كأنها اليوم حدثت ..لا قبل 1400 عام ! / رعد اليوسف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كأنها اليوم حدثت ..لا قبل 1400 عام ! / رعد اليوسف

•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .
•    تظاهرة اممية .. وحشود تأتي كل سنة طائعة لاشارة خفية على الكثير من البشر ..وعصية على فهم من لا يدرك المعنى !..
معنى قتل رجل قبل 1400 سنة في بقعة صغيرة منسية في الجغرافية العالمية .
•    كربلاء ارض .. والحسين ارض وسماء ..والسماء تظلل الارض وتحنو عليها لتمنعها من الموت بما تجود به من عطاء .. واي جود ذلك الذي هطلت به سماء الحسين ..واية سقيا كانت تلك التي جاد بها  .. ليحيل حياة كربلاء  الى سرمد وفخر وتميز .. حياة شعاعها لا يخبو ، بل يزداد توهجا كلما تطوي السنين الايام .
•    ملايين تجتمع ليس بالامر السهل .. تجتمع بلا دعوة .. وبلا مكافأة او هدايا .. يأتون  من شتى بقاع العالم ، وعلى اختلاف  القوميات والملل والنحل ..لا  لشىء الا ليلقوا التحية والسلام على الحسين .. وليباركوا تضحيته في اهله واصدقائه وكل ما يملك امام عينيه في ملحمة مثّل فيها الحسين كل الحق ..  ومثّل فيها اعداؤه كل الشر .

•    وكان لاخته زينب بطلة بني هاشم ورمز النساء في الشجاعة والصبر ومقارعة طغيان يزيد وفساد دولته ، الاثر الكبير في تفعيل ثورة الحسين ونشر سمو اهدافها ونبلها ، حتى تمكنت من ارساء قواعد يهتز لها العالم كل سنة في ذكرى سميت اربعينية الامام الحسين .. لتكتمل دائرة الشهادة والتضحية مع الاعلام الزينبي في اعظم تلاحم وانتشار .. حيث تتوجه الحشود المليونية الى كربلاء من كل العالم في هذا اليوم ، مواساة لزينب بنت علي بن ابي طالب التي زارت اخيها الحسين والشهداء عند مرور اربعين يوما على الاستشهاد .
•    ولان الثورة الحسينية انسانية لا اسلامية فحسب ، فقد ذاع صيتها في كل العالم ..وتفاعل معها كل الاحرار ..فتم تهيئة كل المستلزمات للتذكير باهدافها.. فضاقت بها  حدود كربلاء والعراق والاقطار العربية لتنفجر متناثرة الانوار في العالم واوربا ..
•    فقد خرجت امس الاثنين مواكب المناصرين للحسين في ثورته.. والساخطين على قاتليه ..والفاسدين في هذا الزمان وكل الازمنة .. حيث جابت شوارع اوربا مسيرات كبيرة تنادي بالحرية التي كانت واحدة من شعارات ثورة الحسين   .. ومنها كوبنهاكن في الدنمارك ..
•    سر كبير هذا الذي يجمع الملايين  ، في زمن التلاقي فيه ، من الامور الصعبة ..
•    العدالة والانسانية وحب الحسين اطار عام لهذا السر الكبير .

•    تحية لرمز النساء زينب اخت الحسين .. والخلود يظل رديفا لثورة كان وقود شعلتها دم ابن بنت رسول الله .


رعد اليوسف / كوبنهاكن

مكانة المرأة في الديانتين اليهودية والوهابية / د .
مؤسسة السجين باليمن تطلق 15 سجينا معسراً في ختام م

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 15 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
2861 زيارة 0 تعليقات
النبع الصافي والعين التي ينحدر منها الماء العذب والعطاء والجود والكرم الذي لا ينقطع مهما ت
202 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4182 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4319 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4202 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4306 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4374 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4444 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4393 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4469 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 21 تشرين2 2016
  4453 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...
: - SUL6AN التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش
15 حزيران 2019
كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير
: - خضر حجي رشو مسؤول الملتقى الايزيدي في سنجار عندما يكون الفن والأدب والثقافة رسالة للسلام / رائد الهاشمي
03 حزيران 2019
بإسمي وباسم الملتقى الايزيدي في سنجار نقدم شكرنا وتقديرنا لكل من ساهمة...

مدونات الكتاب

هادي جلو مرعي
29 آذار 2017
مثل سفينة تائهة في بحار بعيدة يضرب بها الموج يمنة ويسرة، ويكاد يقلبها تتقلب بنا الأفكار وا
د. شيرين سباهي
14 كانون1 2017
قال المتنبي ما بقومي شرفتُ بل شرفوا بي ــــــــ وبنفسي فخرتُ لا بجدوديوقال أيضا :سيعلم الج
بعد الأنهيار الذي احدثته مؤامرة 10 / 06 / 2014 وسقوط الموصل بيد دواعشها والأستيلاء على ثلث
كلما حل الأول من آيارالدماء تستيقظوالليل تسرقه أقماروالفجر يولد الأثمارجحافل من الشغيلة ال
لوا نظرنا إلى ما ورد في الدستور العراقي بشان اقليم كردستان ليتضح لدينا انه قد اعطى له الدع
كثرت التحذيرات والإشاعات ووسائل إعلام تحرض والحكومة رفعت السقف الأمني للتهديدات لمستوى فوق
ها نحن لأين..؟ و العالم أين ...؟ هاهم دفنوا كل سنيني هاهم سجنوني للعينين..!يا وطني ما زلت
ربما لا يعلم أعضاء مجلس محافظة نينوى أن الخبير الموصلي سعد الله الفتحي يعد اليوم من أشهر و
حمزة مصطفى
03 آذار 2014
علاقتنا حَميمة مع اهزوجة "ياحوم اتبع لو جرينا" ولاتزال مستمرة ويبدو انها ستبقى. حتى ان الم
كل كائن يحلم, اذا كانت احداث وافكار نهاره سوداوية يترجمها النعاس كوابيس خانقة, واحياناً تك

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق