التواضع والاخلاق سمتا الانبياء والاولياء ..يجسدهما العلماء الاتقياء (السيد الصرخي الحسني انموذج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التواضع والاخلاق سمتا الانبياء والاولياء ..يجسدهما العلماء الاتقياء (السيد الصرخي الحسني انموذج

ان المتتبع لسير الانبياء والصالحين "عليهم السلام" على مر التاريخ - يجد بين طيات ماضيهم الزاخر بالمواقف المشرفة - دروسا وعبرا في شتى المجالات والتي تنظم حياة الانسان المقتدي بهم ولو اخذنا جانبين مهمين من هذه الدروس والعبر وهما" الجانب الاخلاقي والتواضعي " لوجدنا ان هاتين الصفتين هما المشتركتان بين جميع حاملي طرق الاصلاح السماوية فان من اهم ما يميز الرسل والانبياء والصالحين هو الجانب الاخلاقي والتواضعي والذي يسهل على حامل منهج التغيير والاصلاح ان يصلح الامة والعالم باسرهما .
ومن هنا التفت الجماهير حول المصلحين لما يتميزون به من اخلاق سامية لا تمييز بين احد وآخر في ضوئها واحتقار الطبقية تماما معها ومن المؤكد ان العلماء "وهم الخط الطبيعي والامتداد التاريخي والشرعي للانبياء والاوصياء" يحملون هذه الاخلاق ويتميزون بالجانب التواضعي والاخلاقي الكبيرين ،فقد توافدت الجماهير المؤمنة على مدينة كربلاء قاصدين المرجع الديني السيد الصرخي الحسني الذي رأينا تواضعه الكبير واخلاقه العالية يعكسها استقباله لشيوخ العشائر واساتذة الجامعات وجلوسه بين ايديهم واحتضانه الطفل الصغير وخروجه مع الشيخ الكبير لتوديعه والفرحة تعلو وجهه ورحابة الصدر تشير للجميع بالاستقبال الحار والشوق الكبير .
كل هذا يجسده هذا المرجع والعالم الديني الذي يعكس اخلاق وتواضع الانبياء والصالحين لكي يحفظ سماحة واخلاق وتواضع الاسلام لكل البشرية ولا يفرق بين ابنائها الا بالتقوى والعمل الصالح وينهي اساليب التكبر والاحتقار لجميع البشر .
Read More
الحاجه ام الاختراع أبو محتاج!
حوار الصراحة والابداع مع الشاعر الديواني ضرغام الع
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 حزيران 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 03 آذار 2013
  4300 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

هل الحكومة العراقية اهينت في مؤتمر باريس لمحاربة الارهاب كما يقول البعض ،؟ ام كان موقفها ج
وضاح ال دخيل
21 تموز 2018
وزير الداخلية قاسم الاعرجي اين موقفك من تصريح جمال جعفر محمد علي آل إبراهيم الملقب بأسم أب
تعد مدينة كربلاء من أهم المدن الدينية التي يؤمها ملايين الزائرين من إرجاء المعمورة لما لها
معمر حبار
11 نيسان 2016
صاحب الأسطر يعرف ملف الأساتذة المتعاقدين من خلال صلاتي الفجر وصلاة العشاء. حين أذهب لصلاة
دخلنا أنا وصديق إلى إحدى التجمعات العامة وقبل إن نصل إلى المقاعد الخلفية نضرة إلى رفيقي فر
علي بدوان
25 تشرين2 2015
من الواضح بأن القيادة الروسية تعاني الآن من ارتباكات كبيرة بشأن موقفها الحقيقي المتعلق بال
بعد نشر نص المقابلة الإذاعية التي أجراها معي الكاتب والإعلامي الأستاذ ملهم الملائكة يوم 25
إنعام كجه جي
28 أيار 2018
وموت الأب، أو قتله، مصطلح يرمز إلى رغبة الفرد في التحرر من سطوة الذين يريدون له أن يكون نس
وطني لا يشبه الأوطانرجاله وجهانوالشعب متورم حيرانوالبعض سعيد كسلانوالشعب جياعوالشعب يفتقد
سامي جواد كاظم
26 شباط 2014
مع سقوط صنم العراق وبدأ بريق ( مظلومية الشيعة ) بالافول حتى ظننا ان هذا الشعار سيكون في عد

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق