موسم الهروب والإنتقام ...! / فلاح المشعل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 487 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

موسم الهروب والإنتقام ...! / فلاح المشعل

هروب سجناء الكاظمية يوم امس بالزي العسكري ، انطلاق كلمة السر لبدء موسم الهروب والتهريب ، ليس للسجناء وحسب ، بل للأموال والثروة والفضائيين والوظائف الوهمية والعقود الزائفة والمناصب ، وكل الوقائع التي سادت خلال السنوات الأربع الماضية من أسوء حقبة زمنية لحكومة غارقة بالتزوير والفساد والجرائم والتآمر والشذوذ .
الحكومة الحالية تصفي اوراقها قبل الزوال وقادتها من العسكريين والأمنيين سوف يبحثون عن مواقع اخرى ، لاخفاء لعناتهم وتاريخهم وسرقاتهم وجرائمهم ، القضاة الخونة سوف يستبدلون مواقعهم في المحاكم ، الدوائر والمؤسسات والتشكيلات التي انشأها المالكي بلا سقف دستوري او تخريج قانوني ، سوف تحل سرا وينقل افرادها لدوائر نظيرة ، كل الجماعات والشلل التي تحلقت حول مكتب رئيس الوزراء سوف تشهد عواصف تغيير واستبدال وتهريب تحوطا لخسارة الدورة الثالثة ، التي صار شبح نتائجها يلاحق هؤلاء ويحرضهم على فوضى السلوك المتعجيل وتحت شعار ؛
اضرب واهرب ...!؟
هروب سجناء الكاظمية سيعقبه هروب ضباط كبار ممن تاجروا بدماء وارواح العراقيين ، وجمعوا الثروات بجثث وارواح الشباب العراقيين في تجارة الصراع الطائفي وسلوك العصابات .
سيهرب بعض كبار المسؤولين وسيختفي عدد كبير من حاشية الرئاسات الثلاث ، وتختفي معهم عقود ، وتتم تسوية الملفات بالمحاكم ويعدم كم مسكين ، ويختبئ كم مليار في حساب هذا الحوت او ذاك الفيل من كبار السياسيين اللصوص الذين ابتلي بهم العراق في زمن النهب والسقوط .
تفلت عدد من اذكياء وانتهازيي دولة القانون كان ايذانا مبكرا بخسارة هذا اللملوم المسؤول عن ادارة السلطة في وطن الموت والدماء ، و تعثر البلاد بالنكبات المتلاحقة ، وخسارة ثروات الوطن وموت عشرات الآلاف من ابنائه ، ناهيك عن معدلات الفساد وانهيار الخدمات وعودة ابشع مظاهر الإستبداد والعسكرة والجرائم والفوضى ...!
لقد بات من الإستحالة بقاء وطن اسمه العراق ، اصبح يتساقط يوميا في ثرواته وابنائه وسمعته واخلاقه وثقافته وتراثه وكل شيء ، كل شيء اصبح جريمة وخارج عن القانون ، في رعاية مايسمى دولة القانون .
الآن بدأ ماراثون الهروب ، السجناء والأموال والملفات واعداد القتلى والسجون السرية وارقام المعدومين والصفقات المليارية والزواجات السرية ، وحسابات الغلمان ، وبيوت الدعارة ومجوهرات النساء والشركات الوهمية ، هروب واستبدال وتغيير العنوان تلك واحدة من اساليب المافيات لأخفاء جرائمها واضاعة الأثر .
بنوك دبي وعمان وبيروت ولندن وسدني واسطنبول وطهران ستشهد حركة اموال وانتعاش غير مسبوق في زمن الركود ، فقد آن الآوان لتصفية بقايا المليارات التي نهبت في ظل حكومة المالكي بدورتين من تاريخ الفقر والغرق ومجانية الموت العراقي .
اللعنة على امريكا وصناعتها البائسة لهذه الحكومات الطائفية الفاشلة الساقطة ، اللعنة على اللصوص والمجرمين القتلة الذين اضاعوا الزمن العراقي ونهبوا ثرواته ودمروا احلامه وشردوا ابنائه .
ايها العراقيين ..انتبهوا لمستقبلكم فقد جاء موسم الهروب ، والأنتقام من هذه الثلة الحاكمة بمعاقبتها في عدم انتخابها أولا ، ومحاكمتها على ما اقترفت من جرائم ثانيا .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


Read More

لماذا لا يسمع ألعراقيّ إلّا نفسهُ؟ / عزيز الخزرجي
اكشن فرارالمحكومين والموقوفين واجراءات الحكومة / ر
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 15 كانون1 2013
  4375 زيارة

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

لطيف عبد سالم
18 تموز 2014
أفرزت الشعوب على مر العصور وقائع وأحداث، أصبح كثير منها لأهميته القيمية وفاعلية تأثيره في
نجاح ابراهيم
18 كانون2 2017
لا أنكرُ لهابَ عطشي! كلُّ المسافات بلا ماء حتى جفّ الصبرُ والقطاةُ المختبئة بداخلي ما حطّ
علي فاهم
07 كانون1 2010
أستقبلت مدينة كربلاء المقدسة في مدينة الزائرين و بعض دور المواطنين من أبناء المدينة عدد كب
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
أصبح الشعب العراقي يعي حركات المسؤولين نتيجة خراب البلد وتراكم هموم وأهات لم تطرأ على الحس
في العراق الديموقراطي الفديرالي الجديد: تسمو ثقافة التعددية والتنوع والوحدة الوطنيةومضات و
حزمت أمري على هجر الأحباب من الإناث والذكور، وفارقت وطني مفارقة الطيور للوكور"1[1]يعود الف
(دولة إسرائيل هي لشعب إسرائيل الذي اختاره الله ووعده دون سائر البشر بهذه الأرض. أرض الميعا
إذا كان قادة الشعب يسرقون .. خصوصاً ألرّؤساء و النواب و الوزراء والقضاة و لا يهمهم سوى مصا
حامد كعيد الجبوري
16 حزيران 2015
    بسبب الضبابية التي تكتنف الوضع المأساوي العراقي ، وبسبب الصراع المفتوح على كافة الأصعد

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق