الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا - شبكة الاعلام في الدنمارك

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة
1 دقيقة وقت القراءة (161 عدد الكلمات)

طوق الياسمين / يعقوب يوسف

شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت أنك تدركين * وجلست في ركن ركين تتسرحين وتنقطين العطر من قارورة و تدمدمين لحناً فرنسي الرنين لحناً كأيامي حزين قدماك في الخف المقصب جدولان من الحنين وقصدت دولاب الملابس تقلعين .. وترتدين وطلبت أن أختار ماذا تلبسين أفلي إذن ؟ أفلي أنا تتجملين ؟ ووقفت .. في دوامة الأوان ملتهب الجبين الأسود المكشوف من كتفيه هل تترددين ؟ لكنه لون حزين لون كأيامي حزين ولبسته وربطت طوق الياسمين وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت أنك تدركين.. هذا المساء بحانة صغرى رأيتك ترقصين تتكسرين على زنود المعجبين تتكسرين وتدمدمين قي أذن فارسك الأمين لحناً فرنسي الرنين لحناً كأيامي حزين * وبدأت أكتشف اليقين وعرفت أنك للسوى تتجملين وله ترشين العطور وتقلعين وترتدين ولمحت طوق الياسمين في الأرض .. مكتوم الأنين كالجثة البيضاء تدفعه جموع الراقصين ويهم فارسك الجميل بأخذه فتمانعين وتقهقهين " لاشيء يستدعي انحناْك ذاك طوق الياسمين .. "

يا حسرتي !!
انتخبوا الزعيم فهو القوي الامين / بهلول الكظماوي

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
الثلاثاء، 31 آذار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 25 شباط 2013
  4748 زيارات

اخر التعليقات

محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...
: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة

مقالات ذات علاقة

بين ردهات البلاء والحزن الشديد والاختناق والاكتئاب شرفة من نور تشع بالأمل والفرج والسرور و
25 زيارة 0 تعليقات
صوتك يناديني من بين الأسوار والجدران صوتك ينادينيمن بين الحيرة والهذيانكل صورك في خيالي تت
29 زيارة 0 تعليقات
31 آذار 2020
بدأت كتابة القصة،منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي،عندما كنت طالبا في ثانوية قتيبة، وواصلت ا
25 زيارة 0 تعليقات
30 آذار 2020
أيّها الغدُ القريبُ البعيدالساكنُ في بوابةِ سرِّ الوجودبماذا تنبئنا ...؟أبروقٌ مخضباتٌ بال
29 زيارة 0 تعليقات
شممت هواك ..من بعد فالهمني ..يبنت التسعة عشر اعوامِ ..لقاء عابر ..لحضة ساخنة ..قاعة مضطربة
49 زيارة 0 تعليقات
29 آذار 2020
  اعظم عدو للمعرفة ليس الجهل ، بل وَهَمُ المعرفة ( ستيڤن هوكينج )​ لان الوقت أصبح ي
57 زيارة 0 تعليقات
27 آذار 2020
بما ينفعكَ هذا الهدوءُ الهدوءْوالضجيجُ يعتليني كالبركانْبما ينفعك هذا الهدوءُ الهدوءْوأبنا
42 زيارة 0 تعليقات
استهلال" إنه في الخيال أنني أحاول أن أبذل قصارى جهدي وأن أقيس قدر استطاعتي"1[1]يعتبر الخيا
21 زيارة 0 تعليقات
عن وطني اتكلم عن بلدي المغتصب عن كيف تسرق الاوطان قالو له ..لماذا اغتصبتها قال لهم ..
42 زيارة 0 تعليقات
26 آذار 2020
تخافين فِكْرة الحُبّ.. - تتهيب مُجرّد التفكير فى الوجع والألم ثمرة فشل.. ترتجف من
41 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال