سورية وإيران والفتنة...عبدالله اسكندر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

سورية وإيران والفتنة...عبدالله اسكندر

الفتوى التي أصدرها أخيراً المرشد الإيراني علي خامنئي عن السيدة عائشة لقيت ارتياحاً في أوساط العاملين في التقريب بين المذاهب الاسلامية. لكن هل تكفي، في هذه الايام، من أجل منع الفتنة بين المسلمين؟ وهل تكفي لحل المشكلات والخلافات السياسية بين المسلمين، في ظل اعتبار بعضهم، أي السُنّة، ان ثمة هجوماً ايرانياً على كل الجبهات يستهدفهم؟

ففي الوقت الذي أعطت وسائل الإعلام في إيران وأنصارها في المنطقة العربية حيزاً كبيراً للفتوى، رغم الكثير من الفتاوى التي سبقتها من الجانبين الشيعي والسُنّي عن الوحدة الاسلامية واحترام المذاهب، بلغ الهجوم السياسي الإيراني مرحلة متقدمة في استهداف سياسات عربية ينظر اليها على انها تعبير لموقف سُنّي او انها تصدر عن بلدان عربية ذات غالبية سُنيّة ساحقة. وهو الامر الذي يجد ترجمته في الوجدان الشعبي والجمعي على انه استهداف للسُنّة، على نحو مباشر أو غير مباشر. بما يُفقد الفتوى المعنية القصد المعلن منها.

لقد عملت إيران بكل ما تملك من ثقل سياسي ومادي في العراق لمنع ترجمة العملية الانتخابية الاخيرة بتولي الكتلة النيابية الاكثر عدداً من تولي رئاسة الحكومة. ولا يُخفى ان منع زعيم القائمة «العراقية» اياد علاوي من تولي رئاسة الحكومة يتعلق بشبهة انه اكثر ميلاً الى السُنّة العراقيين والمطالبة بعدم التدخل في الشؤون العراقية، خصوصاً من طهران. وأظهرت الشهور الماضية التي شهدت محاولات تشكيل الحكومة العراقية ان الضغوط الايرانية لم تقتصر على إبعاد «المشتبه بهم» في عدم تأييد سياسة طهران فحسب، وانما استهدفت ضمان وصول أكثر الأحزاب تمسكاً بانتمائها الطائفي الى رئاسة الحكومة. وبنتيجة هذه الضغوط، فُرض نوري المالكي على الكتل الشيعية المرتبطة بطهران كمرشح لرئاسة الحكومة، رغم تحفظات عراقية وعربية كثيرة على ادائه خلال توليه المنصب. ما فُسر على انه ترشيح لا يأخذ في الاعتبار مصالح الاطراف العراقية الاخرى ولا مصالح العرب.

في الوقت ذاته، تُشن حملة كبيرة على المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لمقاضاة المتهمين باغتيال رئيس حكومته السابق رفيق الحريري. ويصعب، رغم المبررات التي تتضمنها هذه الحملة، الفصل بينها وبين كون رئيس الحكومة السابق شخصية سُنيّة، لبنانية وعربية. بما يضع الحملة التي يقوم بها أنصار ايران في لبنان والمنطقة، في إطار التعارض الشيعي - السنّي. كذلك تستهدف الحملة سعد الحريري، بصفته نجل رفيق الحريري وزعيماً للسُنة ورئيساً لحكومة لبنان. اي انها تنطوي على شحنات رمزية مضاعفة، سواء في اطار العلاقة السُنّية - الشيعية او في اطار تقاسم السلطة في لبنان. واستطراداً للحملة على المحكمة الدولية، ثمة تشكيك مبطن بدور السعودية، من خلال استحضار دائم لعدم تنفيذ وعد مفترض بوقف القرار الظني للمحكمة الدولية، بحسب تفاهم مفترض هو الآخر مع سورية.

في موازاة ذلك، تتسع الحملة على مصر وسياستها، في كل الملفات العربية المطروحة، خصوصاً في لبنان وفلسطين والعراق. ومعلوم ما تمثله مصر في الوعي العربي وفي وعي السُنّة، على وجه الخصوص.

هكذا تدفع عناصر السياسة الايرانية في اتجاه تصعيد التعارض الرمزي المذهبي، وتتجاوزه احياناً الى تعارض واضح في المصالح والاهداف على نحو يهدد بانقسام صريح على أساس مذهبي.

في هذه الظروف المتأججة تأتي زيارة الرئيس بشار الأسد لطهران، والتي يعتقد بأن كل هذه الملفات ستكون على جدول اعمالها. ورغم العلاقة الاستراتيجية الاستثنائية بين سورية وايران، يمكن ان يلعب الرئيس الأسد دور تهدئة في الحمية والاندفاع الايرانيين. وهذه التهدئة هي المدخل لتصحيح صورة الخلافات السياسية وإبعادها عن الشحن الطائفي واستبعاد الفتنة.

من المستفيد من الغاء قانون الارهاب والمسالة والعدا
بيرل هاربر - والدروس المستوحاة منها (الحلقة الثال
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 تشرين2 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 18 تشرين1 2010
  6329 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

وطني يا وطني الغزاة تخرب وطني وطني يا وطنيوأهل الغدر يمزقون وطنيغربــان الوادي والقذارة وا
جمال الطالقاني
14 حزيران 2017
 أعود اليوم للكتابة مرة أخرى بعد انقطاع طويل لاتناول واخوض في موضوع يهم الشأن السياسي الاق
د. هاشم حسن
23 آب 2017
صيفي كان داخل كتاب... كل دقيقة كانت في حياتي تشبه اللعب،كان وقتي يمر بنفس الإعادة،لم أشعر
رعد اليوسف
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
فلاح المشعل
30 كانون2 2014
احداث الأنبار ومعركة الفلوجة آخر فشل وطني تشهده الحكومة بامتياز غريب يضعها بموضع الفضيحة .
لم تعرف الأمة العربية في تاريخها الحديث قضية مست المصير القومي العربي ، وارتبطت به صعوداً
التسول ظاهرة من الظواهرالاجتماعية الخطيرة المهددة لاستقرار حياة المجتمع وهي من الظواهر الم
منير الجمالي
01 حزيران 2017
ما أن يحل شهر رمضان في النجف حتى تغادر المدينة حركتها الدؤوبة ونشاطها العملي المختلف، فمعظ
جميع الأحزاب المشاركة بالعملية السياسية تتحمل مسؤولية الغموض والانهيار وانتشار عمليات القت
مروة الطائي
29 أيار 2016
لمحت وجهك بين سطور اتمتم نبوءة قلبي طوعا أمام منی عينيك أرفع عني نظراتك ودعني بغصة الشوق أ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال