الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قتلوا في هذا اليوم صديقي

في تفجيرات الحلة، وعند طلوع الصبح...  

كانت حمامات بيضاء تسبح طائرة وسط سماءٍ زرقاء...

كم هو جميلُ هذا المنظر الهادئ والذي يبعث على السلام والطمأنينة قل نظيرها في أرض العراق...

فقط السماء لم يمسسها سوءاً وفساداً في أرض العراق التي امتلأت دماً وجرحاً على طول الخريطة بساطٍ ممتد من جثث الضحايا مطروحة على أديم الأرض من هذه الأجساد...

أرضٌ أفسد فيها سياسيين ومسؤولين ودول جوار واحتلال وبقايا نظام سابق ومما كسبت حراماً وسحتاً أيديهم وجروا معهم أيدي الناس (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس)...

 

صباح الخير كانت التحية لتعطي أملاً ضئيلاً بخير وسط زحام البؤس والسوء...

صباح الخير...!!

ها !! يا هذا أي خيرٍ ترجوه في هذا الصباح...

تفجيرٌ أبى إلا أن يفسد فرحة اليوم التعيس الذي فيه الفرحة والراحة نادرة من النوادر فأبى التفجير إلا أن يكدرها تماماً...

وجاء النذير عقب التفجير...

لقد قتلوا محمداً...

ومحمد هذا صديقي عشت معه.. ياما وياما ضحكنا وتمازحنا معاً.. أكلنا الزاد معاً فصارت عشرتنا زاداً وملح...

لم نكفر بصداقتنا ونخونها كما يفعل اليوم بعض السياسيين والمسؤولين ورجال الدين والأحزاب فيما بينهم...

 صاح النذير بصوتٍ كدوي صوت التفجير أن أسكت فمحمد قد مات...

يا هذا التفجير من أنت لتقتل صديقي...!!

قال التفجير ومن صديقك محمد هذا كي أعير له إهتماماً وأقتله؟!

ففهمت على الفور أن قصد التفجير الذي كان بأسم الله ومحمد الرسول (ص) الذي يفهموه على طريقتهم ليقتلوا الله ومحمد الرسول الحقيقي (ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون)...

كان قصد التفجير الذي سهّل حصوله ومهد له الفاسدين من سياسيي العراق ومسؤوليه ودول الجوار والأحتلال وبقايا النظام السابق أن يصبح ويمسي في أرض العراق...

كان قصده أن يقول قد مات محمد الرسول الذي أرسله الله رحمة وهدى ونور وطمأنينة وسلام للبشرية...

أراد القول بأن في التفجير محمد الرسول (ص) قد مات...

ولكن صديقي محمد مات فيه أيضاً...

ماتوا سوية إذاً.. رسالة محمد (ص) وصديقي محمد...

 

في هذا اليوم والأيام دول (وتلك الأيام نداولها بين الناس) لكي يعوا ويفهموا ويعرفوا ولكن يأبى الغبي ألا أن يكرر خطئه كل يوم...

في مطعم (حسّان) في (بابل)...

كان محمد يتناول طعام الفطور بما رزقه الله من مالٍ قليل لا يساوي معشار معشار ما سرقته السياسة من خيرات العراق...

كان أعزباً فلا طاقة له بتكاليف الزواج، ومن أين له بمالٍ للزواج...

انتهى من الفطور ودلف لباب المطعم حيث كشك الشاي الساخن ورائحة الهيل تفوح منه بعطرٍ أجمل من العطور المريبة التي تفوح من الغرف المغلقة في دهاليز سياسيي العراق ومسؤوليه...

أن أسكب لي يا صاحب الشاي قدحاً من شايٍ يعدل المخ الذي أشغلته وأتعبته وأوجعته صراعات السياسيين وفسادهم...

سكب الشاي وبلحظة موسيقى هادئة لطقطقة الملعقة في قدح الشاي تدوره وتفوح من القدح رائحة أزكى من رائحة القصور الرئاسية والمباني الحكومية الفخمة...

في تلك اللحظة دوى الانفجار أن يا محمد سيرتاح مخك للأبد...

أن يا محمد كف التفكير فستذهب لربٍ لا فساد عنده ولا ظلم وغبن وقتل كما يحصل في العراق...

لقد استنكروا يا محمد في وسائل الأعلام قتلك...

وياما كنا نضحك على عبارات الاستنكار البائسة والفارغة تلك التي سئمنا صدورها منهم...

 

وداعاً يا محمد وكانت تلك شِقشِقة هَدَرَت ثُمّ قرّت قد صدرتمن قلبٍ موجوعٍ بفقد صديق وفقد أخ...

سبقتني دمعتي للكتابة يا صديقي وأنا أتذكر تلك الأيام...

أيام كنا وقبل بضعة أيام كنا سوية، فصارت كان يا ما كان...

 

الفاتحة سأقرئها على روحك يا محمد لتنزل الطمأنينة والسلام على روحك وروح من أستشهد معك من ضحايا أبرياء قضوا في الانفجار لتنزل هذه الفاتحة لعنة وصفعة على الفاسدين والقتلة الذين أوصلوا العراق إلى ما هو عليه اليوم...

الفاتحة سأقرئها بصوتٍ عالٍ كي يسمع من سد بأنملتيه الفاسدتين أذنيه كي لا يسمع صوت المظلوم...

وويلٌ للظالم من غضب المظلوم...

(الفاتحة)

مشكلتان في الناصرية
دين الله ونبيه أم دين السياسة والرغبة
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 26 شباط 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 18 أيلول 2011
  5192 زيارة

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

الصراعات البرلمانيه سببها تنوع الشعب بدينه ومذهبه وقوميته . فكل برلماني يمثل شريحه من هذا
عندنا مثل شعبي في العراق يقول(أبوي ما يڳدر بس على أمي)  خرجت موازنة عام 2015 من مجلس الوزر
د. ماجد اسد
03 أيار 2017
في معالجة التوزيع العادل والواقعي للمواد والثروات قد تبدو بعض المقترحات العاجلة مناسبة للح
نوميديا جرّوفي
25 تشرين1 2018
قصفٌ من الاشتياقأصابت شظايا حنينهجسور الفؤاد*****هدّئ من روعك أيّها اللّيلمازالت أزقّتك مز
عباس سرحان
22 تموز 2016
أعمال العنف المتواصلة في أفريقيا الوسطى مازالت تهدد أرواح آلاف الأشخاص من مختلف الأعمار، ل
عبد الجبار نوري
21 تشرين1 2016
أنا لا أدعوا لآستعمال العنف والتصادم مع السلطات الحاكمة في العراق طالما نحن نعيش مناخاً "
الصوت الأخير: ارادة قررت التمرد على مستنقع العملية السياسية للفساد والأرهاب, حيث لم تجد له
الحب ليس امتلاك ولا عُقد ننثرها في درب الحياة ، الحب اهتمام ،عطاء وسعادة نقدمه بصدق وريادة
من وفي ذكرى الثورة الثالثة،لايزال الشعب السوري الذي تاق طويلا إلى الحرية، ودفع ثمنا باهظا
 في عصر التكنولوجيا والعولمة ظهرت ثقافات جديدة قد تعد طارئة ، وربما بمرور السنين ستصبح ثقا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال