متى يراودك الحلم ياعراق / صباح جميل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 370 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

متى يراودك الحلم ياعراق / صباح جميل

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم يراوده اي حلم كروي عالمي...
سوى حلم اسيوي عام 2007 على مستوى المنتخبات...فكرة حلم اولمبي عالمي 2004 اثينا... واكتفى؟ بينما اغلب الفرق المشاركة في كاس العالم لم تتخلف عن البطولة سوى فريق او اثنان ...السؤال متى يكون منتخبنا كاسائر الفرق المشاركة او يكون حلم تخلف منتخبنا عن البطولة...؟
اذا برأي المتواضع وكارياضي نستنتج من هذا..ان اساس الهيكلة الكروية في العراق هش ويعتمد على المحاصصة والمحسوبية والعلاقات الاجتماعية
كما لايوجد دوري من الاساس سوى شبح دوري مضاليم اشبه ببطولة للفرق الشعبية ناهيك عن المشاكل التي تحدث بالدوري لاتجدها لدى بطولات الفرق الشعبية اذا كيف يتطور مستوى اللعبة والاعبين وكل من يخصه الأمر في هكذا دوري...واين فرص الاعبين المميزين في المشاركة مع المنتخب في المباريات الدولية الودية وليس فرصهم في برامج الاعداد والوحدات التدريبية...اسأل مرة اخرى هل هذه ملاعب..؟اجزم لايوجد ملعب واحد فيه مواصفات الملاعب العالمية من المستوى الثالث...كما ارجو مشاهد الدوري العراقي وانتم تلاحظون ذالك والان اكتب عن الانتخابات فهي في صلب الموضوع
الشخصيات الرياضية وغيرها التي رشحت للانتخابات وبعد شد وجذب منهم من انسحب قبل موعدها والاخر بعدالانتخابات ومنهم من ليس لديه تحصيل دراسي او معلومات بشؤونها وبعد انتهاء الانتخابات ..فرح من فرح...وتألم من تألم وبدأت بعض الصحف والصحفين من الاشاده بالانتخابات والاخر يشكك في نزاهتها ...فأذا كانت هذه البداية للاتحاد واساسه ...ماذا ينتج اذا؟ كما كل شخصية فازت بالانتخابات اثناء لقائتها الصحفية يتحدث عن اثار ماضي الاتحاد وسلبياته وانه رشح شخصه لترميم البيت الاتحادي ولديه برامج وخطط وسياقات عمل ...وسوف اعمل كذا وكذا...الخ؟ واذا به بعد مرور
الوقت لاتجد هذه البرامج والخطط الا وهي محفوظة في دواليب الاتحاد للزخرفة... وشخصه لم يمكث في مقر عمله سوى ايام معدودة لغرض التبختر وكل يوم سفرة في بلد ويقول من اجل مصلحة الاتحاد وتنكشف اسرار الزيارة ويكون الموضوع عادي... وبعض الشخصيات من انسحب من الهيكلة الاتحادية لايعلم اسبابها الا الله وايضا يقول من اجل مصلحة الاتحاد...
رغم كل الظروف التي يمر بهاعراقنا الغالي الاانه هنالك رجال من ذوي الغيرة والسمعة الطيبة يحاولون رسم الابتسامة وجلب الفرح للعراقيين كما حصل عام 2007 في كاس اسيا وفعلها منتخبنا الوطني وكم كانت الفرحة عارمة في ارجاء العراق ...كل هذا واكثر ومهما قيل ويقال العراق وجمهورنا الرياضي متعطش للفرح...انا اقول كيف يحلم العراق وهو يرقد في فراش غيره لايراوده سوى الكوابيس اللعينة...
متى يراودك الحلم ياعراق

من يبدأ الرهان
( من لم يمت بالسيف مات بقندره )

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 19 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6360 زيارة 0 تعليقات
13 كانون1 2016
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
5698 زيارة 1 تعليقات
04 حزيران 2017
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!!اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسان
5617 زيارة 14 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5565 زيارة 0 تعليقات
24 آذار 2016
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
5340 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة" عبد الأمير الديراويالبصرة :مكت
5249 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
5031 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2016
 دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضاري
5020 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2017
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
5018 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
4904 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 18 آذار 2013
  14912 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

د. اكرم هواس
05 نيسان 2017
كما ذكرنا في المقالة السابقة فان محور الندوة الثانية كان تراث الشيخ علي عبد الرازق الذي يق
عبدالكريم المدي
16 حزيران 2017
أن يأتي رجل أعمال لا يفهم في السياسة شيئا على رأس الدولة الأولى في العالم ماليا وعسكريا وس
د. زهير الخويلدي
11 نيسان 2018
انه من المستحيل أن ننفي أن الله ، في كلامه، لم يضيء في ذات الوقت الكينونة والكائن"1 . تناو
وداد فرحان
27 تشرين1 2014
إن الادارة علم يكتسبه الشخص أما من خلال الدراسة، أو الخبرة التي يحصل عليها من ممارسة العمل
حنان زكريا
23 أيار 2019
المحبة هى من اللّه تبارك وتعالى وعلى كل إنسان التقرب من الآخرين بالحب والتآخى والمودة. ومن
صفاء الهندي
23 كانون2 2017
من المستغرب أن يصف بعض المتمدنون أو ممن يحسب على ثقافة التمدن ! أن سياسة " الأسلام " بعيدة
د. حميد عبد الله
26 تشرين1 2010
يتخلى السياسيون عن احاسيسهم ، ويصمون آذانهم، ويغمضون عيونهم، لكي لايسمعوا انين الناس وصيحا
لا راحة لمن تعجل الراحة بكسله...وليس العاطل من لا يؤدي عملا فقط بل من يؤدي عملا وبوسعه أن
شغل إستفتاء كُردستان العراق في 25 سبتمبر 2017 إهتمام دول مجلس التعاون الخليجي، بإعتباره يم
لا يوجد في القانون ما ينص على أحقية الزوجة بالعصمة، ولن يرضخ القانون لمثل هذه الطلبات، فهو

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق