Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 13 حزيران 2011
  3751 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني مناشدات انسانية لفتح مطار صنعاء مئة ألف مريض يمني يحتاجون للسفر للخارج
23 كانون2 2018
الجميع يناشد ويطالب بفك الحصار عن العرب في اليمن الذي توجهه الولايات ا...
حسين يعقوب الحمداني تبعات التهديد السعودي للامم والمتحدة واخطاره ؟ / عبد الباري عطوان
23 كانون2 2018
فرخ البط عوام السعوديه صنيع أمريكي ومن قبله بريطاني صامت قانع خانع مدا...
حسين يعقوب الحمداني التيار الصدري يدعوا انصاره في المحافظات كافة للحضور الى ساحة التحرير يوم الجمعة للمشاركة الفاعلة
23 كانون2 2018
قبل كل شيء ليطهروا ساحة التحرير من الأتربة والمزابل وليقف واحد من شباب...

مدونات الكتاب

ارتبطت مفاهيم المصداقية في الاعلام بسمعة هذه المؤسسة الاعلامية أو تلك من وقت بعيد ، ارتباطا مبا
2563 زيارة
حسام العقابي
09 أيلول 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان إجراء ا
832 زيارة
قد يتصور القارئ الكريم "أنني اكتب في موضوعاَ رياضياَ أو اقوم بتحليل لمباره هامة بين فريقين هامي
2166 زيارة
رحمن غريب
24 كانون1 2017
قانون العمل الصحفي معطلفي 72 ساعة الماضية لكل قوة امنية قانونها الخاص21 كانون الاول 2017يعلن مر
299 زيارة
كثيرون فقدوا أبنائهم بأشرف انتفاضة عرفها الشعب العراقي وهي انتفاضة آذار الخالدة ، ونعرف جميعا ن
3062 زيارة
    ربما يذهب ظن الكثير حنيني الى الماضي القريب وأيام نظامه ، كلا وألف كلا لأننا نجونا بأعاجيب
2789 زيارة
مديحة الربيعي
10 نيسان 2016
منذ عام 2003 ولغاية اليوم وبعد أن أنتهت حقبة الدكتاتورية, وفارس الأمة الهمام الذي يضحي بشباب ال
2667 زيارة
... ... ... دريتُ !!!تُهَدهِدُني كطفلِ الفطامِوانتَ تبتعدُ ... فهداًعلى أطرافِ انتصارِ غُرور !.
2435 زيارة
فاطمه الرميثي
05 حزيران 2017
نظرة تتلاشى معها هواجس بائس راح يحلق في طيات كتاب رسم فيه أحلامه بخط الافتقار وقلم من سفر الخيا
1500 زيارة
سمير ناصر ديبس
04 كانون2 2018
العراقيون ... ومنذ أكثر من ثلاث سنوات يترقبون ما وعد به رئيس الوزارء حيدر العبادي بعد تسنمه منص
261 زيارة

رحاب حسين الصائغ في أوراق العاشقة

تقدم رحاب حسين الصائغ، الأديبة العراقية، صورة لأصدق تعابير الغرق في عالم الأبداع، بمختلف صوره. فهي لا تقيم له حدودا أو تحتجز نفسها خلف أسوار، ولا تخشى أن تخوض غمار تجربة، ولا تهاب التورط في متاهات فكرة.
لهذا السبب، فقارئها يمكنه أن يتوقع منها كل شيء وأي شيء.
يقول الناشر في تقديمه للكتاب: ان السيدة الصائغ "تكتب بدافع من التحدي، وتدفع سقوف المحرمات الى الأعلى وتجتاز الحواجز الأخلاقية المألوفة أيضا. إنما من أجل شيء ثمين؛ من أجل الغوص الى مسافة أعمق في النفس البشرية، وفي معترك الروح والجسد، وفي ثقافة البيئة وعاداتها ومفاهيمها".
ويضيف الناشر: لقد قررنا جمع كل ما كتبته رحاب، من أجل ألا يخسر الأدب الذي سطرته هذه المرأة الجسور شيئا. ومن أجل ألا تغيب مبدعة كبيرة ما يزال بوسعها أن تقدم الكثير وأن تفتح أبوابا ما تزال مغلقة في الأدب الذي تسطره المرأة العربية.
رحاب ليست كأي كاتبة أيضا. خبرتها الطويلة وتجاربها المتنوعة تجعلها من أبرز الأدباء الذين جمعوا بين عدة حقول، ولكنها دانية أيضا، وذلك في علامة على ثراء النضج، وإمتلاء الثمرة.
رحاب صوت عذب في القصيدة. ولكنها شديدة التماسك كقاصة أيضا. وتكاد لم تترك اختبارا إلا وانخرطت فيه. ثم أنها لم تطرق بابا إلا وكان لديها ما تقوله خلفه، ليأتي رقيقا، شفافا، وصادقا.
انها ليست من بين أولئك الأدباء الذين تبهرهم صناعة الكلمة فيتحولون الى صاغة كلمات وجمل تقصد الميل الى الرنين. رحاب تبدأ من رحاب الفكرة، وتسخّر الكلمات من اجل خدمتها، لا العكس. وهذه "صنعة" الممتليء.
وثمة في صورها من العذوبة ما يكفي لكي يجعل منها سلسة، منسابة كجدول لا يعترض طريقه حجر. إلا انها لا تحفل بالضرورة بما قد ينتهي اليه النص، كنص، بمقدار ما تعود لترسيه على قاعدة أداء صارم من أجل الوصول الى تقديم هذا المشهد وتلك التجربة كما لو أنها تجربة حية.
ثم انها تقولها كما هي أحيانا، حتى عندما يتعلق الأمر بأعقد القضايا الأخلاقية المتعلقة بأمور الجسد.
رحاب ما تزال قادرة على العطاء الخلاق، وهي تقاوم، معترك الحياة في العراق ببسالة كل العراقيين الذين صارت المسافة بينهم وبين الضحايا قريبة الى درجة لا يمكن معها التمييز بين حي وميت في الظرف الاستثنائي لبلاد تحت الإحتلال.
ولكن هذه المجموعة التي تضم أبرز أعمالها القصصية، ستكون كافية لكي تحدد ملامح أديبة باتت كبيرة حتى ولو لم تكتب، بعد ما كتبت، سطرا.
ولدت رحاب حسين الصائغ في مدينة الموصل، شمال العراق، وهي عضو الاتحاد العام للأُدباء والكتاب في العراق، ونقابة صحفيين كردستان، والجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب، وحائزت على شهادة تقدير من الجمعية الدولية للمترجمين وللغويين العرب، كما انها عضو جمعية الشعراء العالميين.
حائزت على شهادة بدرجة جيد في الإعلام من وزارة الثقافة والإعلام في بغداد عام 1999. وحملت اربع شهادات في الاعلام من جهات عدة عملت فيها.
نشرت أولى أعمالها عام 1989، وأصدرت ديوانين شعريين، هما "رحلة في قعر الشيء" صدر في سورية من دار الينابيع 2010. و"رجل لم يخلق بعد" وطبع في مصر بمؤسسة الكلمة نغم الثقافية 2010. وما يزال الديوان الثالث ينتظر النشر.
طبعت روايتها الاولى "عادت منحرفة" في مصر بمناسبة فوزها بجائزة احسان عيد القدوس بالمرتبة الثالثة 2010، وتنتظر الرواية الثانية "آرام" تحت الطبع.
ولديها أربع مجاميع قصصية هي، "عين ثالثة تبكي" طبعت في النمسا، و"قصص القمر المنشور"، و"افئدة منطوية"، و"في الافق".
عملت في العديد من الصحف والمجلات المحلية، كمحررة، وسكرتيرة تحرير، ورئيسة تحرير.
وشاركت في العديد من المهرجانات والمناسبات الثقافية في بغداد والموصل وكردستان.
وكتبت العشرات من المقالات في نقد الشعر، ونقد القصة والرواية والفن التشكيلي، وذلك الى جانب عشرات المقالات الثقافية والاجتماعية.
وثق اسم الكاتبة رحاب حسين الصائغ في كتاب" النتاج الثقافي النسائي العراقي في القرن العشرين من 1900 - 2000" إعداد ودراسة : باسم عبد المجيد حمودي الصادر عن وزارة الثقافة دار الشؤون الثقافية العامة في بغداد 2001.
كما وثق اسم الشاعرة "في موسوعة سلسلة اعلام الموصل" الذي قام باصداره الدكتور: عمر الطالب، عن جامعة الموصل.
ووثق اسم الاديبة، في كتاب احفاد كلكامش الذي صدر في النمسا. كما وثق في كتاب (بوسع قلبي- قصائد وقصص قصيرة جدا من العالم العربي) الذي صدر باللغة البولندية عن دار مينياتورا في مدينة كركوف- العاصمة الثقافية لبولندا.
ووثق اسم الشاعرة، في كتاب انطولوجيا الشعر العربي المعاصر- الذي صدر في رومانيا والمترجم للغتين الانكليزية والرومانية اضافة للغة الام العربية- يحمل قصيدة "حفلة تنكرية" و"لم يخلق".
ووثق اسم القاصة في كتاب انطولوجيا النقد القصصي، الذي قام باعداده الروائي والقاص منير مزيد، باللغة الانكليزية والرومانية والعربية.
ووثق اسم الناقدة في كتاب، بحوث ودراسات باللغة العربية، الصادر عن مهرجان "كه لاو يش" الثاني عشر /2008.
وثق اسم الناقدة في كتاب الجواهري "النهر الثالث" طبعة بغداد، بقلم الدكتورة خيال الجواهري، صدر عام 2010.
ووثق اسم الناقدة في كتاب، "باسم فرات في المرايا"، دراسات وحوار، تقديم:حاتم الصكر، الذي صدر في دمشق، عن الشاعر باسم فرات.
واعلن اسم رحاب حسين الصائغ من قبل منتدى الصحافة العالمية مع افضل كتاب عام 2009.
وترجمت العديد من قصائدها للغات عدة: (الانكليزية، الرومانية، البولدندية، الايطالية، الفرنسية، التركية، الكردية).
ولديها عدة كتب معدة للنشر مثل "الظل المطحون بغصة الاحتواء"، مقالات اجتماعية وثقافية وعن المرأة.
وكتاب "نفحات جمالية في صدر المعنى" ويحتوي مقالات ودراسات نقدية في الشعر .
وكتاب "في محيط هادر" ويحتوي 20 دراسة أدبية عن شعراء من كردستان العراق.
وكتاب عن الرسائل والمراسلة، يتضمن سيرة عن أدب المراسلة والرسائل منذ فجر التاريخ الى زمننا الاني ومراحل تطور المراسلة، يضم مئة رسالة موبايل.


سعر الغلاف: 4 يورو
لشراء الكتاب من وكيل التوزيع الدولي Novisoft أضغط هنا:

تستطيع ان تستخدم بطاقات الائتمان مثل Visa أو MasterCard وغيرها، كما تستطيع أن تدفع من خلال paypal (اشهر بنك دولي للمدفوعات الصغيرة، ومن السهل والمأمون للغاية انشاء حساب فيه).
سيصلك اتوماتيكيا إيصال بالدفع. ابعث بنسخة منه الى المؤلف على العنوان التالي: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. لتتلقى رسالة شكر.


Read More
قيم هذه المدونة:
0
رؤية دلالة للتركيب الجمالي
الثعلبة والديمقراطية
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 23 كانون2 2018