويلمناسبة اعلان تحرير مدينة الموصل من براثن عصابات داعس الاجرامية تهنئ نقابة
1967 زيارة
د. طه جزاع
16 تشرين2 2016
في زمان كانت فيه العواطف الانسانية الملتهبة،والعلاقات الرومانسية،وملاحم الحب في الادب والموسيقى
2999 زيارة
لم أكن أعتقد يوماً أن سورية بمنأى عن مخطط يتم بأصابع داخلية وتحركها، بقيادة من الخلف، قوى صهيو-
2892 زيارة
د.عامر صالح
30 تموز 2015
الانتقام عدالة الهمجيين "  فرانسيس بيكونأكد لويس مورينو أوكامبو, ممثل الادعاء في المحكمة ا
3763 زيارة
احمد الجنديل
14 أيار 2017
بين التاريخ والجغرافيا ألفة وتَواصل، وكلما توثقت عرى التفاهم بينهما ازداد الشعب إيماناً ووعياً
3028 زيارة
رعد اليوسف
24 كانون2 2015
 كتابة : رعد اليوسفتصوير: كاظم الموسويهدهد سليمان..وبلقيس اليمنجنات عدن .. وسد مأربرائحة البن و
5493 زيارة
جميل عودة
17 نيسان 2017
كما أنه ليس للإرهاب دين، كذلك ليس له مكان ولا أخلاق ولا حدود. لذلك أصبح الإرهاب مشكلة عالمية تش
2955 زيارة
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أدانت الامم المتحدة الهجوم على سفارة العراق في العاص
1238 زيارة
إنقاذ الأطفال من تأثيرات ألحروب ألحروب بكل أنواعها شرٌ ابتليت بها البشرية وآثارها التي تتركها ع
1212 زيارة
أكتب إليكَ وإحدى يدى على جرحى والثانية تكتب اليكَ أُعلمكَ أن جراح قلبي طمسَ ملامحكَ.فاصبحتَ نس
1436 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال