العراق بعد إنهاء القوات الأمريكية / رشاد شلاه - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العراق بعد إنهاء القوات الأمريكية / رشاد شلاه

يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة قتالية دامت سبع سنوات ونصف واستعدادهم للانسحاب الكامل بحلول نهاية 2011".
بهذه المقدمة وقبلها العنوان أعلاه، استهلت وكالة رويترز تقريرا تحليليا نشرته يوم 26/ 8، بمناسبة تنفيذ انسحاب القوات القتالية الأمريكية من العراق، أوردت فيه 20 مؤشرا سلبيا، بل قاتما، في النواحي الاجتماعية والاقتصادية، تحت محاور العنف واللاجئون والجريمة والعدالة والاقتصاد والخدمات والفقر والفساد والمجتمع والمستشفيات والمجتمع و الألغام  والأرامل واليتامى.

 وإذا كانت تلك المؤشرات مجتمعة موروثة من فترة التسلط الدكتاتوري، فأن حدتها تفاقمت بعد الاحتلال في التاسع من نيسان العام 2003، و تبني المحتلين مبدأ" الفوضى البناءة"، الذي احل بالبلد الفوضى والخراب، و أذكى المشاعر المذهبية المتطرفة والنزعات القومية المتعصبة بدعم إقليمي و بأدوات عراقية منفذة، وبإرادة وإصرار منها لتنفيذ هذا الإذكاء.

المؤشرات التي ذكرتها وكالة الإنباء العالمية رويترز، ستبقى وثيقة الترابط و التأثير على واقع بناء " التجربة الديمقراطية"، ومهددة لمشروع بناء الدولة الديمقراطية المنشودة، ذلك المشروع الذي لا يمكنه الرسوخ والتطور لاحقا في ظل الفساد السياسي المطبق والحاضن لربيبيه الفسادين الاقتصادي والاجتماعي.

وان كانت الكتل السياسية الكبيرة تدين ولا تزال هذا الفساد وتتبرأ منه إدعاءا، فأن  المسؤولية الأكبر تقع على عاتقها  في الحد منه ومقاضاة سدنته، بعد أن استحوذت على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في آذار الماضي، بسطوة القانون الظالم وبالمال العام  والأجنبي وبغيره. وليس أدل من مسؤولية استشراء الفساد السياسي واستغلاله لمنافع  مغرقة في أنانيتها، هذا الصراع المرير على المناصب الرئاسية الثلاثة وفي مقدمتها منصب رئاسة الوزارة، صراع جسد التنكر للبرامج الانتخابية التي طرحتها هذه الكتل، و تسبب في منع مجلس النواب من النهوض بمسؤولياته، وفي التمادي في الخرق المستمر للدستور عبر تعطيل بنوده بمبررات واهية، وضعف معنويات القوى الأمنية. كل ذلك و بالتزامن مع ترك الوطن مباحا للتدخلات الإقليمية والدولية التي لا يربطها قط أي رابط مع مصلحة الشعب العراقي وتطلعه إلى دولة الاستقرار والرفاهية، تدخلات فظة بالمال والسلاح والتدريب هدفها بقاء البلد بؤرة صراع وتوتر دائم بين طوائفه ومكوناته، ولتغدوا الروابط الدينية والقومية وحسن الجوار واستقرار المنطقة، شعارات فارغة المضمون.

المأزق والاستعصاء العراقي الحالي سيتجذر ويزيد من الفرقة ويعمق غياب الثقة بين الكتل السياسية الأربع وداخل أطرافها، حتى لو تم التوصل إلى توافق بينها، مادام أساس البلاء قد تم اعتماده وخلافا للدستور، نهجا، وهو تقليد للنموذج اللبناني المكرس لتوصيف الحكم على المعتقدين الديني والمذهبي، و وفق الواقع العراقي تم الاعتماد معهما أيضا على الانتماء القومي. ولا يبدو أن هذه الكتل مكترثة بما ينوء به المواطن من ويلات الإذلال والحرمان والقتل اليومي. و هذا ما أكدته المماطلات وعدم الجدية في تسوية الأزمة الحالية، كما ولا تقدر هذه الكتل للشعب العراقي التضحيات التي قدمها أثناء الحكم الديكتاتوري وبعده، لأن الاعتبار الأول لديها هو الظفر بسلطة القرار في البلد الغني بالثروات المعدنية الطائلة.

هذا هو بعض من الحال الكارثي بعد "إنهاء" القوات الأمريكية العمليات القتالية في العراق وانسحاب جزء من قواتها، و البلد حقا أبعد ما يكون عن الأمن والاستقرار، ويظل القلق عليه،راهنا ومستقبلا، مشروعا، حول استمرار العمليات القتالية بوجود القوات الأمريكية أو بعد رحيلها كلها، بسبب إقدام إدارة الرئيس السابق جورج بوش الإبن على تخليص الغابة العراقية من وحشها عبر حرقها، ولتخلف وراء انسحاب جنودها نظاما متخبطا في طوفان الجريمة و الطائفية و الفساد.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأزمة العراقية في المزاد العلني
أحلام وأماني العصافير و واقع الشواهين / رشاد الشلا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
529 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
2555 زيارة 0 تعليقات
29 أيار 2017
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
3270 زيارة 0 تعليقات
22 تشرين1 2017
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
2518 زيارة 0 تعليقات
24 كانون1 2017
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
2229 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
279 زيارة 0 تعليقات
06 حزيران 2018
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
613 زيارة 0 تعليقات
07 أيار 2018
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
916 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2018
توهموا لما ظنوك ميتا وبلا أكفان !على الجسر يصطف التاريخ مذعورا !؟ وينشق من تابوت السجين تا
1233 زيارة 0 تعليقات
04 تشرين2 2018
لم تكن مدججة بالسلاح ولا تلوّح بالعصا، امرأة استطاعت ان تخرج من صلادة الازمات بثمرات ناضجة
354 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

ميس القناوي
1 مشاركة
داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 08 أيلول 2010
  5401 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

من المواضيع الخطيرة التي اجتاحة المجتمع العراقي بعد الانفتاح في تكنولوجيات المعلومات ويعيش
د. كاظم حبيب
12 حزيران 2017
الأحداث الجارية على أرض الواقع بالعراق تشير إلى عدد من المسائل السلبية والمتفاقمة التي أحا
ضكني الضيم وانه باول صباي واخذ مني الاحبهم بيوم واحد مثل عطشان صرت بحاجة الماي مثل تعبان و
 نـِخيبَ العراق ِ وَقـَدتَ العزاءا   وقَدَّمتَ مِن بيننا الشـُهـداءا وَأفجَعتَـنـا بالأ ُل
وداد فرحان
21 نيسان 2017
لم تصيبني الصدمة من عدد المقابلات التي صرح بها علانية وبحماسة مفرطة الرئيس الأمريكي دونالد
هنالك كلام يجب ان يطرح في الساحة المليئة بالصخب, وهنالك اقنعة يجب ان نقوم بتعريتها, كي يتض
محمود كعوش
17 كانون2 2017
(1) عندما يَبْكي الياسمينُ يكونُ قدْ داهمَ دمشقَ الطوفانْ وَسُرِقَ منها الأمَلُ والأمْنُ
اكرم هلال
31 أيار 2015
فاترينة عبدالله هي فاترينة خيالية لاتمت للواقع بصله فقط مجرد خاطره تتسم بتقويم مانحن عليه
حامد شهاب
22 كانون2 2018
رواية (الساخر العظيم) هي المولود الادبي الجديد الذي يصدر قريبا للمبدع العراقي الكاتب والرو
منذر آل جعفر‏
23 حزيران 2017
الحدباء أول الحرب. الحدباء آخر الحرب. الحدباء أول العرب. الحدباء آخر العرب. الحدباء أول ال

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق