نصوص مستفزة / حبيب محمد تقي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 204 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نصوص مستفزة / حبيب محمد تقي

مضاربون
منحتهم المجنزرة الفرج
فكيف يجدون الحرج
السوق ، سوق هرج
يباع ويشترى فيهِ الدرج

2
علمني أبي
أن لا أحابي أحداً
حتى وإن كان نبي
علمتني أمي
أن التواضع واجب
وإن كان في حضرةِ الأمي
علمني الأخ
أن تسيس المشاعر فخ
علمتني أختي
أن لا أضعَ أخفاقاتي
على شماعة بختي
علمني الحبيب
أن أكون للقلب ألمعَ طبيب
علمني الزواج
العوم ضد الأمواج
علمني الصديق
أن للدرب رفيق
علمني العمل
كيف تحصد زرعة الأمل
علمني الكتاب
كيف يكون للعقل نافذة و باب
علمني القلم
كيف يرفرف العلم

3
هَمْ بهِ مهموم
خاص وعلى وجهِ العموم
الأمرُ بهِ غير مجزوم
الخطابُ فيهِ مأزوم
يُدمي الحنجرة و البلعوم
أختلطَ الظالم بالمظلوم
والميزانُ بينهم مهزوم
هَمٌ بهذي القسمة
مهمومٌ بالمقسوم

4
سلامٌ عليكِ
من حرق الدماء
تضرعتُ لكِ بالدعاء
أسمعتُ دُعائي الأرض والسماء
أوصيتُ بكِ جُل الأنبياء
أن يحفظوكِ من شرورِ الرجال والنساء
أن يدفعوا عنكِ كلَ بلاء
أن تنعمي بسعة العيش والرخاء
أن تأخذ بيدكِ الحياة
لفعل الخير بسخاء
أن تنصفي الفقراء قبل الأغنياء
أن تتزيني بجوهرةِ الأخلاقِ
كأبهى حسناء
أن تتجملي بالوفاء
أن تتعطري بالنقاء
لكي ينبعث منكِ الضياء
شمعة في الدروبِ العتماء
سلامٌ عليكِ
في الصيفِ
سلامٌ عليكِ
في الشتاءِ

5
للكبير سعدي يوسف //

طاردتكَ كلاب الحاكم بأمرهِ
في غفلةٍ من وطنٍ
حماكَ بدن
هداكَ الى عدنٍ
فكانت لكَ سدن
طِيبةُ حفاتها لم تُدجن
أستفزت فيكَ الشعر المشجن

6
الهرج محظوظ
المرج على وجوههم محفور
الحيفُ منظور
الفرج محظور
القضاءُ والقدر مغرور
يمهل ولا يهمل
في سرهِ مسرور
هوَّ حرف جرٍ
والكلُ لهُ مجرور

7
حداثةَ نثركم غثاثة
يليق بهِا الطلاق بالثلاثة
وما بعد الحداثة
ابن زنى بالوراثة
سحنتهُ باذخة بالرثاثة
الذائقة ..
كَفالةً ..
كفيلٌ ..
تكفُل ..
بأجتثاثة .

8
طويت الأربعين
وفي عنوان كتابي ، مازلتُ مقيم
أغادرهُ وأعود
لأُرِيحَ سفري
الذي لا يخون
ولا يأثم بالظنون
وإن كان بالشكِ مفتون
وبالمستحيل مجنون

2014 / 02 / 26
المهجر
حبيب محمد تقي

فدرالية الصفقات والمشاريع المبهمة / الأستاذ زهير ا
برلمان ثقافي / عالية طالب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 16 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

14 آذار 2018
متابعة : خلود الحسناوي .بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بيت
1126 زيارة 0 تعليقات
الحضارة واللغة تعبران عن هوية الفرد، فالأولى هي من صنع التاريخ العريق الذي تخضرم على يده ا
3118 زيارة 0 تعليقات
25 نيسان 2017
هل يكون الصحافي خالي الوفاض حين يعود إلى تقليب دفاتره العتيقة؟ قرأت خبر رحيل الشاعر الروسي
3051 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2018
التعليم سلاح يعتمد تأثيره على من يمسك به وإلى من تم توجيهه (جوزيف ستالين)ليس من الضروري أن
1207 زيارة 0 تعليقات
12 أيار 2018
يبدو ان ثورة العلوم الانسانية القائمة على الفحص العلمي الدقيق كانت قد دقت اجراسها بفعالية
370 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
4360 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
4096 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
5771 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
3810 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4014 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مكي الحلو
1 مشاركة
ضياء الخليلي
1 مشاركة
مهدي صالح
1 مشاركة
حيدر الاجودي
1 مشاركة
ماجد الجبوري
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 26 شباط 2014
  3890 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

سورية تكتب التاريخ بسواعد أبنائها، ليس تاريخ سورية فحسب، بل تاريخ المنطقة بأكملها، في ميدا
ستار الجودة
21 نيسان 2016
عبد الكريم قاسم  شخصية جامعة تمنحك الحرية الكافية في الكتابة عن أي جزء من حياته فهو موسوعة
جمال الطائي
24 شباط 2013
ألسيد رئيس الوزراء ألقائد العام للقوات المسلحة المحترم :لا يخفى عليكم ما  يلعبه الاعلام  م
زكي رضا
07 تموز 2016
لم تكن الحقيبة الصغيرة التي تحمل على الكتفين ثقيلة أول الأمر وأنا أحملها على ظهري أو أنني
أمل الخفاجي
04 تموز 2018
ليأتيني بأخبارهِ برمشةِ عين ،ٍ فقد بلغتُ من الشوقِ عتيا ،طَيفُكَ قَّدَ إشراقةُ الصباحِ من
محددات استراتيجيةاخلال التوازن الحربيحروب المستقبلفن الحرب لا يركز على تحقيق النصر فحسب بل
رائد الهاشمي
07 كانون2 2017
الإستثمارالحقيقي في العراق هوأحدالحلول المهمة لمعالجة الركودالإقتصادي الذي يمربه البلدوالم
لو عرف كل إنسان قيمة نفسه ، بلازيادة او نقصان ، لما أساء الى الآخرين لاسيما من هم أفضل منه
 عبد الأمير الديراوي  يخطئ من يقول أن هناك سياسة معروفة في بلد مثل العراق فلا ضو
عودي يَدي... تنشّقي عَبَقييا غُربتي... هذا المَدى عُنُقيهذا الصّدى؛ وجدانُنا الغافي هذي ال

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال